أهم الأحزاب في دولة الاحتلال الاسرائيلي :

1 – حزب العمل 

تأسس حزب العمل عام 1930، من اتحاد حركات عمالية وشبابية صهيونية ذات جذور روسية واشتراكية باسم “ماباي”. ومن مؤسسيه ديفد بن غوريون أول رئيس وزراء إسرائيلي. وقد سيطر هذا الحزب على الحركة الصهيونية العالمية، ونقابة العمال العامة (هستدروت)، وأنشأ منظمتي “هاغاناه” و”بالماخ” العسكريتين اللتين كانتا نواة الجيش الإسرائيلي بعد قيام الدولة.
ويضم الحزب كتلا ومجموعات عمالية ويسارية، وتعرض لسلسلة طويلة من الاندماجات والانقسامات، من أهم صيغها:
تجمع “ماباي”
ثم “معراخ” عام 1969
وأخيرا “العمل” عام 1988.
وظل يحكم إسرائيل منذ عام 1948 وحتى عام 1977. ثم عاد إلى الحكم بالائتلاف مع الليكود عام 1984 حتى عام 1990، ثم انفرد بالحكم عام 1992 حتى عام 1996، وعاد مرة أخرى عام 1999 بقيادة إيهود باراك.
أهم مبادئ حزب العمل:
الحفاظ على تشكيل ديمقراطي للحكومات الإسرائيلية.
تحسين الحياة الاجتماعية والاقتصادية للشعب الإسرائيلي.
تقوية الاقتصاد الإسرائيلي القائم على مبادئ السوق الحر.
العمل على تحقيق السلام (حسب التصور اليهودي).
——————————
2 – حزب الليكود
هو أكبر حزب في ائتلاف أحزاب اليمين والمتدينين الحاكم منذ انتخابات فبراير/ شباط 2001.
تأسس تحالف ليكود عام 1973 من تجمع أهم قوى اليمين المحافظ في إسرائيل بقيادة حزب حيروت،
تعود جذور حزب حيروت إلى حزب “الإصلاح” الذي تأسس عام 1925 بقيادة جابوتنسكي البولندي الأصل، وقد تأثر بالمد النازي الذي كان طاغيا في ألمانيا وأوروبا الشرقية. ويؤمن حزب الإصلاح بخصوصية الأمة اليهودية وعظمتها وضرورة استلهام وإحياء تراثها. وقد مات عام 1940.
خلف جابوتنسكي على زعامة حزب الإصلاح مناحيم بيغن الذي كان الشخصية المحورية في الحزب، هو والمنظمة العسكرية القومية “أتسل” الذراع العسكرية المنفذة لأفكار الحزب والتي عرفت على نطاق واسع باسم “أرغون”. وقد حلت منظمة “أتسل” نفسها عام 1948، وتحولت إلى حزب سياسي هو “حيروت” بقيادة مناحيم بيغن
أهم مبادئ ليكود:
حق إسرائيل في كامل أرض إسرائيل التاريخية: فلسطين وشرقي الأردن (وفق التصور اليهودي).
السلام مع العرب عبر مفاوضات مباشرة.
استمرار عمليات الاستيطان واسعة النطاق في كل أرض إسرائيل المحررة.
التأكيد على الاقتصاد الحر والحد من تدخل الدولة.
شاس “حراس التوراة الشرقيون”
حزب ديني شرقي يميني،
وقد ظهرت حركة شاس في أوائل السبعينيات بقيادة الحاخام عوفاديا يوسيف. وهي تعبر عن اتجاهات دينية وإثنية (اليهود الشرقيون وبخاصة المغاربة).
———————————
3 – حزب ميريتس
حزب يوصف بأنه “حمائمي”. وحركة يسارية، تشكلت قبيل انتخابات عام 1992 من اندماج ثلاثة أحزاب هي: مابام وشينوي وراتس الذي كان في ذلك الوقت حزبا ماركسيا بل أكثر الأحزاب الثلاثة يسارية. ومن أهدافها دعم الحقوق الإنسانية والمدنية، والمساواة التامة بين جميع أفراد الدولة الإسرائيلية، والعدالة الاجتماعية. كما تهدف إلى المحافظة على أمن إسرائيل والقيم الإنسانية الصهيونية. وقد حافظت “ميريتس” في المعارك الانتخابية الثلاث في التسعينيات على قوتها تقريبا.
وموقف هذا الحزب هو الإبقاء على دولة إسرائيل في حدود العام 1967 كدولة يهودية. كما يعترف الحزب بحقوق الفلسطينيين القومية في الضفة وقطاع غزة. وتمثل ميريتس الطبقة المثقفة والطبقة الوسطى وقسما لا بأس به من أعضاء الكيبوتزات.
————————————
4 – يسرائيل بعاليه
حزب يشكل اليهود من أصل روسي قاعدته، فهو مختص بقطاع اجتماعي معين.
ظهر هذا الحزب قبل انتخابات 1996، وحصل فيها على 7 مقاعد. ويدافع هذا الحزب عن قضايا ومواضيع تخص القادمين الروس الذين وصلوا بأعداد كبيرة إلى إسرائيل في تلك الفترة، أي بين السنوات 89 – 99 حين قدم إلى إسرائيل حوالي 750 ألف روسي.
————————-
5 – حزب الوسط
حزب معتدل يدعم عملية السلام مع الفلسطينيين، تأسس في عام 1999. تتضمن قائمة مؤسسيه شخصيات هامة تخلت عن حزب ليكود، منها إسحق مردخاي الذي كان وزيرا للدفاع في حكومة نتنياهو، وقد رشح نفسه عن الحزب لمنصب رئيس الوزراء في انتخابات عام 1999. ويمثل الحزب في الكنيست ستة نواب، من بينهم دآليا رابين ابنة رئيس الوزراء الأسبق إسحق رابين.
———————–
6 – حزب شينوي”التغيير”
حزب ليبرالي علماني يميني. يبلغ عدد نوابه في الكنيست 6 أعضاء. ورئيس هذا الحزب هو طومي لبيد، وهو المحامي والصحفي اللاذع اللسان الذي قاد حملة عنيفة ضد الحاخامات.
وقد تأسست حركة شينوي عام 1974 بزعامة البروفيسور آمنون روبنشتاين بعد أن انشقت عن حزب العمل. وهي حركة ليبرالية تدعم عملية السلام والخصخصة واقتصاد السوق الحر. وقاعدة هذا الحزب هي أساسا الطبقة الوسطى لليهود الأوروبيين المحافظين في المدن الكبرى والضواحي التي يعيش فيها الأثرياء.
—————————-
7 – حزب يهودت هتوراه
هو حزب ديني متشدد ويبلغ عدد أعضائه في الكنيست الحالي 5. وقائداه هما يعقوب ليتشمان وإبرهام ربيتس. وقد تكون هذا الحزب قبيل انتخابات عام 1988 من اندماج ثلاثة أحزاب دينية هي: أغودات إسرائيل وديغل هتوراه وموريا ، وهي الأحزاب اليهودية الدينية في إسرائيل وأوروبا وأميركا.
وقد أحرز هذا التكتل في الانتخابات الأخيرة خمسة مقاعد.
ويرى حزب يهودت هتوراه (ويعني يهودية التوراة) أن تعاليم التوراة يجب أن تكون المرجع لسياسة إسرائيل الداخلية والخارجية، ويدعو الحزب إلى إقامة دولة يهودية تقودها القوانين الدينية لا المدنية. وقاعدة هذا الحزب هي جمهور المتدينين المتشدد.
 
