الفوائد الصحية للحبوب والنباتات

8 فوائد صحية مذهلة لبذور السمسم

السمسم هو أحد أقدم النباتات التي زرعت في العالم، كما تم استخدام زيت بذور السمسم منذ حوالي 5000 عام على الأقل. ويعود ذلك إلى المحتوى العالي للسمسم من الكالسيوم والماغنسيوم أيضا، كما أن هناك اعتقاد أن السمسم هو أحد الأطعمة الحيوية ذات الاستعمالات الطبية التي لا تزال تستخدم حتى اليوم. وقد استخدمت النساء في مصر منذ القدم خليط السمسم مع العسل للحفاظ على الصحة والحيوية والجمال. كما استخدم أيضا ذلك الخليط للحصول على الطاقة والقوة. في الأونة الأخيرة، أضاف مجموعة من العلماء معلومات طبية حول بذور السمسم ومحتواه الغذائي. كما أشار بعض العلماء أيضا إلى ضرورة توافر بذور السمسم في المنزل كعلاج طبيعي يمكن استخدامه للعديد من الأمراض والمشكلات الطبية. إليك 8 استخدامات طبية للسمسم

1- لمرضى السكري

في دراسة تم نشرها عام 2011 قد أظهرت أن زيت السمسم يساعد على تحسين كفاءة أدوية السكر التي يتم تناولها عن طريق الفم كالجليبنكلاميد لمرضى السكري من النوع الثاني. وفي دراسة أخرى نشرت عام 2006 في The Journal Of Medicinal Foods قد أظهرت أن استخدام زيت السمسم كبديل لزيوت الطعام يساعد على خفض مستويات ضغط الدم والجلوكوز بالنسبة لمرضى السكري ممن يعانون من ارتفاع الضغط الدم.

2- لارتفاع ضغط الدم

في دراسة نشرت عام 2006 في  قد أظهرت أن زيت السمسم مفيد لحالات ارتفاع ضغط الدم لإدرار البول، كما أن استبدال زيوت الطعام بزيت السمسم يعمل على خفض مستويات كل من الضغط الانقباضي والانبساطي أيضا. كما يساعد أيضا على خفض مستويات أكسدة الدهون داخل الجسم. أحد المكونات الطبيعية لبذور السمسم هي الببتيدات والتي لها قدرات فعالة لخفض الضغط المرتفع.

3- لعلاج التهابات اللثة

زيت السمسم فعال جدا لصحة الفم والأسنان، وقد استخدم لألاف السنوات في العلاجات الشعبية الهندية. حيث يستخدم زيت السمسم كغرغرة للفم لعدة مرات للوقاية من تسوس الأسنان، نزيف اللثة، جفاف الحلق، التخلص من رائحة الفم، وتقوية الأسنان واللثة والفك. وبعض الأبحاث الطبية قد أكدت أنه بمقارنة زيت السمسم بالأنواع التجارية من غسولات الفم، فهو يساعد أيضا على منع تكون طبقة البلاك، كما أنه يعمل على منع تراكم البكتيريا العقدية التي تعمل على تكوّن طبقة البلاك على الأسنان.

4- لتدليك الأطفال 

في دراسة نشرت  عام 2000، قد أظهرت أن تدليك الأطفال الرضع باستخدام زيت السمسم يساعد على تحسين عملية النمو، كما يعمل على الشعور بالنوم. 5- للوقاية من تأثير المضادات الحيوية على الكلى زيت السمسم يساعد على الوقاية ضد المضادات الحيوية التي قد تتسبب في تلف الكلى.

6- للوقاية من تصلب الشرايين

زيت بذور السمسم يساعد على منع تكوّن الآفات التي تتسبب في تصلب الشرايين. حيث يحتوي زيت السمسم على مادة مضادة للأكسدة والالتهابات تسمى ليجنان كما تعرف أيضا بالسيسامول وهي المسؤولة جزئيا عن الوقاية من انسداد الشرايين. فقد أظهرت مادة السيسامول انها تمتلك قدرات وخصائص علاجية مفيدة تعمل على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

7- للتغلب على الاكتئاب

مادة السيسامول أيضًا تعمل كعامل مضاد للاكتئاب من خلال معادلة تأثير التوتر المرضي والتخلص من مثل تلك المشاعر السلبية.

