مدارس الفن التشكيلي

مدارس الفن التشكيلي :

اضغط الرابط لمشاهدة لوحات رائعة

 المدرسه الكلاسيكيه

المدرسه السيريآليه 

مجموعة لوحات سيريالية رائعة 

  نماذج من لوحات سلفادور دالي

  المدرسه الوآقعيـــــه

  المدرسه الرومآنسيه 

  المدرسه الرمزيه

 تعليم رسم لوحات رمزية 

  المدرسه التأثيريه  الانطباعية

  المدرسه التعبيرية

   المدرسه الوحشيه

  المدرسه التجريديه

  المدرسه التكعيبيه

  المدرسه الدادائيه

  المدرسه المستقبليه

 ========================

 المدرسه الكلاسيكيه :
الكلاسيكيه .. مصطلح يطلق على المثآليه والنموذجيه… وأطلق المدرسة الكلاسيكية على الفن اليونآني القديم ، وذلك لأن اليونانيين في فنهم سوآء الرسم أو النحت ؛؛
اعتمدوا على الأصول الجمآليه المثآليه ،، فقد كآن اليونآنيون ينحتون أو يرسمون الإنسان في وضع مثآلي وبنسب مثآليه .. فتجد الرجل في فنونهم كـ بطل كمال أجسآم ، والمرأه دائماً ملكة جمآل ،،
وبذآلك نرى أن المفهوم الكلآسيكي عندهم كان المثآليه والجوده .. .. كآن ذالك كله في القرنين الرآبع والخآمس قبل الميلاد .. ثم نهض هذا الفن مره أخرى في إيطاليا ، بدآية القرن الـ 15 الميلآدي ..

مميزآت هذه المدرسه ::
* توثيقها لـ مجمل الشخصيآت التي كآن لها وزنها ؛ الاجتمأعي ، السيآسي ، والديني في ذلك الوقت ..
* أعمال الكلاسيكيين في الغآلب تهتم بالطبيعه ، والطبيعه الصآمته ..

قوآعدها ::
1/ نبل الموضوع : تصوير الموآقع الأسطوريه ، تصوير الآلهه الإغريقيه ، أو الأبطال القدآمى ، الملوك والمواقف الدينيه ..
2/ إنتفآء الجآنب العآطفي : ينبغي ألا تظهر العوآطف أو الإنفعالات ، بل لابد أن تكون الوجوه رصينه هآدئه ..
3/ مثآلية الهدف : فلآ تظهر الطبيعه ألا بشكل مثآلي ، مظهرة الجلال والجمال والعظمه ..
أهم فنآنيها :
– ليوناردو دافنشي: إيطآلي [ رسآم – نحآت – معمآري – عآلم ] أهم لوحآته * المونآليزآ ( الجيوكندا ) استخدم فيها ليونآردو تقنيتين مميزتين له .. هما :
الأولى : سفوماتو .. وتعني تقنية مزج الألوآن، وهي وصف الشخصيه أو رسمها ببرآعه
وذلك بإستخدآم تحولآت الألوآن بين منطقه وأخرى بحيث لا تشعر بتغيير اللون ،،
مشكّل بذلك بعد شفآف أو تأثير مبهم ،، تجلت هذه التقنيه بوضوح في ثوبهآ وابتسآمتهآ ..

الثآنيه : كيآروسكورو .. وهي تقنية تعتمد على الإستخدآم الأمثل للضوء والظلآل لتكوين الشخصية المطلوبة بدقه عآليه جداً ،، وتظهر هذه التقنيه في يدي المونآليزا النآعمتين
حيث قآم ليونآردو بإضآفة تعديلآت عبر الإضآءة والظل مستخدم تبآين الألوان لإظهآر التفآصيل .
– مايكل آنجلو [ والذي تميز بتركيزه على تفآصيل جسم الإنسآن الدقيقه ]

==========================

 المدرسه الرومآنسيه :

…. كآنت الكلاسيكيه تفرض على الفنآن تقآليد معينه في تنآوله للموضوع .. وتقيده بشكليآت دقيقه ، ..
أما المدرسه الرومآنسيه فقد كآنت بمثآبة ثوره على الفن الكلآسيكي ،، فهي لآ تعرف القوآعد المحفوظه أو الأسآليب الموروثه أو المشآعر الملقنه ،، بل تعبر عن انطلآق من خلال تعبير فني انسيآبي ،
بدأ ظهور المدرسه الرومآنسيه أواخر القرن الـ 18 وأوآئل القرن الـ 19 الميلآدي ..
فقد شعر الفنآنون بالملل من الطرآز الكلآسيكي وقوآعده ،،  فنتج عن ذلك المذهب الرومآنسي الذي كآن مخرجاً يلبي طموحآتهم ورغبآتهم .

