مقالات د. ندى الغاد

تحياتي واحتراماتي لكل من يشرفنا بزيارة هذا الموقع 

لقراءة المقالات يرجى الضغط على العنوان

كل ما في الكون قائم على المصلحة

 الحب مصلحة والحزن مصلحة والكون كله مركب على اساس المصلحة

لماذا انت متبرجة .. ؟؟

ان الحجاب هو افراز لثقافة العصور البدائية ثم الرعوية ثم الزراعية

ماذا يجري في البلاد العربية ..؟؟؟

الاولى : الاوضاع في ما يسمى دول الربيع العربي (تونس مصر ليبيا اليمن)

الثاني : الوضع في سوريا – العراق – لبنان – فلسطين – المغرب

الثالث : مستقبل العلاقة بين الدول العربية واوروبا والولايات المتحدة

مفاهيم خاطئة لمصطلحات شائعة في خطاب المثقف العربي

منها “مصطلح “المجتمع المعرفي”

الاقتصاد هو قاعدة التعليم ورافعته

تطور التعليم مرتبط بتطور سوق العمل … وتطور سوق العمل المحلي مرتبط بمدى قدرته على منافسته الاسواق العالمية . .. خريجو الجامعات الضعيفة لن يجدوا لهم عمل مع تنامي العولمة .. مع عولمة القوى العاملة اصبح تطوير التعليم اجباري

الالتزام بثقافة العقل قبل النقل

انواع الثقافة وانواع البشر

تعليق على بيان المؤتمر السابع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

حوالي 90 % من الموظفين والعمال والتجار لن يكونوا موجودين

الحوار مع الشخصية الاعتبارية

الشيزوفرانيا العربية .. شخصيتين بنفس الوقت

اشعل شمعة .. خير من ان تلعن الظلام

مقالات الفيسبوك 2

ملاحظان عامة – حزب الخرافة الاسلامية طالما ان اتباع حزب الخرافة قرروا فتح النار

مقالات الفيسبوك 3

مواضيع متفرقة 

حوار حول مصطلح الفكر العربي

من اكثر المصطلحات التي تتردد على السنة الناس وتعلوا مكانتها وتصبح محورا لدراسات وابحاث ومؤتمرات وندوات هو مصطلح ” الفكر العربي ” وهو مصطلح مضلل .. واكثر الناس ضلالا هم من يشاركوا بالابحاث والمؤتمرات والحلقات الدراسية ويبحثون ما يسمى ب “الفكر العربي

حوار .. هل يمكن لبلادنا ان تتطور دون مشاركة البرجوازية الوطنية

واهم من يعتقد ذلك .. فالتنمية والتطور الاقتصادي يحتاج الى راسمال .. والرسمال بيد الطبقة البرجوازية .. والطبقة البرجوازية لا يمكنها ان تقدم اموالها لتنمية البلد دون ان تكون في اعلى هرم السلطة او على الاقل عنصر مؤثر فيها للحفاظ على اموالها ومصالحها .. ولا يمكن ابدا ان تقبل طبقة اصحاب راس المال الا بقوانين وقواعد تضمن امن استثماراتها

حوار .. دعوة للشيوعيين ان يتفكروا بما يؤمنون به

لماذا فكرة المجتمع الشيوعي لا يمكن لها ان تتحقق

 حوار .. سوداني يريد ان يذهب الى جهنم

سنة جديدة بلا جديد في الشان الفلسطيني

2015 سلسلة مقالات ليوم الجمعة 1 فبراير

ما هي اسباب أزمة الدولار في مصر.

 =====================================

 الانتخابات الامريكية

اهمية الانتخابات الامريكية
——————————–
ان الانتخابات الأميركية، الرئاسية بالدرجة الأولى والتشريعية الفدرالية بدرجةٍ أقل، شأنًا عالميًا مثلما هي شأنٌ محلي أميركي، وذلك بعكس أي انتخاباتٍ في دول العالم الأخرى. فالعالم كله يهتمّ بمتابعة تفاصيل الانتخابات الأميركية، من حيث أساليبها، وقوانينها، وإجراءاتها، وحملات مرشحيها، ومحاولة معرفة خلفياتهم الفكرية والسياسية، وبرامجهم الانتخابية، ومدى تأثير مرشحٍ ما في السياسة الدولية في حال فوزه بترشيح حزبه ويصبح قريبًا من سدة الرئاسة، أو في حال فاز فيها.
والانتخابات الأميركية لعام 2016، مهمةً أميركيًا وعالميًا، كما أنها شديدة الأهمية بالنسبة إلى القضايا العربية، ذلك أنّ الرئيس القادم في البيت الأبيض سيرثُ الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة، وسيكون ملزمًا بالتعامل معها والتأثير فيها. وبناءً عليه، من المهم فهم هذه الانتخابات، وسياقها، والقضايا المطروحة فيها، وأبرز مرشحيها، وفلسفتهم في الحكم، داخليًا خارجيًا، ويجب فهم طبيعة النظام السياسي الأميركي، ومفهوم الانتخابات التمهيدية في كل حزب، ثمّ الانتخابات العامة. ومن هي القوى الرئيسية التي تلعب الدور المركزي فيها ..

هل تكون هيلاري كلينتون اول امرأة تترأس الولايات المتحدة الامريكية ..؟؟
حيث انها المرشحة الوحيدة للحزب الديمقرطي مقابل 15 للحزب الجمهوري يتقدمهم العنصري دونالد ترامب .. ملك فنادق القمار والدعارة

يوم الاثنين تبدأ المرحلة الساخنة في انتخابات الرئيس
يوم الاثنين القادم تكون قد انتهت عطلة راس السنة وعادت الحياة في الولايات المتحدة تدور دورتها المعتادة تبدأ معه الخطوات الجادة في اجراءات انتخبات رئيس جديد للبلاد ..
حيث ان انتخابات الرئيس في هذه البلاد لا يتم في يوم واحد او اسبوع او شهر بل تستمر سنتين تجري خلالها سلسلة طويلة معقدة وتبدأ نتائجها تظهر تدريجيا خلال الاشهر العشرة الاخيرة منها الى ن يتم الحسم في لشهر لحدي عشر (نوفمبر) ويعلن عن الرئيس الفائز
وخلال السنتين يتم انتخاب المرشحين عبر سلسلة من الانتخابات الأولية والحزبية عبر الولايات الخمسين، وذلك قبل البدء بالانتخابات العامة.
وبذلك فان ًالانتخابات العامة لامريكية ليست “استفتاءً عاماً وطنياً”، كما يؤكد لكثير من الخبراء إنما هي مجرد عملية تصفية للنتائج الذي اسفرت عنها الانتخابت في لولايات لخمسين تقوم الهيئة الانتخبية بتصفيتها ..
وبذلك يكون جميع الموطنين الامريكيين (ضمن السن القانوني للتصويت) شاركوا باختيار الرئيس

——————

من هو رئيس الولايات المتحدة القادم ..
باعتقادي .. مجرد اعتقاد غير مكتمل البنيان حتى الان ولكن اثيره حتى الفت الانتباه الى بعض الغموض القائم حول معركة الانتخابات الامريكية
باعتقادي انه لا كلينتون ولا ترامب سيكون الرئيس المقبل للولايات المتحدة
اظن انه يجري اعداد الرئيس الجديد بعناية بالغة من مؤسسة الحزب الجمهوري
سيتم ظهوره قريبا بشكل مدو ..
المؤسسة العليا ف يالحزب الجمهوري تضررت بقوة من ترامب ونرهاته .. ووفق ما يتسرب من معلومات من خلال الحزب الديمقراطي فانه يعد العدة لاظهار مرشحه المركزي
لانه في حال لم يعالج الحزب الجمهوري موضوع ترامب فان الحزب الديمقراطي سيحتفظ بالسلطة لفترة ثالثة على التوالي وهذه سابقة لم تتكرر الا نادرا
اما رايي انا فاتمنى ان ينجح ترامب .. لماذا ؟
لاننني اعتقد ان رئاسة ترامب لللولايات المتحدة سوف تظهر الوجه الحقيقي القبيح المعادي لقضايانا الرعبية في الولايات المتحدة .. وسوف تكشف النفوذ الحقيقي لامريكا بالمنطقة واين امتداداته لان الرجل الذي يصفوه بالمنهور والسوقي والشوارعي جري ولا يخاف من التعبير عن ارائه ..
يعني اختيار الاسوأ فيه بعض النفع لنا .. لانه يكشف امامنا الحقائق كما هي

 

 ==========================

 

هذيان وسخافة ترامب لن تكون الاخيرة
انتخابات الرئاسة الامريكية على الابواب .. والمزايدات السياسية على وشك ان تنفجر .. لن يكون اولها سخافة دونالد ترامب وهذيانه لكسب تاييد اللوبي الصهيوني .. فمن المؤكد سوف تسمعوا الكثير من الهذيان لارضاء اليهود الذين هم من يحسموا مسألة النجاح .. فحيث يميلوا يميل النصر ..
لانهم باختصار منظمون عمليون لديهم درك واضح لاهدافهم وماذا يريدون ..
ونحن على العكس تماما .. حتى ان هويتنا ليست واضحة .. حتى على مستوى الوطن الواحد فما بالكم على مستوى العروبة

—————————–

لماذا المرشح برني ساندرز ولماذا المرشح دونالد ترامب ؟؟
ساندرز يسار الديمقراطيين .. وترامب يسار اليمين ..
هل معقول ؟؟؟ اليسار يتصدر المشهد في الولايات المتحدة ؟ ما الذي حدث ..
في الولايات المتحدة يسار اليسار ينافس اليسار وبسار اليسار بنافس يسار اليمين
وفي فيتنام الشيوعية رئيس الشرطة يصبخ رئيسا للجمهورية ..
ماذا يحدث في العالم .. المانيا تقود حملات قصف امعاء الجنوب الاوروبي فينهض اليسار مقاوما في اليونان واسبانيا .. لا بل وينهض اليسار في عمق قلعة اليمين الاوروبي في بريطانيا .. وحزب العمال البريطاني ينتخب زعيما له من أقصى اليسار
وقبل ذلك في البرازيل وفي نفس الوقت تقريبا في فنزويلا ..
والامور تشير الى ضعود اليسار في ايطاليا والبرتغال وتشيكا وبعض دول اوروبا الشرقية
.. لماذا ما الجديد .. ماالدي يحدث ..
من الواضح ان هذا الصعود ليس الدافع المركزي فيه هو نضال اليساريين .. حيث اقصى ما يقال ان تنامي اليسار هو ردة فعل استفادة من متغيرات وليس من صناعتهم للتغيير

==================

نبحث عن حلول اما المعيقات فالكل يعرفها تقريبا
معوقات الديمقراطية في الوطن العربي
اصدقائي الاعزاء نبحث عن الحلول اما المعيقات فالكل يعرفها تقريبا وها هو موجز عنها
معوقات كثيرة للديمقراطية لم تكن موجودة في غيرها من البلدان، مثل:
1- المنظومة الفكرية،
2- والموروث الاجتماعي،
3- والصراعات بين مكونات شعوبها الدينية والطائفية.
4- كذلك هناك الحركات الإسلامية والسلفية والأصولية الدينية الممانعة للعلمانية ودولة المواطنة التي هي شرط أساس لقيام النظام الديمقراطي الحقيقي.

وللمزيد من التفصيل يمكن القول من ضمن المعيقات :
اولا : منظومة القيم التقليدية الموروثة
إن الثقافة العربية- الإسلامية السائدة ضد الديمقراطية والليبرالية هي وليدة الظروف الموضوعية والثقافة الموروثة.
حيث أن الدولة العربية هي صورة مكبرة من القبيلة. وكما تنتقل هذه السلطة وراثياً من شيخ القبيلة إلى أبنائه، كذلك الأمر في انتقال سلطة رئيس الدولة.

ثانيا : الصراعات والفتن الدينية والطائفية

ثالثا : تفشي الأمية والجهل
هذه المشكلة تشكل عقبة أمام الديمقراطية، حيث أنه يمكن أن يستغل أعداء الديمقراطية تفشي الأمية والجهل بين الناس، لبث الإشاعات بينهم، وتضليلهم ضد مصالحهم وتوجيههم ضد الديمقراطية والشعب.

رابعا : اضطهاد المرأة
المرأة مضطهدة في البلاد العربية وحقوقها مهدورة، فهي توضع في مرتبة دون مرتبة الرجل بكثير نتيجة العادات والتقاليد البالية، وبذلك، فهناك منع لها من المشاركة في عملية البناء، وهذا عامل معوق للديمقراطية وتقدم المجتمع.
بالاضافة الى كل ماذكر هناك الكثير من المعقوات ولكننا اكتفينا بذكر الأهم. فبرأيكم، أمام تلك المعوقات وبوجودها هل يمكن للديمقراطية أن تتحقق في بلداننا العربية؟! وهل سنستطيع التغلب على مثل هذه المعوقات؟

 

 ===============================

 

تعليقا على موضوع الانسحاب الروسي من سوريا
رد على سؤال لاحد الاصدقاء الاعزاء سألني لماذا لم اكتب رأيي بالانسحاب الروسي من سوريا .
اولا لا اظن ان روسيا انسحبت من سوريا .. كل ما في الامر يمكن ادراجه تحت عنوان “اعادة التموضع” فروسيا سحبت جنودها وهم قليلوا العدد من سوريا لسببين الاول : لتفادي الغرق في مستنقع حرب عصابات برية على غرار ما حدث لقواتها (الاتحاد السوفياتي) في افغانستان ..
وقالت الصحف الروسية ان الكرملين اراد تفادي تكرار تجربة الاتحاد السوفياتي سابقا في افغانستان حيث خاض الجيش الاحمر حربا استمرت عشر سنوات ضد المجاهدين بين 1979 و1989.
والثاني : انها حققت ما تعتبره انتصار سياسي حيث اظهر الرئيس بوتين كم كانت حملته في سوريا انتصارا له ولروسيا
وقالت صحيفة “كومرسانت” الروسية ان “موسكو كان يمكن ان تغرق في مستنقع هذه الحرب، الا انه (الرئيس الروسي فلاديمير بوتين) اعلن سحب قواته العسكرية، وباتت لديه حجج قوية ليقول ان حملته في سوريا انتصار له”.
وتابعت الصحيفة ان موسكو لم تكن تهدف الى تحرير كل الاراضي السورية وهو “ما يمكن ان يستغرق سنوات دون اي ضمانات بتحقيق نتيجة ايجابية”.
وتجمع الاراء وفي مقدمتهم المراقبين والاعلاميين الروس ان روسيا نجحت بالخروج من عزلتها التي وضعت فيها بعد ازمة القرم
وقالت صحيفة كومر سانت .. ان روسيا، وبفضل الحملة العسكرية في سوريا، نجحت في الخروج من العزلة الدولية التي فرضت عليها بسبب النزاع في اوكرانيا. وتابعت ان القرار بسحب القوات لم يكن من الممكن ان يتخذ دون اتفاق مع الولايات المتحدة.
ومن جانبها قالت صحيفة “فيدوموستي” الروسية الليبرالية ان روسيا كانت بدات حملتها ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا اساسا “بهدف التقارب مع الغرب اولا”، ولكن ايضا “بهدف اطلاق محادثات” السلام.
وفي ذات الوقت كانت هناك اراء ركزت على جوانب اخرى

لكن صحيفة “ايزفستيا” القريبة من الكرملين قالت ان “سحب القوات الروسية يضع حدا لردة الفعل الغربية والتوتر الذي تثيره الغارات الجوية” الروسية، واضافت ان “الانسحاب يظهر ايضا ان الجيش السوري بات قادرا الان على مواجهة قوات تنظيم الدولة الاسلامية بنفسه”.