8 – حزب مفدال
هو حزب قومي ديني يميني متطرف. يبلغ عدد نوابه في الكنيست 5 أعضاء. رئيس هذا الحزب الحالي هو إيفي إيتامْ، وهو متعصب قومي ديني وقائد في الاحتياط. اشتهر خلال فترة أدائه الخدمة العسكرية كمسؤول عن أعمال التنكيل الوحشية ضد الفلسطينيين. انتخب رئيسا للحزب، باعتباره شخصا قادرا على تعزيز قوة مفدال وجذب أبناء الجيل الشاب المتدين في المستوطنات والمدارس الدينية إلى الحزب.
تكون مفدال من اندماج حزبين هما “همزراحي” و”هبوعل همزراحي”، وذلك في صيف عام 1956. كان الحزب يتصف بالاعتدال في مواقفه السياسية والدينية، ولكن شكلت حرب الأيام الستة في يونيو/حزيران 1967 بداية تحوله إلى التشدد والتطرف، وأصبح ينادي بمبدأ إسرائيل الكبرى وإقامة المستوطنات اليهودية وضم الأراضي العربية المحتلة.
يسعى مفدال إلى إعادة إحياء القومية اليهودية في “أرض إسرائيل التوراتية”. ويعارض أي اعتراف كان بالفلسطينيين، ويؤيد الترانسفير (ترحيل الفلسطينيين) بشكل غير مباشر. وقاعدة مفدال هي أساسا المستوطنون المتدينون.
 