مميزآتها :
1] إدخآل الإحسآس والخيال مع الفن .
2] التعبير عن المشآعر الخآصه .
3] الإهتمآم بالألوآن .

أهم فنآنيها :
يوجيه دي لاكرواه ؛ جيريكو

=======================

 المدرسه الوآقعيه :
كآنت رداً على الرومآنسيه ، فقد اعتقد أصحآب هذه المدرسه بضرورة معآلجة الوآقع برسم أشكآل وآقعيه كما هي .. بكل صدق وأمآنه .. وذلك بتسليط الضوء على جآنب هآم يريد الفنآن إيصآله للجمهور بأسلوب وآقعي بعيد عن الغرآبه .. أي أن اختلآف الوآقعيه عن الرومآنسيه كآن في ذآتية الرسآم ومشآعره على موضوع اللوحه ،، فقد كآنت عكس الرومآنسيه ..

أهم فنآنيها :
كوربيه –> فرنسي ريفي [ أشهر لوحآته : لوحة الجنآزه ؛ حيث رسم كلب لشخص متوفى ، يشعر بالحزن على صآحبه المتوفي ، وآقف مع المشيعين وكأنه يشيعه معهم]
كآرفآجيو –> إيطآلي ؛ إمتآز أسلوبه بتوزيع الأضوآء الصنآعيه في اللوحه . [ أشهر لوحآته : العشآء ]

=======================

 المدرسه التأثيريه ( الإنطبآعيه ) :
نشأت عآم 1860 م في بآريس ..؛ ومآ يميز الإنطبآعيين عموماً ، هو تفضيلهم للعمل في الخلآء لـ تصوير الطبيعه مبآشرة ،، وليس دآخل جدرآن المرسم ..
كآن اهتمآمهم دآئما التعبير عن الضوء وانعكآسآته في الطبيعه متأثرين بذآلك الضوء .. ؛ ولذالك سموا بالتأثيريين ..
أما تسميتهم بالإنطبآعيين .. فكآن على لسآن أحد النقآد المنآهضين لأسلوبهم ،
فقد قآل سآخراً أنهم إنطبآعيين …! ويعني بذآلك أنهم منطلقين في أعمآلهم من التأثر المبآشر والإنطبآع الأول الذي يأخذونه من الطبيعه ..
وكآن الإنطبآعيين أحيآناً كثيره يرسمون نفس المنظر مرآت عديده .. في ظروف جويه مختلفه … وذلك لإظهآر كيف تتغير الألوآن والصفآت السطحيه في الأوقآت المختلفه .. ؛

مميزآتهم :
كآنت لهذه المدرسه معآلم محدده تعتمد على فكره وآحده ،،  هي تحليل الضوء لألوآنه السبعه الأصليه ،، فبدلاً من خلط الألوان معاً على سطح اللوحه ، أخذوا يضعون كل لون منفصل بجوآر الآخر .. على هيئة لمسآت صغيره بالفرشآه .. فأدى ذلك إلى ظهور لمسآت الفرشآه وآثآرها على سطح اللوحه .. وهو مآ يعرف بالملمس الذي يصنع تضآريس بآرزه للوحه .. – ألوآنهم نقيه صآفيه … تسجل المشهد بعين عآبره ، ولحظة إحسآس الفنآن في مكآن وزمآن وآحد ..

– من مميزآتهم أيضاً … تسجيل للشكل العآم للمشهد دون اهتمآم للتفآصيل الدقيقه ..
بل يسجلون الإنطبآع الكلي عن الأشيآء ، بشكل يوحي للمشآهد أنه يرى الأجزآء رغم أنها غير مرسومه ، ممآ يزيد من جمآل اللوحه ..

– إهتمآمهم بإعآدة إبرآز الضوء كمآ يبدو للعين ، منعكساً من سطوح الأشيآء … جعل من الكثير من اللوحآت الإنطبآعيه تبدو وكأنها ذآت لمعآن اهتزآزي .