وعلى صعيد متصل قال المحلل الروسي غيورغي بوفت لاذاعة “بزنيس اف ام” ان “موسكو ومنذ البداية لم تكن تسعى الى انقاذ نظام الاسد باي ثمن، بل هدفها الرئيسي كان الخروج من العزلة الدولية وهذا ما تمكنت من تحقيقه”.
وتابع بوفت ان روسيا، وفي ما يتعلق بمكافحة تنظيم الدولة الاسلامية، “حققت اقصى ما يمكن التوصل اليه دون القيام بعملية برية”، متفادية ان تتحول سوريا الى “افغانستان جديدة”.
وهكذا ومن خلال تفسير الروس انفسهم للحدث يمكن الاقتراب من الحقيقة

 

———————————–

سنة جديدة بلا جديد في الشان الفلسطيني ثبات وجمود ..بقلم : د. ندى الغاد

https://www.facebook.com/nedaalghad

نعم سنة جديدة حلت رقمها 2016 .. لجديد فيها هو رقم 6 بدلا من رقم 5 فقط لا غير اما على الصعيد السياسي فلا تحمل اي جديد له قيمة او وزن ولن تشهد جديدا الا .. كرر الا .. ذا وافى الاجل الرئيس محمود عباس .. وعندها سيحدث بعض الجديد ولكنه لم يكون مؤثرا او له قيمة كبيرة .. فمن سيخلفه لن يختلف عنه لا في لاسلوب الخطابي ليس الا
هل بذلك اعبر عن حلة تشاؤم .. كما يمكن ان يعتقد البعض ؟ وجوابي لا اطلاقا فانا لا تعامل مع التفاؤل والتشاؤم انما مع لواقع ولوقائع على الارض
ومن اول هذه الوقائع والتي تشكل سببا رئيسية لعدم حدوث اي جديد و تغيير على لصعيد الفلسطيني خلال سنة 2016 هو الانتخابات الامريكية .. ففي سنة الانتخابات لامريكية تتتوقف توقفا شبه كامل الدبلوماسية الامريكية الخارجية مما يعني ان جمودا سياسيا سوف يستمر على صعيد لتفاوض لفلسطيني الاسرائيلي
ثانيا : الانقسام الفلسطيني .. ولن يحدث اي تغيير في حالة الانقسام الفلسطيني لسبب رئيسي وجوهري وهو التناقض الرئيسي بين ايديولجيتين .. الايديولوجيا لدينية التي تمثلها حماس وتنظيمها الام حركة الاخوان المسلمين والايديولوجية الليبرلية التي تمثلها حركة فتح ..
فالصراع بين الايديولجيتين هو صراع عميق وينتمي الى نوع التناقضات الرئيسية لا يمكن تسويته الا بهزيمة احداها في الميدان ..
ثالثا : ضعف قوى ليسر وعدم امتلاكها لاي نوع من البرامج الكفاحية ليومية الميدنية المرتبطة بحية ومصالح لناس ,, وكتفئها بخطاب سياسي او ايديولوجي غير مقبول من الغالبية كونه يعتمد على طابع نقدي للسلطة بشكل رئيس وعلى ستحياء لحركة حماس دون تقديم اي حلول عملية واقعية تذكر
رابعا : لتحولات الكبرى في الساحات العربية والتي تجعل شعوب العرب وحكوماتها وكل قواها مشغولة ومهمومة بالشان الداخلي ولا تبدي ي اهتمم بالقضية الفلسطينية .. ولم يكون لها ي دور مؤثر او ذو شأن حتى لو هدموا الاقصى والصخرة معا وطردوا كل الفلسطينيين من وطنهم ..
بينما معظم ان لم يكن كل الفلسطينيين يبنون امالهم وحلامهم على العرب ان ياتوهم كمنقذين وهذا محض خيال لا اسس له ,,
خامسا : وجود بدائل لقوى مركزية وسياسية فلسطينية واقصد هنا القوى الراسمالية التي عادة ما تكون اكقر الفئت رغبة بالاستفلال والسيطرة والتحكم والهيمنة على سوقها بشكل مستقل .. فهذه الطبقة البرجوازية الراسمالية الفلسطينية والتي تمتلك امكانات مالية وعلمية وخبرات هائلة .. نجد لها بديل في الاسواق العربية والاسواق العالمية التي منحتها درجة من المساواة والقدرة على المنافسة مع اصحاب البلاد التي يقيمون فيها .
سادسا : استحالة ان يسهم اللاجئون الفلسطينيون في البلاد العربية باي دور له قيمة في احداث اي جديد في الساحة الفلسطينية كما كان لهم في سنوات سباقة حيث من وسط مخيماتهم انطلقت الثورة الفلسطينية عام 1965 ,, وفي قلب مخيماتهم استمرت الثورة 20 عاما حتى عام 1987 حين انطلقت الانتفاضة الاولى ..
سايعا .: افتقار الفلسطينيين عموما الى الرؤية الواضحة .. فهم يعيشون نوعا من المتاهة والغيبوبة السياسية ,, لا يوجد لديهم اي رؤية او هدف او غاية محددة .. لديهم شعارات عامة استراتيجية والشعارات العمومية مثل ( التحرير والاستقلال والدولة المستقلة والديمقرطية ) لا تشكل اطرا للحراك الشعبي على الارض انها شعارات رنانة طنانة تستهوي العواطف وريما تستدر البكاء وتحمس الشعراء لكنها فارغة المضمون وتحتاج الى عشرات الشعارات الفرعية وبرامج واضحة لتنفيذ تلك الشعارات حتى يمكن تحقيق شعار استراتيجي مثل الحرية والاستقلال .
ثامنا : الختلال الهئل في ميزان القوى بيننا وبين العدو المحتل لارضنا .. ورغم وضوح هذا الاختلال للاعمى والبصير لا ان اي من لمؤسسات و لافراد او لجماعات السياسية الفلسطينة لا تمتلك برنامج ولو محدود في مجالات وميادين صناعة القوة .. بل انه لا يوجد قبول او اقرار بان القوة يصنعها الاقتصاد ولا تصنعها الشعارات الحماسية والخطابات الديماغوجية
وبدلا من انشغال المفكرين الفلسطينيين بالبحث عن كيفية امتلاك القوة نرى اغلبهم لا دور لهم سوى تبرير عدم الاهتمام بالاقتصاد بكلام عام مرسل لا ينتمي للحقيقة باي صلة كانت ويرمي على لاحتلال مسؤولية ضعف الاقتصاد الفلسطيني ,,
وكأن الاحتلال يمنع قيام مجموعة الشباب في منزل احدهم من ابتكارات واختراعات وصياغة افكار ومبادرات ,, ولكن العقل الذي ما زال يعتمد على ضرورة وجود (اب، راع) يدير شؤون الاسرة هو العقل المسيطر الكل ينتظر الاب المخلص ..
وهناك طبعا اسباب اخرى فرعية ولكنها هامة مثل دور الفقر في ابعاد الناس عن القضايا العامة
بلاضافة الى القيود التي تفرضها الانظمة على حركة اللاجئين لفلسطينيين وتحركتاهم مما عول فلسطييني لمخيمات تقريبا عن قضيتهم لا بحدود العاطفة والبكائيات
د. ندى الغاد يناير 2016

——————————————

كل ما في الكون قائم على المصلحة

الحب مصلحة والحزن مصلحة والكون كله مركب على اساس المصلحةبقلم : د. ندى الغاد. ما هي المصلحة ؟؟لتوضح معنى المصلحة التي كما يبدو يوجد لبس في المفهوم بحيث ينظر لها على انها امر سلبي ولا تذكر الا في سياق البرهنة على امر سلبي بينما المصلحة ممكن ان تكون سلبية ويمكن ان تكون ايجابية .. فاتفاق عدد من الشركاء على تاسيس مؤسسة تجارية او اقامة مصنع هو اتفاق بين مجموعة من الناس على اساس مصلحتهم المشتركة وهكذا اتفاق جماعة على تاسيس حزب سياسي او اقامة مدرسة خاصة او أي شيء من هذا القبيل هي مصالح مشتركة وهي ايجابية للاطراف المشتركين فيها .. وكذلك ممكن ان تكون مصلحة سلبية وسلبيتها نابعة بانها مصلحة فردية خاصة تقوم على استغلال فرد او مجموعة افراد اخرين .. وبصورة عامة فان كل ما حولنا في الكون يقوم على اساس المصلحة الايجابية بما في ذلك علاقة الانسان بالشجر والبحر وعلاقات الدول وعلاقات الاسر وعلاقات الشعب بالوطن كلها مصالح قد تكون ايجابية وقد تكون سلبية .. والمصلحة ايضا ممكن ان تكون مادية او معنوية .. فان تشعر بالسعادة عندما تقابل صديقك ففي ذلك مصلحة لك (حصلت على السعادة) وان تشعر بسعادة مع زوجتك فهذه مصلحة لك .. ولو لم تكن تشعر بسعادة لابتعدت عن صديقك وعن زوجتك وربما طلقتها وبحثت عمن يعطيك السعادة .. وهكذا المرأة وهكذا جميع مخلوقات الكون تقوم العلاقات بينها على اساس المصلحة (الفائدة) وجميع العلاقات الانسانية بلا استثناء هي علاقات مصلحية …والمشاعر ومنها الحب والكراهية والحزن والغضب والفرح والقلق والتوتر والغيرة والشك والعشق والقسوة والحروب والسلام والحضارة والبداوة والتعلم والابداع والاخفاق والفشل والنجاح كل شيء كل شيء دافعه الاساسي هو المصلحة او بمعنى اخر الفائدة ..واذا تم تفسير الظواهر والاحداث وكل ما يحيط بالفرد وفق هذا المفهوم يصبح فهم العالم اكثر سهولة ووضحا بدلا من الغوص في ما يدعيه كثير من الفلاسفة حول مركبات الشعور والمشاعر والعقل الباطن والعقل الخارج .. العالم سهل جدا جدا وواضح جدا جدا لمن يرغب بفهمه باعتباره مكون بكل اجزائه من مصالح مشتركةوراقبوا كل ما حولكم في الحياة تجدوا ان المصالح هي التي تربط بين البشر وتربط بين الانسان وبين الوطن والمدينة والمدرسة والشارع والشجرة والهدية والتلفزيون وكل شيء على الاطلاق.كما تشمل المشاعر ايضا فلو دققنا النظر بالمشاعر التي تصاحب حالة الحب ودرجاته العليا (العشق) من وله وشوق وغيرة وارق وتفكير بالمحبوب فهي نابعة ايضا من المصلحة المرتبطة بالتملك والخوف من ضياع الملكية .. او الرغبة بان يكون الانسان مع محبوبة لأنه بذلك تكون سعادته .. فيما الفراق يسبب له الازعاج لذا من الطبيعي ان يشعر بكل تلك المشاعر في حال الغياب .. والبعض يقول انه حتى في حال وجود الحبيب يكون ايضا هناك مشاعر بالخوف والقلق والوله والعشق .. وتفسير هذه المشاعر انها نابعة من خوف المحب من فقدان حبيبته او الحبيبة من فقدان حبيبها .. ونابعة من الغيرة والخوف من ان تكون حتى عيني حبيبته خطفت نظرة الى غيره ، او ان تفكيرها ذهب بعيدا ليتذكر غيره .. لذا وكلما كان احد الحبيبين مقلا في اظهار عواطفه تجد الاخر يتحرق ولها وعشقا وغيرة على حبيبه .. واذا شعر الرجل انه تملك المراة تماما وارتبطت مصلحتها به ارتباطا لا تستطيع الاستغناء عنه كلما تراجعت مشاعر الحب من جانبه الى حد الاختفاء فيبدأ الجفاء .. ويصل الى ما يسميه علماء النفس بالطلاق العاطفيي وتصبح الحياة رتيبة مملة .. فيما تتحمل المرأة كل ذلك بسبب اعتمادها المطلق على الرجل بالانفاق والمعيشة .. ولو توفر لها سبيلا اخر لطالبت بالطلاق .. والتفاصيل كثيرة جدا تكشف عن مضمون الحب وانه كغيره من العلاقات الانسانية هو علاقة مصالح بين الافراد

================================

ماذا يجري في البلاد العربية ..؟؟؟

بقلم : د. ندى الغاد

عندما تلتقي بمجموعة من نخبة النخبة من السيدات والسادة فلا بد وان تعلم (تعرف) وان تتعلم .. وهذا ما حدث مساء امس واليوم .. حيث انهالت المعلومات بغزارة في مختلف الجوانب المتعلقة ببلادنا العربية . ورغم كثرة المواضيع وتشعبها الا انني سوف اركز على ثلاث قضايا رئيسية هي :الاولى : الاوضاع في ما يسمى دول الربيع العربي (تونس مصر ليبيا اليمن)الثاني : الوضع في سوريا – العراق – لبنان – فلسطين – المغربالثالث : مستقبل العلاقة بين الدول العربية واوروبا والولايات المتحدةوسوف انشر المعلومات باختصار وبفقرات متتالية ليسهل متابعتها بما يتناسب وطبيعة النشر في الفيس بوك