9 – حزب “إسرائيل بيتنا”
هو حزب يميني متطرف. يبلغ عدد أعضائه في الكنيست 7.
وقد تاسس هذا الحزب من اتحاد كل من “موليدت” و”يسرائيل بيتينو” في فبراير 2000. وقد أقيم “موليدت” من قبل زئيفي وزملائه كاتحاد لبعض الحركات اليمينية المتطرفة في بداية التسعينيات.أقيم “يسرائيل بيتينو” في البداية كفرع روسي تابع لليكود في انتخابات العام 1999، وفاز حينها بأربعة مقاعد أخذت كما يبدو من “يسرائيل بعلياه”، وهو الحزب الروسي الأقدم.
ويسرائيل بيتينو حزب عنصري يميني متطرف، يدعو علانية إلى ترحيل الفلسطينيين من المناطق المحتلة ومن داخل إسرائيل. ويعتمد هذا الحزب على قاعدة قوامها المستوطنون المتدينون المتطرفون والأساسيات العنصرية اليمينية المتطرفة في صفوف المهاجرين الروس.
 
10 – حزب حداش
الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة “حداش”، هي امتداد للحزب الشيوعي الذي أسس في فلسطين عام 1922 من يهود وعرب. وتمتلك ثلاثة مقاعد في الكنيست . وتعتمد على قاعدة انتخابية معظمها من العرب.
————————
11 – التجمع الديمقراطي الوطني “بلد”
حزب عربي يقوده عزمي بشارة، ينادي بأن تكون إسرائيل دولة ديمقراطية علمانية لا دولة يهودية. ويجمع بين الفكرة القومية والديمقراطية، ويعمل في ظروف المواطنة الإسرائيلية على تنمية الهوية العربية وحفظ الذاكرة القومية. كما يعمل من أجل حل عادل للقضية الفلسطينية. تكون الحزب في أوساط الطلاب العرب في الجامعات الإسرائيلية في أوائل السبعينيات، وأحرز مقعدين في انتخابات عام 1999 فاز بهما عزمي بشارة وأحمد الطيبي.
 
12- حزب شعب واحد
أسسه رئيس الهستدروت أمير بيريز، وأحد أعضاء حزب العمل في الكنيست لعام 1996، ويمثله في المجلس الحالي نائبان.
 
13 – القائمة العربية الموحدة
ظهرت القائمة العربية الموحدة عام 1988 بقيادة عبد الوهاب دراوشة استجابة للانتفاضة الفلسطينية عام 1987. وقد أحرزت في انتخابات عام 1996 أربعة مقاعد. وفي الانتخابات الأخيرة شكلت ائتلافا مع الحركة الإسلامية وأحرزت خمسة مقاعد (عبد المالك دهامشة وطالب الصانع وهاشم محاميد، وتوفيق الخطيب ومحمد كنعان).

 

Advertisements