[ تختلف الإنطبآعيه عن الوآقعيه ، بأنها تعتمد على اللوحه ذآتها كـ فكره وألوآن وضوء ،
بدلاً من تركيزها على الفكره فقط ، كما هي الوآقعيه ! ]

أسآليبها :
1] الأسلوب التنقيطي .. [
أي أنها مكونه من نقآط ملونه متجآوره .
2] التقسيمي .. [
تقسيم السطوح إلى مجموعة ألوآن متجآوره صريحه دون مزج ، فيكون الرسم بالألوآن النقيه .
3] الأسلوب الثآلث كآن يعتمد على رسم الشكل أكثر من مره في لحظآت متغيره من النهآر .. كأن يرسم الفنآن منظراً في الصبآح ثم يرسمه في الظهيره ، ثم مرة أخرى عند الغروب .!

أهم فنآنيها :
كلود مونيه = فرنسي : رسم آخر تحديآته وهو 22 لوحه لأزهآر الليلك ثم توفي بمرض سرطآن الرئه
بول سيزآن = فرنسي الجنسيه وأحد أشهر فنآني الإنطبآعيه وأهمهم
آخرون: كآمبل بيسآرو – تولوز لوتريك – إدوآرد مآنيه – إدجآر ديجا – برت مورسيوت.

=========================

 المدرسه الرمزيه :

تعتمد على ترميز الأشيآء من خلآل اللون .. وترميز الوضعيه للحآله أيضاً ، مثل لوحة بيآتريس المقدسه .. لـ روزيتي .. وهي لوحه تذكآريه رسمها عند وفآة زوجته بياتريس .. وكآن هدفه الإحتوآء الرمزي لـ وفآة زوجته.

أهم فنآنيها :
*جيمس وسلر – دآنتي روزيتي
*بيير سيسيل بوفيس دي شآفان
*غوستآف مورو : رسآم غير تقليدي – لوحآته رمزيه غآمضه ،، كثر لوحآته تعكس اهتمآمه بالدين والأسآطير ؛
كآنت هنآك ثيمآت محدده تتكرر في رسومآته ؛ إحدآها فكرة المرأه القآتله .
أشهر لوحآته ( أورفيوس ) وتحكي أسطورة أورفيوس و زوجته أوريديشي .. حيث تحكي الأسطوره : [ كآن أورفيوس بآرعاً في الموسيقى إلى جآنب إتقآنه فنون السحر والحكمه ، وقد كآن عزفه يفتن الحيوآنات وغيرها من الكآئنآت ،

كمآ أنه أعجب بـ أوريديشي وأحبها ثم تزوجها ، لكنها سرعآن مآ ماتت بـ لدغة ثعبآن ؛
فاعتبر أن ما حدث لـ حبيبته لم يكن عدلاً ، وقرر الذهآب إلى العآلم السفلي لإعآدتها إلى الحيآة ..
كآن سلآحه في تلك المغآمره هو موسيقآه التي سحر بها الأشبآح وآلهة الموت ..
وأثنآء عودته هو وزوجته إلى عآلم الأحيآء ، التفت أوريفوس ورآءه لـ يتحقق من أن اوريديشي تقتفي أثره ،
لكن ذلك إخلال بالعهد الذي قطعه للإله هيدز ، الأمر الذي دفع الأشبآح إلى اختطآف أوريديشي  وإعآدتها إلى عآلم الأموآت مرة أخرى ..! وهنا يقع أورفيوس ثآنية فريسة للحزن والأسى ، ويقرر أن يتجنب مصآحبة النسآء طيلة حيآته ،،
فـ جلب ذلك غضب نسآء نرسيس عليه ، واللاتي هجمن عليه في أحد الاحتفآلات ومزقن جسده عقآباً له على صده وتجآهله لهن ، ومنذ ذلك الحين تحولت هذه الأسطوره إلى رمز لـ العآشق  الذي يحآول استعآدة حبيبته من الهلآك ، لكنه يفقدها ويفقد نفسه ، بسبب تسرعه وحرصه المفرط !! ]

هي أسطوره جسدها غوستآف مورو في لوحته ؛ ومعظم لوحآته كآنت على شآكلتها !

==========================

 المدرسه التعبيريه:

فكرتها هي أن الفن ينبغي أن لا يتقيد بتسجيل الإنطبآعات المرئيه ،، بل عليه أن يعبر عن التجآرب العآطفيه والقيم الروحيه ..
ظهرت هذه المدرسه في أوآئل القرن الـ 20 ، وهي وصف أسلوب التصوير التشكيلي الزيتي ..
أول من مهد لها كآن الهولندي فآن جوخ ..
حآول التعبيرين تصور الحيآه كما هي ، معدله أو مشوهه بتفسيرهم الشخصي الرفيع للحقيقه .. وقد اعتمدوا في أغلب أعمآلهم على إظهآر تعآبير الوجه والأحآسيس النفسيه ، وبذلك تكون وجه آخر للمدرسه الرومآنسيه ..
أهم فنآنيها :
اميل نولده .