القضية الاولى : الاوضاع في دول الربيع العربي

أ – مصر وتونس

1 – افادت المعلومات بان الادارة الامريكية تراقب عن كثب ما يجري في مصر وتونس .. وانها في الوقت الذي تقدم للسلطتين الحاكمتين في البلدين دعما معنويا وسياسيا وماليا .. فانها حذرة جدا مما تقوم به جماعة الاخوان المسلمين في كل منها في سياق برنامج (التمكين) أي اخونة الدولة واقصاء القوى السياسية الاخرى باعتبارها (مشبوهة) ، ورفضها التعاون معها في ادارة الدولة الا اذا وافقت الاخيرة على ان تكون ذيلا لها وتابعا صوريا شكليا لا وزن له ولا قدرة في المشاركة الفعالة في ادارة الدولة..2 – المخاوف المتزايدة من بناء نظام استبدادي سوف يكون نموذجا لجماعات الاخوان المسلمين المنتشرة في المنطقة وذلك على ضوء الخطوات التي بدأت الحكومتان في مصر وتونس من تفيذها وتشتمل على ما يلي :اولا : تطبيق الجماعتين لبرنامج يسمى برنامج التمكين ..(الاخونة) وبرنامج التمكين هذا يهدف الى سيطرة جماعة الاخوان المسلمين على جميع مفاصل الدولة الرئيسية وفي مقدمتها مؤسسة الجيش ومؤسسة الشرطة والمؤسسات الاعلامية وضمنها الازهر الشريف .. ووزارة التعليم ، ومفاصل الاقتصاد من خلال توفير الفرص الاقتصادية والتجارية لاعضاء الجماعة .. وكذلك قيام اعضائها بالتغلغل في مؤسسات المجتمع المدني من جمعيات ونقابات وهيئات مدنية .. وتشكيل خلايا منظمة على مستوى الشارع والحي في القرى والمدن والمحافظات مرتبطة بمركز (قيادة) رئيسي يتبع مكتب المراقب العام. (او المرشد العام) .ثانيا : في مصر : يعمل الاخوان على تهميش الاقباط في مصر وفق خطة تقوم على 3 قواعد هي– اقناعهم بان التعايش في ظل حكومتهم فيه مصلحة لهم حيث ان تطبيق الشريعة يوفر لهم الامن والعدالة .– تحييد الاقباط واشعارهم بان الاخوان لا يعادونهم ولا يمثلوا خطرا على مصالحهم– محاصرة دور الاقباط في النشاطات العامة .. اضعاف دورهم الاقتصادي .. تفتيت الصف القبطي .ثالثا : في مصر وتونس تقوم جماعة الاخوان ببرنامج لتفتيت القوى الوطنية والراديكالية باعتبارها (جماعات مشبوهةرابعا : الهاء الناس بوعود لا تستطيع تنفيذها قبل التمكن والسيطرة وبسط الامن حتى تقنع حلفائها في الخليج والغرب بالاستثمار في بلد امن ومستقر في ظل حكومة قوية ومسيطرة .. وهذا التمكين يوفر لها شروط الاقتراض من صناديق التمويل الدولية .. ومن الدول الغربية ومؤسساتها المالية.خامسا : تقنين القوانين وفق اهداف تحقق لها الفوز بجميع الانتخابات التي تجري في البلاد ان كانت رئاسية او برلمانية او نقاب

ب – ليبيا

المعلومات تفيد بان تفشي القبلية والجهوية والمناطقية لن تسمح بتحقيق الاستقرار في ليبيا لسنوات عديدة .. بل ان هناك مخاطر جدية بتشطير ليبيا الى دويلات قد يصل عددها الى اربعة وان فرنسا وايطاليا على وجه الخصوص من الداعمين بقوة لفكرة التشطير .. فيما تعارضها الولايات المتحدة .. حيث تنظر الدولتان الى هيمنة كل منها على منطقة وان يترك للولايات المتحدة احدى المناطق وبريطانيا المنطقة الرابعة .. لكن هناك خلاف شديد حول هذا الامر بين هذه الدول من ناحية .. ومن ناحية اخرى لم تتبلور القوى التقسيمية بشكل مؤثر حتى الان وما زالت صفوفها مشتتة .. لكن العمل جار على توفير كل اشكال الدعم للنزعة القبلية والجهوية والمناطقية ..

ج – اليمن

تفيد المعلومات ان الاموال الضخمة التي تضخ على اليمن من السعودية والخليج لا توظف في مواجهة المشكلات الاقتصادية الكبرى .. حيث يذهب اكثر من نصفها رواتب لموظفي الدولة من جيش وشرطة وموظفين مدنيين .. ويسرق النصف الاخر .. حيث ينخر الفساد جميع مؤسسات الدولة وتنتشر الرشوة على نطاق واسع .. ولا توجد سيطرة للحكومة المركزية فهناك مناطق باكملها خارج نطاق سيطرة الدولة وتهمين عليها قوى قبلية .. اضافة لهيمنة الحوثيين الشيعة على مقاطعات واسعة .. الى جانب التمرد في جنوب اليمن والمطالبة بالاستقلال مما ينذر بحرب اهلية قد تدوم طويلا .. الى جانب مشكلات الفقر المدقع وانتشار الامراض والرشوة والمحسوبية والواسطة .. الى جانب تغلغل عناصر القاعدة والمتطرفين الاسلاميين في ثنايا المجتمع .. وتراجع اوزان القوى الوطنية والديمقراطية والقومية.

القضية الثانية : الوضع في سوريا والعراق ولبنان وفلسطين والمغرب

سوريا  :

خلاصة القول بشان سوريا كما يقول بعض النخبة السياسية الامريكية انه سوف تتواصل الحرب الدموية في سوريا حتى نهاية فترة حكم بشار الاسد .. اذا لم يتم قبل ذلك الاتفاق بين الدول الاقليمية ايران السعودية تركيا اسرائيل وتتوافق معها دول حلف الاطلسي وروسيا على تحجيم الاطماع الايرانية في المنطقة عموما وفي الخليج خصوصا وان يكف رجال الدين فيها عن حلمهم الاسطوري بنشر المذهب الشيعي في المنطقة .. والتخلي عن مشروعها النووي والكف عن تهديدها امن اسرائيل !! ويعتبر هؤلاء ان ما يجري في سوريا هو صراع دولي اقليمي .. وليس ثورة محلية .. وهذا الصراع مزق المجتمع السوري من خلال تجنيد عتاة المتطرفين الدينيين وجماعة الاخوان المسلمين .. في ظل حالة من الفوضى والانقسام في المجتمع .. وعملية تدمير متواصل لمفاصل الدولة المركزية في سوريا .

العراق :

خلاصة القول بشان العراق ان مشروع التقسيم الى ثلاثة دول ماض بفعالية منطلقا من اسس طائفية ومذهبية وقبلية وعرقية .. فيما غابت النخبة العراقية الوطنية والقومية والديمقراطية عن المشهد السياسي .. في ظل حكومة شيعية غارقة في الفساد من راسها حتى اخمص قدميها .. الى جانب النفوذ الايراني القوي والمهيمن .. والدعم المالي والسياسي الذي تتلقاه الرموز القبلية وشيوخ الطائفة السنية من تركيا والخليج .لبنان :يقول المراقبون ان لينان هو اكثر الدول المجاورة تاثرا بما يجري في سوريا من الناحية السياسية .. حيث يزداد المجتمع المنقسم اصلا انقساما وتمزقا .. واخر التعبيرات عن هذا التمزق ما طرح مؤخرا من تعديل قانون الانتخاب بحيث تنتخب كل طائفة ممثليها في البرلمان مما سيؤدي الى زيادة الحشد والاصطفاف الطائفي والمذهبي وقد يؤدي ذلك الى المطالبة بان تدير كل طائفة مناطقها من خلال دولة فيدرالية مما سيدمر الدولة المركزية الهشة القائمة حاليا

فلسطين :

يتوقع المراقبون ان تسفر الانتخابات في الكيان الصهيوني عن فوز القوى اليمينية وان يزداد تاثير القوى الدينية المتطرفة في الكنيست الاسرائيلي مما سيؤدي الى المزيد من التشدد والتطرف .. وهذه النتائج المتوقعة تقول بان فرص استئناف الحوار من اجل اقامة دولة فلسطينية مستقلة على الاراضي المحتلة في عام 67 ضعيفة جدا .. وان الاستيطان سيتفاقم .. وان اسرائيل سوف تضاعف جهودها للحصول على موافقة دولية على يهودية الدولة مما يعرض نحو مليوني فلسطيني من سكان اراضي 48 للتشريد .. ويجري هذا في ظل استمرار الانقسام الفسطيني وضعف الحركة الوطنية الفلسطينية وجمود النضال الوطني والجماهيري .. وازمة مالية طاحنة .. وحركة دبلوماسية لا ظهر لها نظرا لغرق معظم الدول العربية في ازمات داخلية سوف تستمر لسنوات .. وان لا حل امام الفلسطينيين لردع التطرف الصهيوني الا باتباع برنامج كفاحي نضالي جماهيري واسع .

المغرب :

يرى المراقبون ان المسافة القائمة بين القصر والاخوان المسلمين وتطور مؤسسات المجتمع المدني والقوى السياسية الراديكالية تحول دون تمكن الاخوان من الهيمنة على مفاصل الدولة في المغرب .. حيث يقف القصر بالمرصاد لمحاولات الاخوان من تحقيق ما حققته زميلاتها في تونس ومصر .. لكن تفاقم الازمات الاقتصادية وارتفاع معدلات الفقر وانتشاره على نطاق واسع وما يترتب عليه من مشكلات اجتماعية لا حصر لها .. ينذر بثورة جياع تعصف بالقصر والاخوان سويا

==================================

 ——————-الصراع الاقليمي في المنطقة العربية
الهدف تقاسم النفوذ بين ايران وتركيا واسرائيل
لكن الخطة فشلت ونهايتها اقتربت
لم يعد احد يجادل و يعترض ممن يطلون بعمق على مجريات الاحداث في لمنطقة العربية ان تركيا تخوض حربا بالوكالة ضد روسيا وإيران، فضلاً عن نظام الأسد. .. وذلك سعيا لتحقيق حلم «حزب العدالة والتنمية» بالنفوذ الإقليمي. … فمنذ تولي السلطة في عام 2002، سعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان و «حزب العدالة والتنمية» الذي ينتمي إليه إلى إبعاد تركيا عن حلفائها الغربيين التقليديين. انطلاقا من ان قناعة الحزب بأنه لا يمكن لأنقرة أبداً أن تبرز كقوة إقليمية إذا كانت تتمتع بعلاقات جيدة مع الغرب فقط.

واعتقد رئيس الوزراء داوود أوغلو ورئيس وزرائه اردوغن أنه من خلال إقامة علاقات أفضل مع إيران وروسيا، والإخلال بين الحين والآخر بالعلاقات مع أوروبا وإسرائيل والولايات المتحدة، فبإمكان أنقرة أن تكسب النفوذ في الشرق الأوسط وأوراسيا، وتبرز كقوة إقليمية تحظى بالاحترام.

هذا ترافق في نفس الوقت مع تصاعد نبرة الخلافت بين ايران والولايات المتحدة ولغرب عموما وركوب القضية الفلسطينية والتوتر مع لكين لصهيوني لفظيا ايضا بهدف كسب الراي العام العربي لتعزيز لنفوذ لايراني في البلاد العربية باعتبارها حامية وحارسة اتبع المذهب الشيعي في الدول العربية .. وتمكنت من تحقيق اختراقات واسعة في سوريا ولبنن واليمن وغزة (عبر حماس والجهاد لاسلامي وبعض اليسار في الضفة الغربية )
وتفوقت ايرن على تركيا في ميدان كسب الراي العام رغم مغامرة تركيا عبر ما سمي بكسر الحصار على غزة من عمل اعلامي لكسب الراي العام الفلسطيني والعربي المؤيد للقضية لفلسطينية

وربما يستغرب البعض غياب الحضور الاسرائيلي المباشر في المنطقة (طبعا يعارض قولي هذا اصحاب وجهات النظر المستندة (لنظرية المؤامرة ومن يعتقدوا ن اسرائيل تسيطر على الكون وانها هي التي تحرك كل شيء على سطح الكرة الارضية) . علما بان اسرائيل لا تعارض مطلقا بل تدعم نظرية تقاسم النفوذ بينها وبين يرن وتركيا .. لان لهدف لمركزي الصهيوني هو ابقاء لمجتمعات العربية ضعيفة وحكوماتها ضعف من ن تتخذ قررا معاديا لها .

لكن هذه الخطة وبعد كثر من عقد على بدئها .. وما رافقها في السنوات الاربع الاخيرة من صراع مسلح عنيف في كل من سوريا والعراق بدأت تفشل وتعلن هزيمة اطرافها .. وذلك من خلال اولا : من خلال هزيمة الاخوان المسلمين وفشل مشروعهم بالهيمنة على السلطة في مصر وما ترتب على ذلك من ضعف عام لجماعات الاخوان حلفاء تركيا واداتها الرئيسية في مد نفوذها في المنطقة وتصاعد الدور المصري وتنامي القوة المصرية المدعومة والمتحالفة مع دول الخليج العربية والاردن والمغرب

وفي ذات الوقت تصاعد وتنامي الدور السعودي الخليجي بالتصدي المابشر لايران والساحة البارزة لهذا التصدي واضحة في اليمن ..وقبل ذلك في البحرين وبصورة غير مابشرة في سوريا والعراق وكذلك في لبنان ..
ومن الواضح ان البديل العربي (المصري الخليجي الاردني المغربي) يحقق نجاحات بارزة على عدة اصعدة .. ولولا هذه النجاحت التي وفرت الثقة بالنفس وتمثل دليلا على امتلاك القوة لما وجدنا السعودية ومعها دول الخليج كافة وبدعم مصري عبرعنه الرئيس السيسي بقولة ان امن الخليج مسالة مصرية استراتيجية .. تتصثعد من الموجهة السياسية بشكل حاد مع ايران
وفي نفس الوقت تواصل مصر تحديها وتصديها للمحاولات التركية للهيمنة على المنطقة ومن اهم عمليات التصدي مؤخرا رفض مصر لتواجد اي نفوذ اركي في قطاع غزة متحالفة مع الاخوان المسلمين حركة حماس.
المعركة محتدمة والضحيا كثر والخسائر المدنية مؤلمة .. وما زال تحقيق الخلاص من نفوذ القوى الاجنبية يحتاج الى زمن ليس بقصير .. لكن المهم انه بدا يتخذ مسار النجاح والنصر

يناير 2016

======================

سياسيا لاجديد والمؤشرت ايجابية
لا شيء جديد على المستوى السياسي في البلاد العربية ,, الزلازل تتواصل باندفاعات متفاوتة القوة ,, الى ان يتم التوافق على صيغة تفاهم اقليمي ينهي الاطماع لايرانية والتركية في المنطقة ,,
فطبيعة الصراع انه صراع على النفوذ وعلى السيادة ,, وتستخدم المذهبية والدين كما استخدما على مر التاريخ في التغطية وحشد الجمهور
فالعصبية الطائفية والمذهبية والدينية ما زالت هي اقوى العصبيات واكثرها تاثيرا حتى ان العصبية الوطنية والقومية تتلاشيان امامها .. وتختفيان وينحاز المواطن المسلم الى مذهبه وطائفته ضد الوطن والقومية ..
وهذا الامر ليس استنتاجا ولا اختراعا ولا نظرية جديدة انه امر واقعي ملموس ومحسوس بالتفاصيل الدقيقة في العراق وسوريا واليمن ولبنان ..
وصحيح انها حروب بالوكالة نجري هنا وهناك لكن من المحتمل جدا ان تتصاعد قبل ان تحط رحالها
هذا على صعيد الصراع الدموي في المنطقة اما على صعيد الصراع السياسي الداخلي في الدول العربية الاخرى وفي المقدمة مصر وتونس والمغرب والجزائر حيث تشهد هذه البلدان حراكا سياسيا كبيرا جدا وان كان متفاوتا .. وتشير كافة المؤشرات ان هناك ادراك لدى قوى مؤثرة في تلك الدول باتت تدرك ان خروجها من واقعها الماساوي لا يمكن ان يتم الا من خلال التنمية الاقتصادية ..
وهذا ما بدات اجهزة الاعلام تهتم به بصورة متصاعدة بعد ان كان مجهولا تماما ولا ذكر ولا حضور له .
وهذا يعني اننا امام تغيير جوهري في اسلوب ادارة الصراع مع التخلف من اسلوب الخطابة الحماسية العاطفية والوعظ الاشبه بالوعظ الديني (نظام النصائح) الى اسلوب محاكاة الواقع الاقتصادي وتنامي الثقافة الاقتصادية في المجتمع العربي عموما
كثيرة جدا هي المؤشرات التي تبشر بمستقبل واعد

 ————————————-انتبهوا
بعض من يوصفوا بمحللين استراتيجيين في الولايات المتحدة .. ويحتلوا مراكز مرموقة في معاهد دراسات وابحاث سياسية واستراتيجية مرموقة تتسم كتابتهم باشاعة اليأس والاحباط في الاوساط العربية
ويلاحظ ان بعض الكتب العرب ينقلوا عن هؤلاء بالنص وبالعبارة حرفيا .. فيساهموا في شاعة الاضطرب والتضليل وعدم فهم ما يجري في المنطقة ..
سوف اتناول مقالا تنوذجا لاحد هؤلاء .. مساء .. وكم دهشت بعد قرائتي حوالي 20 مقالا كلها تقريبا تصب في ذات الاطار اطار التضليل وفقدان الامل ..