8- للوقاية من الإصابة بالسرطان

فيحتوي السمسم على مادة الليجنين القابلة للذوبان في الدهون، والتي تمت دراسة تأثيرها لمنع انتشار ونمو الخلايا السرطانية والوقاية من الإصابة بالأنواع المختلفة للسرطان ومنها سرطان الدم، سرطان القولون، سرطان الثدي، سرطان البروستاتا، سرطان الرئة، سرطان البنكرياس.

==================================

فوائد صحية وتجميلية للبابونج منها تفتيح البشرة

زهرة البابونج لها العديد من الخواص الطبية واهمها انه يستخدم كمهدئ نفسي وجسدي, ولذلك فله فاعلية عالية في علاج الأرق وازمات الاكتئاب والأمراض النفسية عمومًا, ويمكن استخدام زهور البابونج المطحونة خارجيًا لعلاج الالتهاباات الموجودة في الجلد او علاج الجروج والقرج الموجودة في الفم كذلك التهاب الأظافر. تقدم لكِ مجلة حياتكِ اهم الفوائد السحرية والمتعددة لزهرة البابونج.

-الالتهابات:

للبابونج قدرة هائلة في علاج الالتهابات والمساعدة شفاءها بسرعة, وذلك بعمل كمادات من البابونج ووضعها على المنطقة الملتهبة, كما يعمل البابونج كمضاد حيوي في قدرته على علاج الالتهابات, فيمكن استخدام مغلي البابونج واستنشقه شخص لديه التهاب في الانف او الرئتين فانه يساعده على الشفاء , كما انه يساعد على قتل الجراثيم في مدة قليلة.

-التئام الجروح:

كما يعمل البابونج على التئام الجروح في وقت اسرع, وخصوصًا في الأماكن التي تلتئم جراحها بصعوبة مثل اسفل الساقين, ففي تلك الاماكن يكون من الأفضل علاج هذه الجروح باستخدام الكمادات المصنوعة من البابونج, أو المراهم المتكونة في تركيبتها من البابونج, فهذا يشفيها في وقت قصير, كذلك التقرحات المعدية يمكنها ان تشفى باستخدام البابونج.

-التشنجات:

ويمكن للبابونج أن يعالج التشنجات التي تصيب المعدة , وكل عضو في الجهاز الهضمي, كما انه يوقف اوجاع المعدة والامعاء واحيانًا المرارة, كما انه يمكنه تخفيف الالام المصاحبة للدورة الشهرية. -القلق والتوتر: والبابونج يفيد في علاج القلق والتوتر وتهذئة الجسم والاعصاب وهذه أهم وأشهر فائدة تحصل عليها من تناول البابونج, وللتخلص من الشعور بالقلق والتوتر يجب شرب ما يقارب 4 اكواب من مغلي زهرة البابونج يوميًا, فالبابونج له فاعلية عالية في علاج مشاعر الحزن والاكتئاب والتوتر والقلق. -تفتيح البشرة: ووفقًا لبعض الدراسات التي اجريت على زهرة البابونج فقد ثبت علميًا فوائد البابونج في تفتيح لون البشرة, وذلك من خلال اضافة عمل مغلي شاي البابونج وتعريض الوجه للبخار الناتج عن هذ الماء,كما أن البابونج يمكن استخدامه ايضًا في الاسترخاء عن طريق اضافة كمية قليلة منه في حوض الاستحمام.

-الأسهال:

ونظرًا لفوائده المتعددة والمتنوعة فينبغي الا تخلوا بيوتنًا من وجود هذا الكنز, فهو يمكن استخدامه ايضًا في علاج حالات الأسهال او المغص سواء كان السبب من المعدة او من الامعاء, كذلك يمكن له ان يعالج الام المرارة, ولعلاج المرارة يتم شرب شاي البابونج على جرعات مختلفة , وهو يساعد على علاج الغازات وهدوء الاعصاب. -المكملات المحتوية على الحديد: ولكن في نفس الوقت يجب الحرص على عدم تناول المكملات المحتوية على الحديد فهذا قد يكون له تاثيرًا سلبيًا , وايضًا يحب الحرص على عدم وضع زهور البابونج في اي وعاء مصنوع من الحديد, لأنه من الممكن ان يتفاعل معه, ولكن من الأفضل تخزينها في أوعية مصنوعة من البلاستيك.