==========================

 المدرسه السيريآليه :
تأسست السيريآليه عآم 1924 م ؛ في فرنسآ عندما نشر الكآتب أندريه بريتون بيآن السيريآليه ، وحدد فيه مفآهيم هذه المدرسه وإطآرها العآم .. ، والحآوي لـ محآولات التعبير عن عوآلم اللآوعي والإزدوآجيه والأحلآم والكوآبيس ، كمآ أن عوآلم تعبيرها تضم الحآلآت التشآؤميه والسودآويه والموت والرعب والضجر وغيرهآ …
والسيريآليه كلمه مركبه من كلمتين هما (sur) و (realism) وتعني في الوآقع !
أول من ابتدع هذه الكلمه الشآعر الفرنسي أبولينير.
والسيريآليه وليدة المحنه النفسيه والفكريه التي أعقبت الحرب العآلميه الأولى ،
وقد بدأت بنجآة بعض من الفنآنين والكتاب والشعرآء؛ كآنوا قد اشتركوا في الحرب العآلميه وذآقوا أهوآلها
ولم ينجحوآ في التخلص من القلق الذي أصبح ملآزماً لهم من أثر الحرب ..
ليجدوا العآلم يسير من جديد وكأن شيئاً لم يحدث، ولعل عودة الحيآه لسيرها المعتآد هو الذي أصآبهم بالدهشه فلآ يزآل دوي القنآبل في آذآنهم يصمها ويسدها …
تجمع هؤلآء الأدبآء والشعرآء والفنآنين في بآريس ، وبدأت ثورتهم التي عرفت بـ السيريآليه ، وكآنت بقيآدة الشآعر أندريه بريتون في عآلم الأدب والفن ..

إذاً ، السيريآليه دعوه لـ مغآمرآت نفسيه وفنيه ومحآولآت لإكتشآف ظلمآت النفس ..
فهم يعتقدون أنه لآ يكفي أن يقتصر الإنسآن على الوآقع الذي يدركه المنطق !
وقد كآنت السيريآليه تهدف إلى البعد عن الحقيقه وإطلآق الأفكآر المكبوته والتصورآت الخيآليه وسيطرة الأحلآم..

مميزآتها ::
تميزت السيريآليه بالتركيز على كل مآ هو غريب ومتنآقض ولآ شعوري !!
كمآ تميزت بالتركيبآت الغريبه لأجسآم غير مترآبطه مع بعضها البعض لـ خلق إحسآس بعدم الوآقعيه ، فهي تعتمد على اللآشعور والإيمآن بالقدره الهآئله للأحلآم ..
وقد أعتمد فنآنوها على نظريآت ـ فرويد ـ رآئد التحليل النفسي ، خآصة فيما يتعلق بتفسير الأحلآم ..
والفنآن السيريآلي يكآد أن يكون نصف نآئم ويسمح لـ يده وفرشآته أت تصورآ إحساساته العضليه و خوآطره المتتآبعه دون عآئق ، وفي هذه الحآله تكون أكثر صدقاً _ في نظرهم _ ..!
ولوحآت السيريآليه عموماً غآمضه ومعقده ، لأنها اهتمت بالمضمون أكثر من الشكل ، وكآنت منبعاً لإكتشآفآت تشكيليه رمزيه لآ نهآية لها ..  وعند السيريآليين : الخيآل الجآمح هو نقطة البدآيه ، فهم يعرّفون الخيآل أنه الشيء الذي سيصبح حقيقه .. ولقد وصل معهم الخيآل إلى حد الجنون ..
وأشهر نموذج للجنون في السيريآليه هو الرسآم سلفآدور دآلي ..
أما الأحلآم .. فكآن حلمهم أن يخرجوا بـ أي شيء مألوف يستعمل عند النآس استعمآل مألوف .. إلى شيء لم يتعود عليه النآس .. فحآولوا جمع اكبر عدد ممكن من الصور التي لآ يقبل المنطق أن تكون متقآربه أو متتآبعه ..