 ========================

التطوير يحتاج الى توفر مجموعة مباديء اهمها
اولا : تحديد السبب او الاسباب التي تدعو الى التطوير والغاية والهدف من التطوير
ثانيا : تحديد احتياجات التطوير
ثالثا : تحديد المعيقات التي يجب التعلب عليها لتحقيق التطويرالمنشود
رابعا : توفر راس المال المطلوب للتطوير
خمسا : توفر القوى البشرية التي ستقوم بالتطوير
سادسا : تحديد المدى الزمني اللازم لانجاز التطوير
وهذه المباديء تنطيق على تطوير اي مجال من المجالات سواء تطوير تقني اوعلمي او اجتماعي او اقتصادي او ثقافي او سياسي .
———————–
ومن الواضح انه لا يوجد جهود في المجتمعات العربية لتطوير اي مجال اعتمادا على هذه المباديء ..

وكل ما يوجد هو عمل او اعمال عشوائية ولهذا لا تحقق اي نجاح يذكر

==============================

الحروب لا تنهي الكون ولا تنخفي دول
في الفترة من 19 يوليو 1870 إلى 10 مايو 1871 اي خلال اقل من عام اندلعت حرب بين الماني بقيادة بسمارك والامبر اطورية الفرنسية بقيادة نابليون الثالث كانت نتيجتها قوز التحالف الألماني وانهيار الإمبراطورية الفرنسية
وقد حشد الألمان للمعركة 550 ألف الفرنسيون 500 ألف وكانت خسائر المانيا 100 ألف بين قتيل وجريح
و خسائر فرنسا 140 ألف قتيل وجريح وأسر نصف مليون فرنسي
كل ذلك في حرب دامت اقل من عام ,,
من المؤكد ان كثير من الالمان والفرنسيين انذك ظنوا ان تلك الفترة هي نهاية العالم .. كما يظن الكثير من العرب الان

 

 ===========================

الصراع بين القوى العظمى على الموارد كان في زمن وانتهى ,,, صراع اليوم بينها على الامن القومي وعلى العقول ..

اما صراع الضعفاء فما زال يدور حول من هو السيد ومن هو العبد ..

===========================

من يتخذ القرار لانه حر فقط فلسوف يجد نفسه في يوم ما انه ليس حرا .====================== الحرب على داعش – مسخرة اعلامية ما اود لاشارة اليه والتاكيد عليه رغم انني وغيري اكدنا كثيرا ان ما يسمى تنظيم داعش الدولة الاسلامية هو مجموعة تنظيمات مجموعة امارات كل مرة تتبع دولة او بعض الدول لديها عدة امارات

ولهذا فالحديث عن الحرب على داعش هو مسخرة اعلامية ..

فالواقع يقول ان هناك حرب اقليمية اطرافها باتوا معروفين تماما .. وجذر الصراع على النفوذ مغطى وملحف بالدين .. لاستدرار عطف الشعوب والضحك عليها

فالدين يستخدم للضحك على الشعوب ليس الا ..
الخطر الاكبر ليس داعش .. فداعش ممكن ان تنتهي بقرار يصدر من احد الفنادق خلال جتماع للاطراف المتصارعة
الخطر الاكبر هو في تعميق الخلاف لمذهبي والطائفي والدور القذر لذي يلعبه رجال الدين في الطائفتين السنية والشيعية .. ..
الخطر الاكبر هو ما تمارسه جماعات الاسلام السياسي من تحريض وتهريج وتهييج لعواطف المسلمين ضد بعضهم بعضا

 ——————————————————— 


===========================

د.ندى الغاد /15مايو 2015

مهمة الديمقراطيين 

13 ابريل 2015
ان الديمقراطية هي نتاج التطور الانساني والتطور الانساني هو نتاج التطور الاقتصادي .. ولهذا من الصعب جدا تطبيق الديمقراطية في المجتمعات ذات الاقتصادات المتخلفة .. 
ولذا على المناضلين من اجل الديمقراطية ان يكون تركيزهم على التنمية الاقتصادية لبلادهم وليس اسقاط النظام اوتغيير الحكومات فحتى لو سقط النظام فمن سياتي بعده لن يتمكن من عمل شيء في بلاد اقتصادها منهار ,, ولو اسقطوا حكومة فمن تأتي جديدة لن تستطيع ان تقدم افضل من سابقتها 
لان الحال هو ذاته اقتصادات قديمة بقايا اقطاع زراعي وعقاري وديني ووكلاء بضائع اجنبية

مهمات المثقفين العرب

26 مارس 2015

مهمات المثقفين العرب باختصار شديد : 
اولا : تصفية تامة للثقافة الدينية السلفية وتجديد وتطوير الخطاب الديني وكشف وفضح الدعاة السلفيين وجماعات الاسلام السياسي 
ثانيا : بذل اقصى جهد ممكن لنشر ثقافة الانتاج والابداع السلعي والفكري والثقافي والرياضي والعلمي لانه بدون القضاء التام على ثقافة التواكل وثقافة الله كريم وثقافة الرزق على الله لا يمكن لاي مجتمع ان يتقدم 
ثالثا : على المثقف العربي ان يعيد كتابة التاريخ العربي ويخلصه من الاسطورة اليهودية ومن الخرافات الدينية ومن تقديس الحكام ومن خزعبلات الفتوحات الاسلامية 
رابعا : على المثقف العربي او يبذل جهدا هائلا في زرع ثقافة حب الوطن والتفاني في خدمته والخوف على مصالحه والعمل باقصى جهد لرفع شانه والتصدي لاي فكر يقدم أي جهة كانت على وطنه سواء دينا او قومية او حزبا او جماعة او مذهب 
خامسا : على المثقف العربي ان يقوم باوسع عملية تحريض وتحفيز على مقاومة العدوان من أي جهة كانت ويجب على الخصوص القضاء على ثقافة الثنائيات (هذا واما هذا) وان يشيعوا ثقافة تعدد الالوان .. 
سادسا : على المثقف العربي التخلص التام من الخطاب العام والعمومي وان يستخدم الخطاب التفصيلي الدقيق لان العوميات مرض خطير والتعيم وباء قاتل لانه يشيع الجهل والتجهيل 
سابعا : على المثقف العربي ان يروج للكتاب وان يدعو للقراءة 
ثامنا : على المثقف العربي ان يستخدم سلاح النقد بكفاءة واقتدار 
تاسعا : على المثقف العربي ان يروج ويحرض ويدعو للنظام الديمقراطي ويحارب العصبية والتعصب والثبات والثبوتية وثقافة انا الصح والباقي خطأ وانا المؤمن والباقي في النار 
عاشرا : على المثقف العربي ان يحارب بشده السلفية الفكرية والسياسية والعقائدية 
احد عشر : على المثقف العربي ان يحارب بشدة القبلية والعشائرية والعائلية والجهوية 
اثنى عشر : على المثقف العربي ان يدعو للتخلص من جميع الموروثات القديمة البالية والقيم والعادات والتقاليد التي وجدت في العصر الاقطاعي الرعوي والزراعي

 

مصر تخطو بقوة على طريق بناء الدولة الديمقراطية المدنية 
15 مارس

قبل عامين تقريبا من الان قلت 
ان اتفاقا تم بين القوى الرئيسية في مصر واقصد بالرئيسية القوى البرجوازية وكبار رجال الجيش وكبار المثقفين الليبراليين على اسقاط الاخوان وتكليف الجيش عبر انتخاب رئيسا منه لادارة شؤون مصر واخراجها من زمن بقايا الاقطاع العقاري والديني على الشان السياسي 
وذكرت بالتحدي ان ما اتف قعلى ايداده ودعمه هو شبيه بالتجربة في جمهورية تشيلي بعد اسقاط الرئيس اليساري سلفادور ايليندي 
وها هي الاحداث تبرهن على ما ذكرناه انذاك .. 
وها هو العالم من خلال اكبر مؤسساته الاقتصادية الخاصة يقدم دعما هائلا بدون لا يمكن ان تخرج مصر او اي بلد شبليهة بها من حالة التخلف المريع الذي تعيش فيه 
وفي ظاهرة لا يجاورها ويشابهها من حيث الجوهر الا ظاهرة مشروع مارشال لدعم اعمار اوروبا بعد الحرب الثانية تحطى مصر بمشروع مارشال حقيقي ونوعي
فالف مبروك لمصر وشعب مصر 
والف مبروك للشعوب العربية التي من المؤكد ستنعكس حال مصر عليها 
خصوصا وان كل زعماء العرب قدموا لمصر ما يستطيعوا من دعم سياسي واقتصادي

الانتهازية الامريكية 
امريكا تبيع العرب ببصله

13 مارس  
بعد ان وجهت مصر العربية صفعة قوية للولايات المتحدة بعدم خضوعها لارادتها بشان الجماعة الارهابية (الاخوان المسلمين) وبعد التعاطف الخليجي مع مصر والسعودي بشكل خاص راحت الولايات المتحدة لاتباع اسلوب انتهازي للضغط على مصر والخليج وذلك بمهادنة الجمهورية الايرانية .. والسكوت عن تمددها السلس في المشهد السياسي والعسكري العراقي (وجرى ان باعت العرب بقشرة بصلة كما قال احد السياسيين في حوار تلفزيوني .. 
وبالطبع فان المسؤولوين في المنطقة ليسوا نياما فالجهود لا تتوقف في الاعداد والاستعداد لمواجهة اتساع المشروع الايراني 
وكان نجاح توابع ايران في اليمن ضربة موجعة للخليج وللعروبة بشكل عام حيث باتت ايران جنوب المملكة ولها تاثير جذوره ايضا مذهبية في سلطنة عمان 
فكان هناك استياء بالغ دفع وزير الخارجية الامريكي الى زيارة الرياض لطمأنتها بان العلاقات الجديدة مع ايران لن توجه ضدها 
ولكن هذا كلام سخيف ومفضوح .. فالتفاهم الامريكي الايراني يسعى لطي صفحة التووي لعشر سنوات مقابل تقاسم النفوذ والهيمنة على البلاد العربية

لكن المشروع الامريكي الايراني لن ينجح فالدول العربية تتداعى لخلق قوة سياسية وعسكرية فادرة على افشال المخطط الايراني 
ولذا توقعوا في ما هو مقبل من الايام اتساع العمليات العسكرية جغرافيا وتوعيا في الاراضي العربية 
ولن تنتهي هذه الحروب الا بالقضاء التام على جذور التمذهب والطائفية

من غريب الاحداث 
ابلغني صديق عزيز من فلسطين ان احد المدينين نصحه بعدم وضع علامة اعجاب على المنشورات قائلا ان عمله هذا حرام .. 
تصوزوا يا سادة تصورا .. الى اي درجة عمق القمع ومصادرة ابسط حقوق الانسان
تخيلوا حرام .. 
طيب اذا رايه بمن يضع علامة نعجب يرتكب الحرام فتخيلوا رايه في كاتب النشرة يعني فيي انا .. واااااااااااااو بطلع انا ابليس والشيطان وابو لهب وام لهب 
واقول لهذا المخبول ساوصل حرقكم احياء الى ان تغادروا دنيانيا الى الابد 
وتذخبوا الى جنتكم العامرة حيث الحوريات والغلمان 
حلوا عنا يوووووووووووووو

يتباهى ابناء البدو والريف عموما ويتسابقون على دخول الجيش في كل بلاد العالم 
لماذا تعتقدوا هذا السلوك ما هي اسبابه ؟؟

خرافة يوم القيامة الذي اصبح على الابواب 
الغريب ان اعدادا لا باس بها من عوام المسلمين والمسيحيين واليهود يرون بالاحداث الجارية في بعض البلدان العربية انها من علامات القيامة وقرب نزول المسيح واقتراب عودة المهدي عند الشيعة ..
وسبب اعتقادهم هذا ان القتل والموت والفرقة كما هي الحال في العراق وسوريا تعني وصول العالم الى منتهى البؤس واليأس وهذه من علامات عودة المهدي والمسيح 
وينسى هؤلاء العامة .. حياة السعادة والتطور والرقي والحضارة والامن والعدالة التي ترفل بعزها شعوب كثيرة في العالم ..
بالمناسبة قصة المهدي والمسيح هي قصة فارسية الاصل من معتقدات الديانة المجوسية

سؤال فعلا يستحق ان تسأله النساء 
لماذا لم يرسل الله نبيا او رسولا امرأة ؟؟
لماذا كل الرسل والانبياء رجال ؟؟

من حقائق التاريخ 
الولايات المتحدة لم تقم باستعمار اي بلد كان منذ وجدت .. ولم تشارك بحركة الاستعمار الاوروبية في القرن التاسع عشر ولم تحتل اي بلد .. 
ودخلت الحربين العالميتين الاولى والثانية متاخرة وليس من بدايتها ولم ادخل الثانية الا بعد ان قامت اليابان بتدمير ميناء هاربر 
لذا علينا ان نفهم جيدا جدا طبيعة المسلكية الامريكية وطبيعة الاهداف التي تسعى اليها والاليات التي تستخدمها لتحقيق اهدافها 
وهذا سيمكن شعوبنا من المواجهة والتثصدي للهيمنة 
اما الخطاب الحماسي الشتام الشائع فلن يساعد الا على المزيد من الضلال مما يهي المناخ لجماعات التاسلم للعب على العواطف 
فمن ينتبه ؟؟؟؟؟

من اسرار التاريخ 
من اسرار التاريخ ان صلاح الدين الايوبي باع فلسطين للصليبيين في اتفاق او صلح الرمله ..
ابحثوا عنه واقرأوا ويكفي تقديس للزعامات

لا تتصوروا ان ما تضمنته كتب التاريخ من قصص وروايات واساطير وخزعبلات هي ايات قرانية نزل فيها جبريل من السماء …ّّّ 
انها اشبه بخزعبلات الصحافة اليوم كل يكتب على هواه وما يتفق وهواه وانتمائه وارتباطاته وتبعا للمؤسسة التي يعمل فيها ويتقاضى منها راتبا .
وهي تشبه تماما الكتابات الحزبية كل حزب يدافع عن وجهة نظره وعن اهدافه وغاياته 
لذا 
كتب التاريخ ليست مقدسة .. بل يجب ان تكون موضع نقد دائم