-صناعة العطور:

وللبابونج قيمته المعروفة في صناعة العطور حيث أن زيوته تتميز برائحتها المميزة و ويمكن استخدام اكثر من نوع من البابونج في صناعة العطور المختلفة, فيمكن صنع عطر له صفات دافئة ودائمة من خلال استخدام زيت البابونج الالماني, اما الروماني فيصنع منه العطور الهادئة, ولكن يعد البابونج الألماني هو الأكثر تميزًا لرائحتة الجذابة.

==============================

فوائد حبوب القمح

تعتبر حبوب القمح غذاءً رئيسيّاً لشعوب العالم؛ لأنّها تدخل في تحضير كثير من الوجبات بعد طحنها كالخبز، والمعجبات، والمعكرونة، والكيك. وسبب استخدام حبوب القمح بعد طحنها في صناعة العجين هو احتواؤها على المادّة البروتينية التي تسمى بالجلوتين التي بدورها تعطي المرونة للعجين ويصبح من السهل تشكيلها.
تحتوي حبوب القمح على الكثير من المواد الغذائيّة ذات القيمة الغذائيّة العالية مثل: البروتين، والنشا، والفيتامينات ومن أهمّها فيتامين (A, B, D)، وتحتوي على أوميغا 3، وبعض المعادن؛ كالحديد، والفسفور، والزنك، وغيرها من العناصر المهمّة لصحة الإنسان.
 
إنّ الولايات المتحدة الأمريكيّة، والهند، والصين، وفرنسا، وروسيا تعتبر الدول الأكثر إنتاجاُ لحبوب القمح؛ فتلك الدول تقوم على زراعة حبوب القمح في مساحات أرضيّة كبيرة جداً تتعدّى مساحة بعض الدول العربية، وحبوب القمح تكون مجتمعةً على شكل سنابل جميلة الشكل، وتناول حبوب القمح بشكلها الكامل دون أيّة إضافات أو طحن له الكثير من الفوائد على صحّة الإنسان من الناحية الجسديّة ومن الناحية الجمالية.
فوائد حبوب القمح لصحة الإنسان تزيد من صحّة الدماغ؛
فهي تعالج ضعف الذاكرة وضعف التركيز وتحمي من مرض الزهايمر.
تفيد مرضى السكّري؛ حيث إنّ حبوب القمح تعمل على خفض مستوى السكر في الدم، وذلك بسبب حمض الفيتيك الذي يتوافر في الحبوب بكثرة.
تحمي الشرايين والأوعية الدموية؛ فهي أيضاً تحمي من الجلطات الدماغيّة، وتحمي أيضاً من الأمراض القلبيّة والرئوية وتصلّب الشرايين، وذلك بسبب قدرة حبوب القمح على خفض مستوى الكولسترول في الدم.
تعالج ضعف وفقر الدم، وذلك لاحتوائها على نسبٍ جيّدة من عنصر الحديد والكثير من الفيتامينات.
تساعد في علاج العقم وعلاج تضخّم البروستاتا عند الرجال، وتعتبر مقوّياً جنسيّاً طبيعيّاً.
تقوي حواس الإنسان؛ فهي مقوّية للبصر وللسمع أيضاُ.
تساعد على نمو الأطفال، وذلك لقدرتها على تنسيق وظائف الجسم، وجعل كلّ جهاز يقوم بعمله على أكمل وجه.
فاتحة للشهيّة، وتحمي الجسم من الضعف والوهن.
مدرّة للحليب عند المرأة المرضعة، لذلك يُنصح بتناول حبوب القمح بكثرة في فترة الرضاعة.
مفيدة للجهاز الهضمي؛ فهي تعالج حالات الإمساك وقرحة المعدة وتشنّج القولون والبواسير.
تحدّ من نمو الأورام السرطانية وخاصّةً من سرطان القولون.
تعالج التهاب المفاصل ومقوّية جيّدة لأنسجة العظم.
فوائد حبوب القمح الجمالية تحمي من الشيخوخة المبكّرة؛ وذلك لاحتوائها على عنصر الزنك الّذي له دور كبير في إبقاء الخلايا متجدّدة.

مفيدة للبشرة، وتزيد من نموّ الشعر؛ وذلك لاحتوائها على فيتامين A, D. تقوي الأظافر وتمنع من تكسرها.