أهم فنآنيها ::
سلفآدور دآلي [ والذي تعآون مع وآلت ديزني في أحد أفلآم الكرتون ]

نماذج من لوحات سلفادور دالي
مآكس آدنست / كريكو / مآرك شاكال

=========================

 المدرسه الوحشيه ::
اشترك  مجموعه من الفنآنين في معرض للفنون عآم 1905م في بآريس ، وكآن على رأسهم الفنآن هنري مآتيس ، وكآنت مفآجأه لهم أن أطلق النقآد على اللوحآت التي عرضوها في جنآحهم [ الوحوش الضآريه ] ،
ووصفهآ بعضهم بأنها ” تلطيخآت طفل يلهو بـ لعبة ألوآن في يده بـ طريقة بدآئيه عوآئية ،
ثم شآع استخدآم لفظ [ الوحشيه ] للتعبير عن أصحآب هذا الأسلوب من الرسم !! …

وأهم مميزات هذه المدرسه وأتبآعها أنهم أعتبروا أن مآ يزيد من تفآصيل عند رسم الأشكآل ، إنما هو ضآر للعمل الفني ، فقد صورت في أعمآلهم صور الطبيعه إلى أشكآل بسيطه ، فكآنت لصورهم صلة وثيقه من حيث التجريد أو التبسيط في الفن الإسلآمي ، مثل هنري مآتيس الذي استخدم عنآصر زخرفيه إسلآميه في لوحآته مثل الأرآبيسك [ أي الزخرفه النبآتيه الإسلآميه ] ..

أهم رسآميها :
هنري مآتيس : تتضمن أعمآله لوحآت تصويريه ، منقوشات ، منحوتآت ، زجآجيآت ..
أندريه ديرين / موريس فلآمنك / جورج رويه / ألبير ماركيه ..

====================

 المدرسه التجريديه :
كلمة تجريد تعني التخلص من كل آثآر الوآقع والإرتبآط به ..
والمدرسه التجريديه هي مدرسه أهتمت بالأصل الطبيعي ورؤيته من زآوية هندسيه ، حيث تتحول المنآظر إلى مجرد مثلثآت ومربعآت ودوآئر ، وتظهر اللوحه التجريديه أشبه مآ تكون بـ قصآصآت الورق المترآكمه  أو بقطآعآت من الصخور أو أشكآل السحب … ؛
أي مجرد قطع إيقآعيه مترآبطه ليست لهآ دلآئل بصريه مبآشره ،
وإن كآنت تحمل في طيآتها شيئاً من خلآصة التجربه التشكيليه التي مر بها الفنآن ..
أهم مآ يسعى إليه هذا المذهب من الرسم هو البحث عن جوهر الأشيآء والتعبير عنها في أشكآل موجزه تحمل في دآخلها الخبرآت الفنيه التي أثآرت وجدان الفنآن التجريدي
فـ الشكل الكروي مثلاً تجريد لـ عدد كبير من الأشكآل التي تحمل هذا الطآبع :
كـ التفآحه ؛ الشمس ؛ كرة اللعب ؛ ومآ إلى ذلك ،
فالشكل الوآحد قد يوحي بمعآن متعدده .. فيبدو للمشآهد أكثر ثرآء ..
والتجريديه لآ تهتم بالأشكآل السآكنه فقط ، ولكن أيضاً بالأشكآل المتحركه
خآصة ما تحدثه بتأثير الضوء ، كما في ظلآل أورآق الأشجآر التي يبعثه ضوء الشمس الموجّه عليها  حيث تظهر الظلآل كـ مسآحات متكرره تحصر فرآغآت ضوئيه فآتحه ،،
ولا تبدو الأورآق بشكلها الطبيعي عندما تكون ظلآلاً بل بشكل تجريدي ،

والفنآن كآندسكي نجح في بث الروح في مربعآته ومستطيلآته ودوآئره وخطوطه المستقيمه والمنحنيه  بإعطآئها لوناً معيناً وترتيبها وفق نظآم معين ، ويبدو هذا وآضح في لوحته [ تكوين ] التي رسمها 1919 م .
مميزآتها ::
1[ الإستغنآء عن الموضوع .
2 [ الأشكآل في لوحآتها لآ تمثل الطبيعه .
3 [ الأعمآل فيها تقوم على العلاقآت الفنيه بين الخط واللون والمسآحه .

الفن التجريدي نوعآن :
1* تجريد جزئي : حيث تبدو بعض ملامح الشكل المرسوم بحيث يمكن التعرف عليه ..

2* تجريد كآمل : يهتم فيه الفنآن بالأشكآل والأحجآم والألوان فقط ، ولآ تكون هنآك أهميه للموضوع المرسوم ..