اقراوا يا مخدوعين

11 فبراير

اقرأوا يا مخدوعين من يضحكوا عليكم ويوهمومكم بان داعش خارجة عن الاسلام .. ها هي احكام شيخ الاسلام .. اقراوها جيدا لتعرفوا فقه القتل من صنعه .. 
أحكام القتل في الفقه السني – قائمة ابن تيمية
أرسل إلينا المستشار أحمد ماهر رسالة تحتوي بعضًا من أحكام القتل التي أفتى بها (الإمام الأعظم شيخ الإسلام ابن تيمية, رضي الله سبحانه وتعالى عنه وأرضاه) , في كتابه العمدة “مجموع الفتاوى”. هذه الأحكام هي:

  1. قتل من جهر بالنية

“الحمد لله الجهر بلفظ النية ليس مشروعا عند أحد من علماء المسلمين ولا فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا فعله أحد من خلفائه وأصحابه وسلف الأمة وأئمتها ومن ادعى أن ذلك دين الله وأنه واجب فإنه يجب تعريفه الشريعة واستتابته من هذا القول فإن أصر على ذلك قتل.” (5/ 153)
2. قتل من أكل الحيات والعقارب

“الحمد لله أكل الخبائث وأكل الحيات والعقارب حرام بإجماع المسلمين, فمن أكلها مستحلا لذلك فإنه يستتاب فإن تاب وإلا قتل.” (3/ 51)

  1. قتل تارك صلاة الجماعة والجمعة

“التعبد بترك الجمعة والجماعة بحيث يرى أن تركهما أفضل من شهودهما مطلقا كفر يجب أن يستتاب صاحبه منه فإن تاب وإلا قتل.” (3/ 52)

  1. قتل من اختلف في فهم الشرع

“فأما الشرع المنزل : فهو ما ثبت عن الرسول من الكتاب والسنة وهذا الشرع يجب على الأولين والآخرين اتباعه وأفضل أولياء الله أكملهم اتباعا له ومن لم يلتزم هذا الشرع أو طعن فيه أو جوز لأحد الخروج عنه فإنه يستتاب فإن تاب وإلا قتل.” (3/ 33)

  1. قتل من قال إن القرآن مخلوق

“اشتهر عن أئمة السلف تكفير من قال إن القرآن مخلوق وأنه يستتاب فإن تاب وإلا قتل.” (3/ 128)

  1. قتل من تأخر عن الصلاة

“وليس للمستأجر أن يمنع الأجير من الصلاة في وقتها, ومن أخرها لصناعة, أو صيد, أو خدمة أستاذ, أو غير ذلك حتى تغيب الشمس وجبت عقوبته بل يجب قتله عند جمهور العلماء بعد أن يستتاب.” (5/ 80)

  1. قتل من حرّم الأجر نظير العلم لو كان غنيًا

“وهل يجوز الارتزاق مع الغنى ؟ على قولين للعلماء, فلم يقل أحد من المسلمين إن عمل هذه الأعمال بغير أجر لا يجوز. ومن قال إن ذلك لا يجوز يستتاب فإن تاب وإلا قتل” (5/ 80)

  1. قتل من قال بقتال الصحابة

“وأما من قال : إن أحدًا من الصحابة أهل الصفة, أو غيرهم, أو التابعين, أو تابعي التابعين, قاتل مع الكفار, أو قاتلوا النبي صلى الله عليه وسلم, أو أصحابه, أو أنهم كانوا يستحلون ذلك, أو أنه يجوز ذلك. فهذا ضال غاو؛ بل كافر يجب أن يستتاب من ذلك فإن تاب وإلا قتل.”(2/ 448)
سيتبع هذا تحليل يبين خرافة وعدم صحة هذه الاحكام وعدم خضوعها لشرع الله كما جاء في القران الكريم

ازف ازف اليكم خبرا افرحنا واسعدنا

6 فبراير 
لقد اخبرني الاخ العزيز المهندس صفوت ان عدد اعضاء جميع صفحات مجموعة الاعلام الجديد ال 31 صفحة بلغ حتى تاريخه 215 الف و612 عضو وعضوة 
وبلغ اجمالي اصدقاء صفحات فريق الاعلام من سيدات العرب الذين بلغ عددهم حتى اليوم 345 سيدة بلغ اجمالي صداقاتهم 1.82 مليون صديق ومتابع .. 
وهذا يعني اننا كفريق اعلام تمكنا بجهود سيدات فاضلات وبعض السادة الاصدقاء من تحقيق قفزة غير مسبوقة في توظيف الفيس بوك كوسيلة اعلامية نافذة وواسعة الانتشار .. 
فالف الف شكر لكل من وقف معنا وساندنا في البدايات البدايات ثبل 3 سنوات ونصف تقريبا 
الف شكر

 

الى اصدقائي المصريين

3 فبراير 
اجمل واطيب التحيات 
ارغب بالقول ان العواطف لم تحقق شيئا على الاطلاق في اي زمان او مكان .. وبالتالي الحماسة العاطفية للعناوين الكبيرة لا قيمة له الا من زاوية تحديد اتجاه الراي العام على اسس عاطفية حماسية .. وكثير منها ناتج عن الولاء للعصبية بانواعها 
فاذا كنتم جادين بمحاربة الارهاب والارهابيين .. فالحرب معهم ليست في سيناء فقط لان الارهابيين ونواتهم ومكوناتهم وتجمعاتهم وانصارهم ومؤيديهم موجودون في زوايا المدن والقرى والشوارع وخلف اسوار المدارس والجامعات وعلى مكاتب السلطات والمؤسسات الحكومية 
ان الارهاب فكرة وثقافة قبل ان يتطور ويصبح قاتلا 
لذا يجب محاربة الارهاب في صفوفكم وفي شوارعكم وفي مدارسكم وفي كتب المناهج الدراسة وفي البرامج التلفويونية ..
وعليكم ان تطلبوا من الرئيس كما شكل قيادة عسكرية لمحاربة الارهابيين في سيناء 
عليه ان يشكل قيادة ثقافية فكرية علمية لمحاربة ثقافة الارهاب .. وثقافة الدواعش والقاعدة والاخوان والصلف وكل باعة الفكر والثقافة العنصرية التكفيرية

وهكذا ثبت اليوم نهاية الاخوان 

25 يناير
ها هو الظلام يخيم في جمهورية مصر العربية … اكرر العربية وليست الاسلامية … ها هو الظلام يخيم ولم يحدث الزلزال الذي تحدثت عنه الجماعة الارهابية وهددت به وانذرت وتوعدت .. 
ها هو المساء يخيم على القاهرة .. وهي منتصرة عصية على جماعات اهل الكهف ودعاة اعادة الزمن الى الوراء .. 
ها هو يوم 25 يناير ينتهي وكلا خزعبلات الجماعة الارهابية شوية مشاغبات هنا وهناك واجهت الجماهير بعضها 
دلالة مهمة جدا تركتها احداث اليوم في جمهورية مصر العربية .. قاطرة الحرية لبلاد العرب كافة

خرافة المحرقة النازية

25 يناير 
سالت مواطنا امريكيا .. هل انت تصدق ان الالمان احرقوا اليهود بافران الغاز ؟؟ 
فضحك وقال .. لو قالوا اعدموهم رميا بالرصاص لصدقن لكن ان يحرقوهم بالافران فيبدو ان خرافة نار جهنم التوراتية مسيطرة على اليهود حتى انهم وصفوا موت بعضهم بالحرق .. مع ان القتل منذ 100 سنة بالرصاص اسهل واسرع وارخص .. 
قلت له يعني قصة حرق اليهود خرافة ؟
قال طبعا خرافة .. ولو سالت كل الامريكيين سيضحكوا عليك 
انها فقط مبرر عن السياسيين 

ما جدوى الحوار

25 يناير

ما جدوى الحوار مع بشر لديهم ايمان عقيدي ثابت لا يتزعزع بانهم هم الصح وانت الخطأ .. فلم يكون الحوار مع هؤلاء وما هو جدواه اصلا .. ؟؟

معلومات خطيرة عن داعش لا يريدونك اخي العربي ان تعرفها

16 يناير 
الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد “الدولة الإسلامية” مجرد كذبة كبرى. وما ملاحقة “الإرهابيين الإسلاميين”، وشن حرب وقائية في جميع أنحاء العالم، لـ”حماية الوطن الأمريكي”، سوى ذريعة لتبرير أجندة عسكرية.

“داعش” صنيعة المخابرات الأمريكية، وأجندة واشنطن لـ “مكافحة الإرهاب” في العراق وسوريا تتمثل في دعم الإرهابيين. ولم يكن اجتياح قوات “داعش” للعراق، ابتداءً من يونيو 2014، سوى جزءًا من عملية استخباراتية عسكرية مخطط لها بعناية، وتحظى بدعمٍ سريّ من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي وإسرائيل.

وعليه فـ”مكافحة الإرهاب” ليست سوى ضرب من خيال؛ فأمريكا هي “الدولة الراعية للإرهاب رقم واحد في العالم”.وتنظيم “الدولة” يحظى بحماية الولايات المتحدة وحلفائها، ولو أرادوا القضاء على هؤلاء المسلحين، لكان بإمكانهم قصف شاحناتهم الصغيرة، من طراز تويوتا، عندما عبروا الصحراء من سوريا إلى العراق في يونيو، كما يظهر في الصورة التالية:

فالصحراء السورية-العربية عبارة عن أرض مفتوحة ، ومع توافر طائرات مقاتلة (F15، F22 Raptor، CF-18) كان الهجوم- من وجهة نظر عسكرية- سيكون عملية جراحية سريعة ومبررة.

في هذا المقال، نتناول 26 معلومة تفند هذه الكذبة الكبرى، التي صوَّرتها وسائل الإعلام باعتبارها التزامًا إنسانيًا، بينما هي ليست في الواقع سوى عملية عسكرية واسعة النطاق ضد العراق وسوريا، أسفرت عن إزهاق أرواح عدد لا يحصى من المدنيين. وبدون الدعم الراسخ الذي منحته وسائل الإعلام الغربية لمبادرة أوباما، باعتبارها عملية لـ”مكافحة الإرهاب”، لم يكن من الممكن أن يحدث ذلك كله.

* الجذور التاريخية لتنظيم القاعدة

(1) دعمت الولايات المتحدة القاعدة وفروعها طيلة نصف قرن، منذ ذروة الحرب الأفغانية-السوفييتية.

(2) أقامت وكالة الاستخبارات الأمريكية (CIA) معسكرات تدريب في باكستان، وجنَّدت خلال عشر سنوات (1982-1992) قرابة 35 ألف جهاديّ من 43 دولة إسلامية؛ للقتال في صفوف الجهاد الأفغاني. ”ودفعت الـ CIA ثمن الإعلانات التي ظهرت في الصحف والنشرات الإخبارية في جميع أنحاء العالم لتوفير الإغراءات وتقديم المحفزات للانضمام إلى الجهاد”.

(3) دعمت واشنطن الشبكة الإرهابية الإسلامية منذ إدارة ريجان، الذي وصف الإرهابيين بأنهم “مقاتلون من أجل الحرية”، وزودت بلاده المقاتلين الإسلاميين بالأسلحة. وكان كل ذلك لسبب وجيه، هو: “قتال الاتحاد السوفيتي، وتغيير النظام، ما يؤدي إلى تقويض الحكومة العلمانية في أفغانستان”.

(رونالد ريجان يلتقي المجاهدين الأفغان في البيت الأبيض عام 1984- “أرشيف ريجان”)

(4) نشرت جامعة نبراسكا الكتب الجهادية. ”وأنفقت الولايات المتحدة ملايين الدولارات لتزويد أطفال المدارس الأفغانية بالكتب المدرسية المليئة بصور العنف، والتعاليم الإسلامية المتشددة”.

(5) جندت وكالة الاستخبارات المركزية مؤسِّس تنظيم القاعدة، ورجل الفزع الأمريكي، أسامة بن لادن، عام 1979 في بداية الحرب الجهادية، التي حظيت برعاية أمريكية ضد أفغانستان. كان عمره حينها 22 عامًا، وتلقى تدريبًا في مراكز تدريب حرب العصابات التابعة لـ CIA. ولم يكن تنظيم القاعدة هو الذي يقف وراء هجمات 11 سبتمبر 2001، بل استخدم الهجوم كذريعة لشن حرب ضد أفغانستان باعتبارها دولة راعية للإرهاب، وداعمة للقاعدة. وكان لهجمات سبتمبر دور فعال في صياغة “الحرب العالمية على الإرهاب”.

* تنظيم “الدولة”

(6) تنظيم “الدولة” في الأصل هو أحد فروع الكيان الذي أنشأته الاستخبارات الأمريكية بدعم من المخابرات البريطانية MI6، والموساد الإسرائيلي، وجهاز الاستخبارات الباكستانية ISI، ورئاسة المخابرات العامة السعودية GIP.

(7) شاركت قوات تنظيم “الدولة” في التمرد الذي تدعمه الولايات المتحدة والناتو في سوريا ضد حكومة بشار الأسد.

(8) كان حلف شمال الأطلسي (NATO) والقيادة العليا التركية مسؤولان عن تجنيد مرتزقة “الدولة” و”النصرة” منذ بداية التمرد السوري في مارس 2011. ووفقًا لمصادر استخباراتية إسرائيلية، تألفت هذه المبادرة من: “حملة لتجنيد آلاف المتطوعين المسلمين من دول الشرق الأوسط والعالم الإسلامي للقتال إلى جانب المتمردين السوريين. على أن يقوم الجيش التركي بإيواء هؤلاء المتطوعين، وتدريبهم، وتأمين مرورهم إلى سوريا”، (الناتو يمنح المتمردين أسلحة مضادة للدبابات”- ديبكا، 14 أغسطس 2011).

(9) توجد قوات خاصة وعملاء مخابرات غربيين في صفوف “داعش”، كما شاركت القوات الخاصة البريطانية ومخابرات MI6 في تدريب المتمردين الجهاديين في سوريا.

(10) درب متعهدو العقود العسكرية مع البنتاجون الإرهابيين على استخدام الأسلحة الكيماوية، حيث “يستخدمهم المسؤولون الأمريكيون، وبعض الحلفاء الأوروبيون؛ لتدريب المتمردين السوريين على كيفية تأمين مخزونات الأسلحة الكيماوية في سوريا، حسبما صرَّح مسؤول أمريكي رفيع المستوى، والعديد من الدبلوماسيين الكبار (تقرير CNN، 9 ديسمبر 2012).

(11) قطع (داعش) للرؤوس هو جزء من برنامج تتبناه الولايات المتحدة لتدريب الإرهابيين في السعودية وقطر.

(12) عدد كبير من مرتزقة “داعش” جندهم الحليف الأمريكي السعودي. فهم في الأصل سجناء محكوم عليهم بالإعدام أفرجت عنهم المملكة شريطة الانضمام إلى ألوية “داعش” الإرهابية.

(13) قدَّمت إسرائيل دعمًا لـ ألوية “داعش” و”النصرة” من مرتفعات الجولان. واجتمع مقاتلون جهاديون مع ضباط الجيش الإسرائيلي ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. وهو الدعم الذي يعترف به كبار ضباط الجيش الإسرائيلي ضمنيًا.

وتُظهِر الصورة أدناه “رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع موشيه يعلون، إلى جوار أحد المرتزقة المصابين، داخل مستشفى ميداني عسكري إسرائيلي في مرتفعات الجولان على الحدود” ( 18 فبراير 2014)

* سوريا والعراق

(14) قوات “داعش” هم جنود المشاه التابعين للتحالف العسكري الغربي. ومهمتهم غير المعلنة هي تخريب وتدمير سوريا والعراق، بالنيابة عن راعيهم الأمريكي.

(15) اجتمع السناتور الأمريكي جون ماكين مع قادة الإرهاب الجهادي في سوريا (انظر الصورة أدناه)

(16) تواصل الولايات المتحدة دعمها السري، وتقديم المساعدة العسكرية لمليشيات “داعش”، المفترض أنها هدفٌ مزعومٌ للحملة الجوية التي تشنها أمريكا والناتو في إطار “مكافحة الإرهاب”.

(17) الغارات التي تشنها أمريكا والناتو لا تستهدف “داعش”، بل تقصف البنية التحتية الاقتصادية في العراق وسوريا، بما في ذلك المصانع ومصافي النفط.

(18) مشروع “الخلافة” الذي تتبناه (داعش) هو جزء من جدول أعمال السياسة الخارجية التي تتبناها أمريكا منذ فترة طويلة لتقسيم العراق وسوريا إلى أجزاء منفصلة: (أ) خلافة إسلامية سنية، (ب) جمهورية عربية شيعية، (ج) جمهورية كردية.

* الحرب العالمية على الإرهاب

(19) ترتدي “الحرب العالمية على الإرهاب” قناع “صراع الحضارات”، باعتبارها حربًا بين متنافسين على القيم والأديان، بينما هي في الواقع حرب احتلال صريحة، تسترشد بالأهداف الاستراتيجية والاقتصادية.

(20) نُشِرَت ألوية إرهابية، تابعة لتنظيم القاعدة (وتحظى بدعم المخابرات الغربية سرًا) في مالي والنيجر ونيجيريا وجمهورية إفريقيا الوسطى والصومال واليمن.

(“الحرب الأمريكية على الإرهاب” لـ ميشيل شوسودوفسكي)

هذه الكيانات المتنوعة التابعة للقاعدة في الشرق الأوسط وإفريقيا جنوب الصحراء وآسيا هي “أصول استخباراتية” ترعاها الـ CIA، وتستخدمها واشنطن لإثارة الفوضى وخلق صراعات داخلية وزعزعة استقرار الدول ذات السيادة.

(21) بوكو حرام في نيجيريا، والشباب في الصومال، والجماعة الإسلامية المقاتلة في ليبيا (تلقوا دعمًا من الناتو في عام 2011)، والقاعدة في المغرب الإسلامي، والجماعة الإسلامية في إندونيسيا، إلى جانب فروع القاعدة الأخرى تتلقى دعمًا سريًا من المخابرات الغربية.

(22) تدعم الولايات المتحدة أيضًا منظمات إرهابية تابعة للقاعدة في إقليم شينجيانج الصيني ذاتي الحكم؛ والهدف الأساسي هو إثارة الاضطراب السياسي في غرب البلاد. وتشير التقارير إلى أن “تنظيم “الدولة” قام بتدريب الجهاديين الصينيين من أجل شن هجمات هناك. والهدف المعلن لهذه الكيانات الجهادية (التي تخدم مصالح الولايات المتحدة) هو إقامة خلافة إسلامية تمتد إلى غرب الصين (“الحرب الأمريكية على الإرهاب” لـ ميشيل شوسودوفسكي- جلوبال ريسيرتش، مونتريال 2005، الفصل 2).

* إرهابيون محليون

(23) رغم أن الولايات المتحدة هي المؤسِّس غير المعلن لتنظيم “الدولة”، فإن مهمة أوباما المقدسة هي حماية أمريكا ضد هجمات “داعش”.

(23) الإرهاب المحلي مختلقٌ، وتُرَوِّج له الحكومات الغربية عبر وسائل الإعلام؛ بهدف إلغاء الحريات المدنية وتثبيت أركان الدولة البوليسية. ينطبق ذلك على الهجمات التي يشنها الجهاديون- بزعمهم- كما التحذيرات الإرهابية، سواءً بسواء؛ كلها مختلقة لخلق جو من الخوف والترهيب.

وفي المقابل، تعزز الاعتقالات والمحاكمات والأحكام الصادرة على “الإرهابيين الإسلاميين” شرعية حالة الأمن القومي الأمريكي، وأجهزة تطبيق القانون، التي تجري عسكرتها على نحو متزايد. والهدف النهائي، هو: إقناع ملايين الأمريكيين بأن العدو حقيقيّ، وأن الإدارة الأمريكية سوف تحمي أرواح مواطنيها.

(25) ساهمت حملة “مكافحة الإرهاب” ضد تنظيم “الدولة” في شيطنة المسلمين، الذين ينظر إليهم الرأي العام الغربي على نحو متزايد باعتبارهم متورطين مع الجهاديين.

(26) أي شخص يجرؤ على التشكيك في صحة “الحرب العالمية على الإرهاب” سوف يوصم بأنه إرهابيّ، ويخضع لقوانين مكافحة الإرهاب. والهدف النهائي من “الحرب العالمية على الإرهاب” هو إخضاع المواطنين، ونزع الطابع السياسي تمامًا عن الحياة الاجتماعية الأمريكية، ومنع الناس من التفكير، وصياغة المفاهيم، وتحليل الحقائق، وتحدي شرعية النظام الاجتماعي الاستقصائي الذي يحكم أمريكا.

وفي سبيل ذلك، فرضت إدارة أوباما توافقًا شيطانيًا بدعمٍ من حلفائها، ناهيك عن تواطؤ مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، واحتضان وسائل الإعلام الغربية لهذا الإجماع، ووصفها الدولة الإسلامية كما لو كانت كيانًا مستقلًا، وعدوًا خارجيًّا يهدد العالم الغربي.

وهكذا تحوّلت الكذبة الكبرى إلى حقيقة.

ودورك أن تقول: “لا” لـ”الكذبة الكبرى”، وأن تنشر هذه المعلومات.. فـ”الحقيقة” في نهاية المطاف سلاح لا يُستهان به.

المصدر : “جلوبال ريسيرش” مركز الابحاث والدراسات العالمي

الامية

10 يناير
شعرت بنوع من الاحباط وانا اقرأ بيانات عن الامية (عدم معرفة القراءة والكتابة) في الدول العربية في مصر ربع السكان وفي المغرب ثلث السكان وفي السودان نصف السكان وفي ليبيا ثلث السكان وفي موريتانيا نصف السكان وفي العراق ثلث السكان وفي سوريا خمس السكان وفي الجزائر ايضا خمس السكان .. 

اي انه في المحصلة ثلث سكان الوكن العربي اميون لا يقرأون ولا يكتبون 
واذا اضفنا لهم ثلثا اخرا من الاميون ثقافيا .. وممن حدود وعيهم لا تتجاوز ما تضنته معلومات الكتاب المدرسي .. 
فانه من المنطقي ان تكون بلاد العرب بيئة نموذجية للافكار الرجعية المتخلفة ولجماعات الدين والارهاب والدواعش والفواحش والملالي والسادة 
وبيئة تنموذجية لانتشار الخرافات والاساطير والاوهام 
زبيئة نموذجية للفقر والشقاء والبؤس 
انها صورة محبطة 
فمن يشاركنا يا سادة بالتصدي لها ؟

كيري يفضح

ندى الغاد

تبلورت الرؤية بصورة اكثر وضوحا في ما يتعلق بما اطلق عليه التحالف الدولي لمواجهة “الدولة الاسلامية” داعش بشأن التنسيق مع سوريا وايران مع جهود الولايات المتحدة التي تقود علذا التحالف .

فقد اعلن متحدث مسؤول في البيت لابيض انه تم بحث موضوع التعاون في مواجهة الدولة الاسلامية مع ايران خلال الاجتماع الثنائي الخاص في نيويورك يومي الاربعاء والخميس الماضيين .

وجاءت تصريحات وزير الخارجية جون كيري في مقابلة مع قناة العربية امس الجمعة لتؤكد توصل ادارته الى توافق ما مع ايران لكن دون توضيح التفاصيل ، غير انه كان اكثر وضوحا بعد ذلك في قوله ان لايران دورا ينبغي ان تلعبه في تحالف عالمي لمواجهة خطر متشددي تنظيم الدولة الاسلامية الذي استولى على اجزاء واسعة من العراق وسوريا واعلن قيام الخلافة في قلب الشرق الاوسط.

 وقال أمام اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة “التحالف المطلوب للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية ليس تحالفا ذا طابع عسكري فقط أو حتى ليس تحالفا عسكريا بالأساس.” و “يجب أن يكون تحالفا شاملا وأن يشتمل على تعاون وثيق يجمع ضروبا متعددة من الجهود. الأمر يتعلق بشبكة شاملة تدمر وتشوه سمعة طائفة متشددة تتنكر في هيئة حركة دينية.”

وقال بكل وضوح “لكل دولة في العالم تقريبا دور بما في ذلك إيران”

ويرى المراقبون الاعلاميون المتخصصون بالشان السياسي ان التوافق مع ايران يعني تلقائيا توافق مع النظام السوري ، مبينة انه تم شكل من هذا التوافق فعلا من خلال قيام الطائرات الامريكية بضرب بعض مواقع الدولة الاسلامية في سوريا

بالاضافة الى التنسيق الاردني السوري في الجنوب على كامل الحدود مع محافظة درعا ، حيث نشرت القوات الخاصة الاردنية على طولا الحدود ، بالاضافة الى اقامة عدد من القواعد العسكرية في الاراضي الاردنية المقابلة لمحافظة درعا .

وفي هذا السياق صرحت كونداليزا رايس مستشارة الامن القومي ان ضربات داعش في سوريا لن يعلن عنها في الوقت الراهن .. وفي تصريحها تأكيد على ان هناك اتفاقا على التنسيق قد تم بين بلادها والقوى المؤثرة في الشأن السوري أي النظام وحلفاءه وعلى رأسهم ايران والعراق …

وقد اوضح كيري ان العملية ليست فقط عسكرية بل عملية شاملة قائلا “حصلنا على ضمانات بشأن وفق تدفق المقاتلين الأجانب كما تمويل المتطرفين وتدريبهم عسكريا والسيطرة على الحدود وحتى العمل العسكري المباشر”.

أما كيف ستبدا العمليات وما هو حجمها ومن سيقوم بالعمليات الارضية ويشارك فيها فهذا ما زال موضع اهتمام المراقبين للحصول على تفاصيل .

د.ندى الغاد

الولايات المتحدة وحلفائها تخلوا عن مطلب اسقاط النظام السوري

والقضاء على الدولة الاسلامية يبدأ من حلب 

تحولات كبرى تطرأ على القضية السورية ان جاز التعبير فرضتها الاستراتيجية الامريكية الجديدة في حماية النظام العراقي من الانهار تحت ضربات جماعة الدولة الاسلامية او تسببها بتدخل ايراني واسع تحت حجة حماية الشيعة مما سيضع العراق كله تحت الوصاية الايرانية وهذا يتناقض تماما وجذريا مع المصالح الاستراتيجية الامريكية

وهذا وفق كبار من يمتلكوا القدرة والدقة في قراءة المواقف الامريكية ومعرفة دوافعها وبعضهم جزء من صياغة تلك المواقف بحكم عملهم في مراكز الابحاث التي تقرر تلك المواقف والخطط .

اذا الدافع الرئيسي للتدخل الامريكي العسكري القوي هو لحماية النظام العراقي والحيلولة دون سقوطه تحت هيمنة النظام الايراني لان الاعتقاد اكيد بان ايران لن تسمح لتنظيم سلفي سني بالسيطرة والهيمنة على العراق ..

لكن تبين من خلال الدراسات الدقيقة على مدار السنوات الثلاث الماضية ان الترابط بين النظامين السوري والعراقي اقوى مما يتخيله احد حتى اعظم الباحثين الاستراتيجيين .. ولم يكن يتخيل احد ان النظامين ارتبطا ارتباطا وثيقا ببعضهما منذ اندلاع ما تسمى (الثورة السورية)

اذا فهذا يفرض ان يتم حماية النظام السوري ايضا اذا اردنا حماية النظام العراقي .. وهذا يتطلب تغيير جوهري في الموقف الامريكي اللاوروبي وبعض العرب من النظام السوري ..

وهنا دارت الدوائر على الجميع .. حيث كل الاطراف في مازق شديد باستثناء النظام السوري الذي تتحسن ظروفه ومواقعه .. بينما شقيقه في العراق فقد جيشه في ليلة وضحاها .. وفي الخليج المخاوف تتزايد على جبهتين .. مخاوف من استغلال ايران للظرف وبالتالي توسيع هيمنتها ..

ومخاوف من تمدد هيمنة “داعش” وفي ذلك خطر شديد على دول الخليج والاردن ولبنان ,,

اذن ما هو الحل ؟؟

هذا الحل الذي توصلت اليه الولايات المتحدة وحلفائها (باستثناء تركيا) التي ما زالت تسعى وتأمل وتعمل لاسقاط النظام السوري واحلال جماعة الاخوان المسلمين مكانه..

الحل كما اوضحته اطراف عدة من المراقبين والمتابعين وكان اكثر وضوحا في ما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز امس وجاء فيه “ان الخبراء والمسؤولين العسكريين بعتقدوا بان الطريقة الوحيدة لوقف تقدم الجماعة الارهابية “داعش” هو طردها من مدينة حلب التي تعد اكبر مدينة سورية . وان هذه العملية يجب ان تتزامن من الجهود المبذولة لمحاربة الدولة الاسلامية في العراق ..

 

وأضافت الصحيفة، في مقال بعنوان (ساعدوا حلب لوقف تقدم الدولة الإسلامية)، أن استراتيجية وقف تقدم الدولة الإسلامية الفعالة تبدأ من حلب.

وفي نفس الاتجاه، كتبت صحيفة (بوليتيكو.كوم) في تحليلها للأسباب الكامنة وراء صعود الدولة الإسلامية، أن السبيل الوحيد لتسوية هذه المشكلة يكمن في معالجة الوضع السياسي في سورية والعراق معا وبالتوازي ..

وحسب الصحيفة، فإن حل المشكلة يتطلب فصل ” المتطرفين الارهابيين” عن بقية السكان الذين يجب تسهيل انخراطهم في المؤسسات، التي تمكن من توفير الأمن لهم وتستجيب لمطالبهم المشروعة، مشددة على أنه في هذا الوقت بالذات يمكن القضاء على مقاتلي الدولة الإسلامية.