المذآهب التجريديه ::
1^ التجريديه الحركيه [ أسسها الكسندر كآلدر ]
2^ التجريديه الطبيعيه [ بآبلو بيكآسو ]
3^ التجريديه الهندسيه [ بيت موندريآن ] وهي استعمآل الشكل الهندسي النقي ويسمى بالتجريد البآرد ،
4^ التجريديه التعبيريه [ كآنديسكي ]  مثل مزج الألوآن وتدآخلها دون الحآجه إلى إظهآر شكل معين .. مع بث الروح في اللوحه .
5^ التجريديه وخدآع البصر [ فيكتور دي فآزارللي ]
6^ التجريديه السوبرمآتيه [ كآزمبير مآلفيتش ]
7^ التجريديه الأبجديه [ مآرك توبي ]
8^ التجريديه الإيجآزيه [ مآلفيتش ]

قوآعد المدرسه التجريديه ::
1[ مخآلفة قوآعد الرسم الوآقعي .
2[ الإفرآط في تشويه الأشكآل الوآقعيه .
3[ تحويل الصور إلى فوضى ، مسآحآت ، خطوط خآليه من الوآقعيه .
4[ تحويل العنآصر إلى أشكآل تشبه الأشكآل الهندسيه ( مثلثآت – دوآئر – …. إلخ ) بحيث يوحي الشكل الوآحد إلى معآنٍ متعدده .

أهم فنآنيها ::
فآسيلي كآندآنسكي – وهو روسي
محمد خده – جزآئري
بيت مندريون – هولندي

==============================

المدرسة التكعيبية 

المدرسة التكعيبية هي ذلك الاتجاه الفني الذي أتخذ من الأشكال الهندسية أساسا لبناء العمل الفني إذا قامت هذه المدرسة على الاعتقاد بنظرية التبلور التعدينية التي تعتبر الهندسة أصولا للأجسام .
اعتمدت التكعيبية الخط الهندسي أساسا لكل شكل كما ذكرنا فاستخدم فنانوها الخط المستقيم و الخط المنحني ، فكانت الأشكال فيها أما أسطوانية أو كرويه ، وكذلك ظهر المربع والأشكال الهندسية المسطحة في المساحات التي تحيط بالموضوع ، وتنوعت المساحات الهندسية في الأشكال تبعا لتنوع الخطوط والأشكال واتجاهاتها المختلفة ،

لقد كان سيزان المهد الأول للاتجاه التكعيبي ، ولكن الدعامة الرئيسية هو الفنان ( بابلو بيكاسو ) لاستمراره في تبينها وتطويرها مدة طويلة من الزمن .

كان هدف التكعيبية ليس التركيز على الأشياء ، وإنما على أشكالها المستقلة التي حددت بخطوط هندسية صارمة ، فقد أعتقد التكعيبيون أنهم جعلوا من الأشياء المرئية ومن الواقع شكلا فنيا ، كانت بداية هذه الحركة المرحلة التي بدأها الفنان سيزان بين عامي 1907/1909 وتعتبر المرحلة الأولى من التكعيبية والمرحلة الثانية هي المرحلة التكعيبية التحليلية ،

ويقصد بها تحليل الأشكال في الطبيعة وإعادة بناءها بطريقة جديدة وقد بدأت هذه المرحلة عام 1910 / 1912 م إذ حلل الفنان فيها أشكاله بدقة ، وأظهر أجزاء الأشكال بأسلوب تكعيبي . وتمثل المرحلة الثالثة الصورة الموحدة التكوين، وتبدأ من عام 1913 / 1914 م وركزت على رسم وموضوع مترابط وواضح المعالم من خلال الخطوط التكعيبية .

ويعد بابلو بيكاسو أشهر فناني هذه المدرسة ، وكذلك الفنان (براك ) و(ليجرد)وغيرهم

وقد صور بيكاسو العديد من اللوحات ، وكان أبرز الفنانين التكعيبيين إنتاجا ، ومن أشهر أعماله ( الجورنيكا ) .وهي تمثل المأساة الأسبانية في الحرب العالمية الأولى.