وفي ذات السياق لمحت صحيفة الواشنطن بوست الى ان هناك اتصالات تجري مع سوريا لترتيب امور الضربات العسكرية لمقاتلي الدولة الاسلامية في سوريا .. كما انه هناك فعلا تنسيق بين الولايات المتحدة وايران في العراق .

هذا ما كشفت عنه الاحداث خلال الاسبوع الحالي … مع الاخذ بعين الاعتبار المخاوف الخليجية من استفادة ايران من هذه الاستراتيجية وتعزيز نفوذها في سوريا ولبنان …

د. ندا الغاد

دور مصري محوري في المنطقة 
زمن جماعات الدين امتهى في كل المنطقة 
منذ بضعة اشهر كتبت وذكرت ان اتفاقا تم بين مصر والجزائر والقوى المدنية في ليبيا كي تقوم الجزائر بتقديم دعم لوجستي واستخباراتي ومشورات عسكرية لليبيا في مواجهة جماعات الاسلمة .. على ان تقوم مصر بتوفير كوادر بشرية للعقيد حفتر عند الحاجة ..
طبعا لم يقبل منا بعض الاصدقاء هذه المعلومات في حينها وتداخلت الامور انذاك وتحولت الى ادانة لكل من يثق بالسيسي الرئيسي العسكريتاري القادم على دبابة ليعيد الدكتاتورية 
امس واول امس معظم صحف العالم تحدثت عن الدور المصري المباشر لوجستيا وبشريا واسلحة بل وطائرات قي المعارك ضد القوات المتاسلمة 
واعلن وزير الخارجية المصري دون تفاصيل عن دور مصر وتنسيقها للحفاظ على الامن في لببيا 
ارى امامي بوضوح تام ان زمن جماعات الدين قد انتهى .. وان المسالة تسير بمسارها السليم ضمن مراعاة متطلبات الانجاز على هذه الجماعات التي تختبيء بين الناس 
والامر الهام جدا ان العالم وافق على ان تقوم مصر بدور مركزي في المنطقة باسرها 
وفي هذا السياق جاءت صفقة طائرات ريفال الفرنسية 
واظن ان هذه الادلة والوقائع يفترض ان اسدل الستار نهائيا على مقولات الفوضلا الخلاقة والشرق الاوسط الجديد ودول فاشلة .. 
لكن هل هذا الامر سيعيد الهدوء الى جميع دول المنطقة ؟ 
طبعا لا .. 
فما زال هناك معركة كسر عظام اقليمية سوف اتحدث عنها في مقال منفصل 
د.ندى الغاد

السياسي اللبناني المعتق 
د. ريما البدري
ليس من اليسير ان تقنع سياسيا لبنانيا معتقا بالجديد والحديث والمعاصر في اليات التحليل السياسي واليات اتخاذ القرار السياسي .. 
والاصعب من ذلك اقناعة بان ميادين العمل السياسي تبدلت وتغيرت ولم تعد تتحرك تحت شعارات الوحدة العربية معها او ضدها او قومي وغير قومي وشيوعي وراسمالي 
فالسياسي اللبناني المعتق اصيل جدا جذوره ضاربة في الارض لا تتزحوح رغم ان الارض ذاتها قد غادرت مكانها فما زال مفتنعا ان الامر على حاله والمطالب هي ذاتها والاهداف هي ذاتها ايضا 
فتساله ان كان يعلم ان حجم انتاج الكرز مثلا بات يؤثر في السياسات العامة للدول فيهزأ منك ويرميلك بمنعوت يصغرك الى اصغر من النملة 
وتبلغه ومعك المستندات والوقائع ان شكاوي النساء يعتبر مصدرا لرسم سياسات استراتيجية للدول وان مراكز ابحاث كبرى متخصصة فقط بدراسة شكاوي النساء بينما لا يوجد في بلادنا اهتمام حتى لاحصاء عدد المواليد والموتى الا بطلوع الروح 
بيقولك “شو هالدولة يللي بترسم سياستها على بكا الستات” 
يا شيخ يا كبير الحارة اليوم شركات العلاقات العامة هي التي تقول للسيلسي شو يعمل .. لانها بتدرس وبتبحث وتقارن وتستنتج ثم تقرر ما العمل يرد عليك ويقول لك “شو شو علاقات عامة شو بفهمها بوضعنا .. وضعنا ما حدت بيفهمه غيرنا ” 
وبواصل الشيخ المعتق عناده وتصلبه وتمسكه بما كان ولم يعد مناسبا لما هو كائن لكن دون فائدة 
حتى لو قلت له ان ايزنهاور مات زمان واقواله اكلتها الفئران وكنيدي كمان مات وديغول ودعنا وراح وبوش الصغير مش اهم من بوش الكبير والاثنان سكنا في طي النسيان
كمان لا يصدق 
وللاسف يعتبر هذا الحال تفدميا وثوريا وتمسكا بالاصل وبالثوابت 
وكل ما يمكن قوله ان اصحاب الثوابت يشكلون احدى عقبات التطوير والتغيير 
وخلينا عايشين مع النبيذ المعتق

نموذج للكتابة المضللة من قبل الكتاب اليساريين 
كم هو مزعج ومثير للزعل عندما تقرأ لشخص يفترض انه من كبار مفكري اليسار (الجذري) الجديد الحديث المتطور فتجد ما كتبه لا ينتمي الى عائلة الكتابة السياسية العلمية بل اي نوع كتابة الشعارات والاحكام المطلقة .. 
لن اكتب اسمه من باب الاحترام لكن اشعر باسف شديد ان المقال منشور ايضا في صحيفة محترمة هي صحيفة الاهرام المصرية .. 
وسوف اعرض على حضراتكم نماذج من المقال الذي يمكنني وصفه بالهزيل دون اي شعور بالازعاج .
يصف الكاتب الواقع في الدول الراسنالية المتقدمة فيقول : 
فقد تحول العلم إلى قوة منتجة مباشرة وتحول الإنتاج إلى تطبيق للعلم تطبيقًا تكنولوجيًا مستمرًا، وتطبيقًا فى التنظيم والإدارة. ويعنى ذلك الانتقال من التنمية الموسعة للإنتاج إلى التنمية المكثفة، وإعداد العملية الإنتاجية إعدادًا علميًا بالمعادلات الجبرية والرقمية. 
ويضيف : 
وأدى ذلك إلى تكثيف الاستغلال للعمال وتوفيرهم
واستفحال البطالة 
ونشأة الاحتكارات الضخمة 
وخراب المشروعات الصغيرة والمتوسطة
وزيادة حدة التناقضات الاقتصادية وصولا إلى الأزمة
——————————
طبعا لن انافش الجزء الوصفي للواقع فهو انشائي وقابل للتبديل والتغيير ولكن استنتاجات الكاتب الخطيرة 
فما هي الادلة يا سيادة الزعيم على تكقيف استغلال العمال ؟ كيف ذلك تم واين وفي اي صناعات على وجه الخصوص وكم حجم العمال (عددهم) الذين جرى تكثيف استغلالهم .؟؟ 
اما توفيرهم فهي خطأ لغوي لا يحوز ان يقال توفير العمال لانها تعطي اكثر من معنى ومدلول اشهرها بمعنى توفرهم اي جاهزيتهم ولا اظن ان الكاتب يقصد هذا المعني بل يقصد تسريح عمال اي بمعني توفير على المصنع او على المالك 
المهم 
بدعي الاستاذ الكاتب بان ذلك ادى الى استفحال البطالة … طيب عن اي فترة تتحدث يا استاذ فمعدلات البطالة تتغير من شهر لشهر ومن سنة لاخرى وهي متارجحة صعودا وهبوطا وسوف تظل كذلك الى ابد الابدين 
الا يفترض ان يقدم الكاتب مقارنة رقمية نحددة بفترة زمنية للبرهنة على ان البطالة استفحلت ؟؟ 
لنكمل .. 
يقول الاستاذ السياسي اليساري ابارز ” ونشأة (طبعا خطا املائي يفترض ونشأت الاحتكارات الضخمة .. 
يا سلام با استاذ .. يا سلام طيب متى نشات الاحتكارات الضخمة ، ؟ هل قبل تحول العلم الى قوة منتجة لم تكن هناك احتكارات ضخمة ؟؟ 
طيب هل تذكر لنا نماذج على هذه الاحتكارات وما هو سبب ضخامتها يا ترى هل ضخامة راس المال ام ضخامة الانتاج ام ضخامة حصتها السوقية ام ماذا ؟؟ لماذا تعتبرها احتكارات ضخمة ؟؟ 
لنتابع ………. 
يقول الاستاذ ان ذلك ادى الى خراب المشروعات الصغيرة والمتوسطة هكذا يطلقها رصاصات في الهواء دون اي احصائية او رقم او معلومة تذكر 
والحقيقة على ضوء معلوماتي وبعد البحث للتاكد من صحة ما اورده الاستاذ لم اتمكن من العثور على اي معلومة تؤكد ما ذكره ,
النقطة الاخيرة 
يقول ان ذلك ادى الى زيادة حدة التناقضات الاقتصادية وصولا إلى الأزمة
فعن اي ازمة تتحدث استاذ اذا كنت تتحدث عن ازمة 2008 فقد كانت ازمة الرهن العقاري ولم تكن ازمة ناشئة عن تعاظم دور العلم في الانتاج كما تقول 
الخلاصة 
هكذا هم كتاب الشعارات .. جمل سارحة ولارب راعيها لا اساس لها ولا برهنة عليها زز هكذا هي المقالات الحزبية لذلك كانت تعبوية ولم تكن تثقيفية فعبأت الاعضاء تجاه موقف ما ولم تثقف الاعضاء في موضوع ما 
وسوف اعود ثانية وثالثة لمقال هذا القائد اليساري والكاتب المهم والذي ينشر في صحيفة مهمة ايضا ومؤكد يقرا له اناس محترمين فيساعد في تجهيلهم وهنا مكمن الخطورة 
والى اللقاء 
د.ندى الغاد

——————————-

الاعلام هو اعظم سلاح يمتلكه الانسان

22 مايو 2015

لا اعرف كم عدد الذين يعرفوا ان الفيلسوف اليوناني الشهير ارسطو .. علم الاسكندر المقدوني فن الخطابة عندما كان الإسكندر صغيرا يتم تهيئته وتحضيره ليرث الحكم عن أبيه .. وذلك لما لاهمية الخطابة من دور مركزي في صناعة القائد الناجح .

ووفق نظرية ارسطو فان الخطابة  هي فن القدرة على اقناع الجمهور بغض النظر عن نوع ومضمون هذا الخطاب ، حيث اعتبر أرسطو أن ما يجعل القائد له حضور مركزي يؤثر على المجتمع و يجعلهم ينصاعون لأوامره ما هي إلا فن في التواصل مع هؤلاء الأفراد ,,

اي ما هي الا فن الاعلام .. فن التوصيل .. فن واسلوب التاثير .. ومن اهم وسائله هي الخطابة ….

وبهذا الفن (الاعلام) عن طريق الخطابة حقق الكثير جدا من القادة السيادة والقيادة .

واستمرت الخطابة تلعب دورا مؤثرا في حياة الافراد وحياة الشعوب ..

ولا يحتاج الامر الى عرض تفاصيل تأثير خطبة الجمعة في تكوين ثقافة المجتمع المسلم .. وكيف ان هذه الخطبة حتى الان تلعب دورا مؤثرا في حياة وثقافة الافراد بل ان المسجد لم يكن في يوم ما مكانا للصلاة  فقط ,, بل انه ايضا مركزا اعلاميا استمر على مدار قرون بمثابة المؤسسة الاعلامية الوحيدة في بلاد المسلمين ..

لذا فان اي حزب او مجموعة او مؤسسة او حكومة .. لا تجيد فن استخدام الاعلام في خلق التواصل مع الجماهير وتوصيل الثقافة والمعلومة التي تريدها هي في الواقع مؤسسات معزولة ضعيفة سوف تتلاشى من الوجود ..

وهذا يتطلب من بناة الدولة المدنية الديمقراطية ان يتقنوا فن العمل الاعلامي وان يتملكوا وسائله الجديدة لانها اكثر جاذبية وتشد عددا اكبر من الجمهور .. وذلك في اطار معركتها مع عشاق الماضي ودعاة الحفاظ على الثوابت .. والاخطر منهم دعاة العودة الى الماضي والى عصر السلف الصالح ..

د. ندى الغاد

============================

بلادنا تشهد صراع ايجابي جدا بين القديم الديني  والجديد المدني

د.ندى الغاد

22 مايو 2015

=====

اشعر من خلال متابعتي لما تكتبون خصوصا من ينتمون الى الاتجاه التقدمي اليساري والقومي .. انهم مستاؤن من الاحداث الجارية ويعتبروها كارثة الكوارث التي لم تشهد المنطقة لها مثيلا في تاريخها .. 

وطبعا في هذا مبالغة كبيرة جدا وقفزا عن حقائق تاريخية وبعضها قريب جدا في الجزائر مثلا قبل عقدين من الزمان قتل نحو 100 الف جزائري بسبب عنف الجماعات الدينية

اما على مر التاريخ فحدثوا ولا حرج .. حيث لم تهدأ بلادنا في تاريخها منذ الفتح الاسلامي حتى اليوم  من القتل والذبح والمذابح والانقلابات والثورات والعصبيات والعنف الدموي بكل اشكاله .. لم تهدأ يوما واحدا على مسار التاريخ حتى ما قبل الاسلامي اي منذ بدأ الانسان يدرك مصالحه وتتبلور انانيته بالتملك والسلطة.

والحقيقة ان ما جري في بلادنا خلال الحقب التاريخية لم يكن شاذا او منفردا او قاصرا فقط على بلادنا .. بل ان حالة الذبح والقتل والنهب والسلب والسبي والتسلط والقهر والعبودية والاستعباد ساد كل انحاء العالم بلا استثناء ..

ولم تعرف البشرية حالة السلام والامن والهدوء والطمأنينة الى حد كبير جدا الا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية .. حيث تبلورت اتفاقات وتوافقات بين القوى المؤثرة اقتصاديا وبالتالي عسكريا على التعايش السلمي وعدم الاعتداء .. وكان ذلك بدافع التطور الاقتصادي المحلي الهائل لكل منها وعدم حاجتها للاعتداء على الاخرين للاستيلاء على الثروة وعلى مقدرات بناء الثروة سواء الارض او العبيد او المواد الخام

وهكذا تحقق الامن والسلام العالمي وهو يترسخ يوما بعد يوم لكنه لن ينتهي تماما ونهائيا في اي يوم كان .. فسوف تظل صراعات تشتعل هنا وتنطفيء هناك ولكنها صراعات محدودة التاثير والاثر ..

ومن هذه الصراعات ما يجري في بلادنا .. وهي صراعات بين قوى قديمة وقوى جديدة .. حتى وان لم تتبلور بصورة واضحة وجلية صورة وملامح القوى الجديدة .. لكن من الواضح جدا ان الطرف الاخر هو القوى القديمة .. وطالما احد الطرفين هو من القوى القديمة اذا بكل تاكيد الطرف الاخر هو من القوى الجديدة

لكن المسالة لا يتم قراءتها من خلال فرز واضح وجلي كما لو اننا في مدرسة مختلطة ونرغب بفصل الجنسين فهذا طابور للذكور وهذا للاناث ..