===================================

 المدرسه الدادائيه

هي حركة ثقافية انطلقت من زيوريخ (سويسرا)، أثناء الحرب العالمية الأولى، كنوع من معاداة الحرب، بعيداً عن المجال السياسي، وإنما من خلال محاربة الفن السائد.
يطلق عليها أيضاً (الدادائية)، وقد برزت في القترة ما بين عامي: 1916 و1921. أثرت الحركة على كل ما له علاقة بالفنون البصرية، الأدب، الشعر، الفن الفوتوغرافي، نظريات الفن، المسرح، والتصميم.
تضمنت نشاطات الحركة التجمعات العامة، المظاهرات، والمجلات الأدبية. إذ سمحت دادا عبر تأثيرها على الفن، بتمرير الرسائل السياسية التي تسعى لها من خلال المنشورات، والتأكيدعلى بربرية الحرب، التي ساندها البرجوازيين، وسعوا إلى إشاعتها تلبية لمصالحهم، ومن ثم تأثرت بـفن البوب، والفلوكسس. ثم تحولت دادا إلى حركة عالمية، لا يمكن حصرها ببلد، تماما كالحرب التي بدأت في بلد ثم انتشرت في كل العالم، وانشقت عنها فيما بعد الحركة السريالية،فلقد نشأت الحركة السريالية في حجر الدادائية وتفرّعتْ عنها، ففي أثناء الحرب العالمية الأولى وأعقابها، وُلدت الحركة الدادائية، إلا أنها كانت حركة هدمٍ فقط، ولذلك انفصل عنها أدباء شعروا بفراغها وعبثيتها ويأسها وعدم جدواها.

ما هي دادا .. او الدادائية
بحسب المؤيدين للحركة، فإن دادا، تبنت شعار: “لا للفن”. وكانت سياستها: محاربة الفن بالفن. كل ما كان يعتبر فنا، كانت داد تصنع عكسه. أرادت دادا تجاهل علم الجمال، إذ أنها رأت أن الفن هو ما يوصل رسالة، أو يحمل رمزا. لم ترد الحركة أن تفسر الفن، بل اعتقدت أن على المتلقي أن يفهمه كيفما أراد، إذ أن الفن يجب أن يخاطب الأحاسيس. رغم أن الحركة كانت تسعى لتحطيم علم الجمال، وتخريب كل أشكال الفن التقليدي، إلا أنها كان لها أثر كبير على نشأة الفن الحديث.
إن نظرة الحركة الأشياء يترجمها ما قاله تريستان تزارا: “إن الله وفرشاة أسناني هما دادا، والنيوركي يمكنه أن يكون دادا، إذا لم يكونوا موجودين أصلا”.

إن فلسفة الحركة تكمن في أكثر ما يمكن ان يتفتق عن عقل الشخص مرضا. لقد أعتبر فنانو الحركة الدادئية من قبل مؤرخي الفن، “أنهم ظاهرة انفجرت في وجه الأزمات السياسة، والاقتصادية، والأخلاقية، وأعتبروها المنقذ الذي سيبدد كل هذه المشاكل”.
لقد كان العقل والمنطق هو الذي جر الناس إلى أهوال الحرب، وكان الشكل الوحيد للخلاص هو رفض كل ما هو تقليدي وتبني منطق الفوضى والرفض. وذلك ما اعتبرته الحركة أي منطق الرفض، هو المنطق الصحيح. إذ أن في ذاك العصر لا يمكن تقبل القيم الموجودة التي تسببت بهذا الدمار.

البداية (زيورخ)
في عام 1916، قام كل من هوغو بول، إيمي هينينيز، ترزتن تزارا، هانز آرب، ريتشارد هوسينسلبيك، صوفي تابوير، وقائمة من الفنانين الذين أعلنوا رفضهم للحرب في كبريه فولتير.
في أول أمسية عامة، في الملهى بتاريخ 14 يوليو 1916، تلى تزارا البيان الأول للحركة.
و أعاد تلاوته مارسيل جانكو،
“لقد فقدنا الثقة في ثقافتنا، كل شيء يجب أن يهدم، سنبدأ من جديد بعد أن نمحي كل شيء، في كبريه فولتير سيبدأ صدام المنطق، الرأي العام، التعليم، المؤسسات، المتاحف، الذوق الجيد، باختصار كل شيء قائم”. القضية الأولى (محاربة الحرب)، كانت الأساس لما عرف بالحركة الدادائية.
بعد إغلاق الملهى انتقلت الحركة لمكان آخر. وترك بول أوروبا، بينما بدأ تزارا حملة لنشر أفكار دادا. فراسل فنانين فرنسيين، وإيطاليين، وسرعان ما أصبح قائدا للحركة الدادائية. ثم أعيد فتح ملهى فولتير، إلا أن الحركة بقيت في مكانها سبيغلغاسي 1 في نيدردروف.
أصبح لدادا مطبوعات أطلقها تزارا من زيورخ، كانت خمسة، ثم أطلقت اثنتان أخرىان من باريس.
بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى 1918، عاد الكثير من الدادائيين لزيورخ، أما البعض الآخر ذهب لينشر أفكار دادا في مدن أخرى.
أصل كلمة دادا
أصل كلمة دادا غير معروف، البعض يعتقد أنها كلمة غير مفهومة، والبعض الآخر يعتقد أنها أتت من الفنانان الرومانيان ترستان تزارا ومارسيل جانكو من دا دا والتي تعني بالرومانية نعم نعم. هناك رواية أخرى تقول أن الحركة عندما اجتمعت في زيورخ أرادت أن تختار اسما فاحضرت قاموس فرنسي ألماني، وبشكل عشوائي، وقعت على كلمة دادا، والتي تستخم عند الأطفال في فرنسا للشيء المفضل. أيضا هناك قول بأنها أتت من العبارة الألمانية “Die Welt ist da، da!” والتي تعني “العالم هنا هنا” وهناك رواية تقول ان كلمة دادا معناها الحصان الخشبي المتأرجح الذي يستخدمه الأطفال للتسلية

من أشهر الفنانين : مارسال ديشون/لوحة حامل القوارير و فرنسيس بيكابيا/لوحة قمة الألم و أوتودكس/لوحة لاعبو الأوراق و روبرت روجنبرغ/لوحة العقار و جورج قروز/لوحة حفل عائلي و هانس رشتر/لوحة السمفونية المحورية

=============================

المدرسة المستقبلية ()
هي حركة فنية تأسست في إيطاليا في بداية القرن العشرين، وكانت تشكل ظاهرة فيها، وان كان هناك حركات موازية في روسيا وانكلترا وغيرهما. كان الكاتب الإيطالي فيليبو توماسو مارينيتي مؤسسها والشخصية الأكثر نفوذا فيها. والمستقبلية كلمة شمولية تعني التوجه نحو المستقبل وبدء ثقافة جديدة والأنفصال عن الماضي.
وينشط المستقبليون في جميع فروع الوسط الفني، بما في ذلك الرسم والنحت، والخزف ،والتصميم الجرافيكي، التصميم الصناعي، التصميم الداخلي، والمسرح، والأزياء، والمنسوجات، والأدب والموسيقى والهندسة المعمارية وحتى فن الطهي. وهي بشكل عام ذات سمات تبتعد عن كل ماهو قديم وتقليدي وهادئ. واعتبر هذا الفن من مبتدعيه فنا للمستقبل، ولذا رفضت فلسفة هذا الفن كل الفنون السابقة قاطبة، واعتبرتها فنونا فاشلة ومزيفة، ودعت إلى محوها وبناء فن جديد لا يشبه أي فن آخر سبقه.

التكعيبو – مستقبلية
هي المدرسة الرئيسية للمستقبلية الروسية، التي تشربت من التكعيبية فنونها المتقدمة في روسيا منذ 1913، بعد عودة الفنان الروسي لينتولوف Lentulov من باريس، وعرض اعماله في موسكو. تجمع التكعيبو – مستقبلية، بين استخدام التكعيبية في الأشكال وبين المستقبلية في استخدام الديناميكية. قام الفنان الروسي كاسمير مالفيتش Kazimir Malevich بتطوير النمط الذي ينظر في لوحة (المطحنة السكين) (وقعت عام 1912 في الواقع رسمت في 1913)، لكنه قام لاحقا بالتخلي عن هذا ألأسلوب لشكل من ألأشكال غير الموضوعية وهو فن يدعى بسوبرماتزم (Suprematism).

ما بعد المستقبلية
غلاف لمجلة ادبية “الانفجار” حيث مدرسة Vorticism، يظهر التأثير للمدرسة المستقبلية عليها
اثرت المستقبلية على كثير من الحركات الفنية في القرن العشرين مثل آرت ديكو ودادا والبنائية والسيريالية… وغيرها. وتعتبر الحركة الآن منقرضة، بعد أن توفي مؤسسها فيليبو توماسو مارينيتي Philippo Tomasso في عام 1944، حيث كانت المستقبلية مثل الخيال العلمي، حيث تجاوزت المستقبل. ومع تلك المثل العليا للمستقبلية تظل عناصر هامة الحديثة الثقافة الغربية؛ حيث التركيز على الشباب والسرعة والقوة والتكنولوجيا في إيجاد التعبير كثيرا من السينما التجارية الحديثة والثقافة.
وهناك أنواع من إحياء للحركة المستقبلية، حيث بدأت في 1988 مع إنشاء المستقبليون الجدد النمط من المسرح في شيكاغو، والتي تستخدم المستقبلية التركيز على السرعة والإيجاز في الكلام لخلق شكل جديد من المسرح على الفور. حاليا، هناك نشاطا الجدد المستقبلي الفرق في شيكاغو ونيويورك. وإحياء آخر في منطقة سان فرانسيسكو

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s