لا تقرأ المسائل هكذا .. بل تقرأ من خلال المصالح .. من خلال قراءة من لهم مصلحة بالتطوير والتطور في مقابل القوة الرجعية القديمة ..

هذا الحال مرت به ايضا الشعوب الاخرى (الاوروبية على وجه الخصوص) وخاضت خلال هذا الصراع مذابح دموية استمرت عشرات السنين ..

فالتخلص من هيمنة الكنيسة تكلفت ملايين الارواح من الضحايا ..

والتخلص من هيمنة رجال الدين والفقه الديني وهيمنة المفتي وهيمنة السيد وهيمنة اية الله ومؤسساتهم الدينية ليست عملية سهلة تتم باعلان بيان او بقرار قمة عربية

انها معركة نخوضها جميعنا وكل منا شاء ام ابى يقف في معسكر ويحارب بما بين يديه كل منا يدافع عن عالم يتمناه .. عالم متطور وطني ديمقراطي مدني .. وعالم ديني ثيوقراطي استبدادي الحاكم فيه ينوب عن الله في ادارة الارض ..

اما التوقف امام مشاهد الموت والدمار والخسائر والضحايا والصور المترتبة والناتجة عن الصراع .. ثم الولولة والاهات ولعن الذات .. فهي كلها بكائيات لا علاقة لها بالتحليل السياسي من قريب او بعيد ..

هذه شعوب مثلها مثل غيرها يوجد فيها نخبة تعمل من اجل التطور وفق مصالحها .. مقابل نخبة تحرص على الثبات لانه يخدم مصالحها ..

ولا يمكن تحقيق التغيير الا بمعارك شاملة وواسعة ومتشعبة كلما تطور المجتمع ونما اقتصاده كلما تراجع العنف في اوساطه ..

وجهة نظر 

19 مايو 2015
صباح الخير لجميع الاصدقاء والصثديقات وتحية لكل حبة رمل في بلاد العرب من اقصاها الى اقصاها .. 
تنامى الى سمعي ان بعض الفلسطينيين يفكروا القيام بحراك سياسي اشبه بانتفاضة سياسية .. واعتقد ان هذا التوجه خطر في هذه المرحلة وسوف يكلف خسائر باهظة وستكون نتيجته صفر او بالاحرى هزيمة 
والبديل في اعتقادي هو القيام بحراكات مطلبية متواصلة تطالب باحتياجات الشعب وترفع مطالب الشعب .. وتناضل من اجل حل مشاكل الناس 
بحيث يكون حراكا متواصلا متنوعا متعدد المناطق الجغرافية وينطلق من قناعة ان المطالب لن تتحقق بين ليلة وضحاها بل تحتاج الى امد طويل كما ان المطالب لن تتحقق دفعة واحدة بل بالتدريج 
اظن انه من خلال هذا النشاط النضالي ذو النفس الطويل والمرن يمكن للحركة الوطنية الفلسطينية ان تحقق الكثير من المكاسب 
مع خالص التحية والتقدير للجميع

لماذا الاهتمام

 … 

16 مايو 2015
انا فلسطينية الاصل وباصلي اتشرف واعتز .. ولكني اهتم بالشأن الجزائري … والشأن المصري … والشأن المغربي …. والشان العراقي … والشأن الاردني … والشان السوداني … والشان اللبناني … والشان التونسي … والشان السوري .. والشأن الخليجي .. 
لماذا يا ترى اهتم بشؤون كل هذه البلدان ؟ هل انا فاضية مثلا فاتسلى واملأ وقت فراغي بتسلية سياسية ؟ مؤكد لا ,, فلكثرة انشغالي لا انام الا ست ساعات يوميا وهذا النظام سار منذ عشر سنوات .. 
ما هو السبب اذن ؟ 
هل انا موظفة في دائرة تابعة لوزارة خارجية باحدى الدول من مهمات عملي هذا الاهتمام ؟ مؤكد لا .. فانا مدرسة جامعية حياتي معظمها اقضيها مع شباب يحلمون بالمستقبل .. 
هل انا عضوة بحزب سياسي اممي يعتبر العالم كله امة واحدة ودولة واحدة زومجتمع واحد .. ام انا عضوة بحزب قومي عربي يعتبر المساحة من المحيط الى الخليج وطنا عربيا واحدا ؟ لا هذا ولا ذاك .. فلست من المتدينين .. ولست من الاممين الشيوعيين ولست من القوميين العرب .. 
انا مثلي مثل ال 99% من ابناء وبنات العرب عربية الوجدان والعاطفة والمشاعر وكلها تربطني بهذه المساحة الجغرافية ارتباطا عاطفيا عميقا .. 
ولما كان هذا الارتباط العاطفي .. فانه من واجبي اذا ان اعمل ما بجهدي ليكون من ارتبط بهم عاطفيا بهذه القوة المتجذرة في الاعماق كي يكونوا افضل ويكونوا احسن ويكونوا اقوى ويكونوا اغنى ويكونوا اعلم ويكونوا اكثر امانا واكثر ازدهارا ورفاهية

ولهذا انا اهتم بشؤون كل بلدان العرب .. ويعزز هذه القناعة ادراكي وثقتي ومعرفتي الاكيدة ان اي تطور في اي من بلاد العرب سوف ينعكس ايجابا على البلدان الاخرى والعكس صحيح .. 
فهل نتشارك يا اصدقائي ابناء وبنات بلاد العرب من اي قومية كنتم وكنا كي نعمر وبني بلادنا .. ونرتقي باحوالنا واوضاعنا ؟؟ 
د.ندى الغاد

انواع النقد 

16 مايو 2015
هناك انواع متعددة للنقد منها : 
النقد الايجابي .. النقد الرزين .. النقد العقلاني .. النقد الساخر .. والنقد السطحي .. والنقد العدواني .. والنقد الحاقد .. والنقد الخالي من النقد .. والنقد العقائدي .. والنقد الشامت .. والنقد العاطفي .. والنقد الانطباعي 
والسياسي المحترف يميز بسهولة بين كل هذه الانواع ..

———————————-

معلومات اقتصادية حول الضفة

قال تقرير صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، الاثنين 5 يناير 2016 ، أن إجمالي واردات الفلسطينيين من إسرائيل، بلغت 1.603 مليار دولار، خلال الشهور السبعة الأولى من العام الجاري.   وبالاستناد إلى البيانات الشهرية الصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، فإن تراجعاً بنسبة 17.8٪، في قيمة الواردات الفلسطينية من إسرائيل، مقارنة مع الفترة المناظرة من العام الماضي، والتي بلغت آنذاك 1.950 مليار دولار أمريكي.   وبلغ إجمالي قيمة الصادرات الفلسطينية إلى إسرائيل، خلال الشهور السبعة الأولى من العام الجاري، 461 مليون دولار أمريكي، بارتفاع بلغت قيمته 32 مليون دولار مقارنة مع الفترة المناظرة من العام الماضي.   وبلغ العجز التجاري الفلسطيني مع إسرائيل (الفرق بين قيمة الصادرات والواردات) خلال الشهور السبعة الأولى العام الجاري، نحو 1.142 مليار دولار أمريكي، مقارنة مع 1.52 مليار دولار، خلال الفترة المناظرة من العام الماضي.   ويأتي التراجع في الواردات الفلسطينية من إسرائيل، تزامناً مع حملات شعبية أعلنت عنها عدة جهات حقوقية ورسمية، تطالب بمقاطعة المنتجات الإسرائيلية، والمنتجات القادمة من المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية، مطلع العام الجاري.   وحجبت إسرائيل خلال الثلث الأول من العام الجاري، إيرادات المقاصة الشهرية عن الحكومة الفلسطينية، ما أفضى إلى خروج حملات المقاطعة رداً على العقوبات الإسرائيلية، والتي بحسب مراقبين حققت نتائج ملموسة.   وإيرادات المقاصة هي الأموال التي تجبيها إسرائيل نيابة عن الفلسطينيين على البضائع الصادرة والواردة من وإلى فلسطين، وتستخدم الحكومة الفلسطينية هذه الأموال بشكل رئيسي لتوفير فاتورة رواتب الموظفين العموميين.   كما يأتي هذا التراجع في قيمة الواردات، تزامناً مع تراجع أسعار الطاقة (الكهرباء والوقود)، مقارنة مع الفترة المناظرة من العام الماضي، حيث تعد إسرائيل المصدر الوحيد للطاقة المستخدمة في الأراضي الفلسطينية.  

——————————-

الاحصاء الفلسطيني: ارتفاع الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي في فلسطين

خلال شهر تشرين ثاني، 11/2015

 سجل الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي ارتفاعاً بنسبة 3.76% خلال شهر تشرين ثاني 2015 مقارنة بشهر تشرين أول 2015، إذ ارتفع الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي إلى 109.64 خلال شهر تشرين ثاني 2015 مقارنة بـ 105.67 خلال الشهر السابق (سنة الأساس2011= 100).

حركة كميات الإنتاج الصناعي على مستوى الأنشطة الاقتصادية الرئيسية

سجلت أنشطة الصناعة التحويلية ارتفاعاً بنسبة 9.48% خلال شهر تشرين ثاني 2015 مقارنة بالشهر السابق والتي تشكل أهميتها النسبية 80.56% من إجمالي أنشطة الصناعة.

في حين سجل نشاط إنتاج وجمع وتوزيع الكهرباء والمياه انخفاضاً حاداً مقداره 14.93% والذي تشكل أهميته النسبية 14.85% من إجمالي أنشطة الصناعة.

سجل نشاط التعدين واستغلال المحاجر انخفاضاً مقداره 7.62% والذي تشكل أهميته النسبية 4.59% من إجمالي أنشطة الصناعة.

أما على صعيد الأنشطة الفرعية والتي لها تأثير نسبي كبير على مجمل الرقم القياسي، فقد سجلت بعض الصناعات ارتفاعاً خلال شهر تشرين ثاني 2015 مقارنة بشهر تشرين أول 2015 أهمها صنع الأثاث، وصنع الفلزات الثمينة وغير الحديدية القاعدية، وصنع المنتجات النفطية المكررة، وصنع منتجات المعادن المشكلة عدا الماكينات والمعدات، وصنع المواد والمنتجات الكيماوية.

من ناحية أخرى سجل الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي انخفاضاً في بعض الأنشطة أهمها إنتاج وجمع وتوزيع الكهرباء، ونشاط صنع الملابس باستثناء الملابس الفرائية، وصنع منتجات التبغ، وصنع منتجات المعادن اللافلزية الأخرى، وصنع عجائن الورق والورق المقوى (الكرتون)، وصنع المنتجات الغذائية والمشروبات المرطبة.

—————————–

حوار مع عبد العزيز

قال الدكتور عبد العزيز : مع احترامي واتفاقي ان الاقتصاد (مؤسسا وقاعده ) عموما ولكن لنتذكر اننا نتحدث عن فلسطين بل عن قطاع غزه المحاصر بل المفصول عن الضفه (التى يقع اكثر من ثليثها اي المنطقه ج تحت السيطره الاسرائيليه فضلا عن القدس , ناهيك عن تقييد السلطه باتفاق باريس الاقتصادي ) بناء على ذلك لابد من استجلاء

 1) ما هي سمات الاقتصاد الذي يضمن ارساء اسس الاستقلال ويقطع شرايين التبعيه مع الاحتلال اولا وحلفاءه ثانيا ؟

 2)اي نظام سياسي يتسق ويحفز مثل هذه السياسه ؟

تعليق من الصديق .. كامل جبيل

طالما ان الرأسمال جبان وبحاجة الى استقرار وأمن وهذا غير متوفر له في فلسطين لذلك فانه يفضل الاستثمار بأمواله في الاسواق التي تعطيه الطمأنينة .

مفهوم بأن الاثرياء من اصول فلسطينية يجب ان يعطعوا لبلدهم لتحقيق نموها الا ان هذا الواجب لن يدوم لأن سياسة القمع الاحتلالية لا تتوقف على فرع من فروع المواجهة كون الاحتلال الصهيوني يدرك تماما اهمية المواجهة الاقتصادية .

 لذلك نجد انظمتها وأوامرها العسكرية الخاصة بالاقتصاد التي فرضتها على المناطق المحتلة ابقت هذا المجال لاحق بإقتصادها وتابع لها وهي صاحبة القرار بمنح الرخص ولا تسمح لان يكون السوق الفلسطيني منافس او صاحب القرار وهذا ما سيجعل احتلالها لمناطق فلسطين خاسر ويعني بأن جوهر استمرار احتلالها قد انتهى وسترحل من بلادنا وتتحرر اسواقنا كما سيتحرر الانسان ..

 ان المرابح الفاحشة التي يجنيها الاحتلال الاسرائيلي من السوق الفلسطيني وعبر هذا السوق في الاسواق المجاورة هي الاساس في الصراع الاقتصادي.

إسرائيل وما فرضته من اتفاقيات ومنها اتفاق باريس الاقتصادي واتفاقيات اوسلو التي وقعها الفلسطينيين على مضض و بمرارة وبتنازلات كبيرة جدا كونها كانت /كما ظن الموقعين /بأنها لفترة 5 سنوات التي تم تحديدها للمرحلة الانتقالية وبالرغم من كافة البنود الخانعة والقاسية على الاقتصاد الفلسطيني الا انها لا زالت سارية المفعول وليس بيد السلطة تغييرها او رفض التعاطي مع بنودها لان الاحتلال لكافة المناطق لا زال قائم .

وللمثال ولا الحصر ما هو ملاحظ ومعاش كوضع في قطاع غزة .وبالرغم ما يقال بان الاحتلال الصهيوني قد انسحب الا ان الواقع ينفي تحرر القطاع ارضا واقتصادا وانسانا . الحصار القائم قاتل لكل شئ .

وما الاستثمار إلا بالنادر وفي بعض القضايا الضرورية وليس بالحرية والطمأنينة التي يحتاجها الرأسمال .. كثيرة هي الامثلة التي من الممكن ان تدل على الواقع وكلها تقع تحت طائل الاقتصاد المحتل الذي لا يوفر الامن والامان للرأس المال ليخط خطواته التي من شأنها ان تكون النواة لاقتصاد ناجح ..

وكل هذا لا ينفي نظريا ما يقال بأن الاقتصاد هو الاساس في بناء الوطن والانسان . في فلسطين كل شئ بيد الاحتلال حتى الماء والهواء ولقمة العيش والارواح .. اسرائيل تسرق مياه الضفة الغربية والأغوار ونهر الاردن كلها بمنعها اي انسان من حفر الابار الارتوازية وتسحبها من الاعماق الى ابار اوجدتها في مناطق خارج الضفة وداخل الخط الاخضر وتبيعها للمواطنين في الضفة بأعلى الاسعار وتفرض الكمية المسموح لنا استخدامها .

 وما قرارها بالانسحاب من قطاع غزة الا بعد أن بدأ احتلالها لهذا القطاع سيصبح خاسرا وباﻷخص لعدم قدرتها من توفير الكميات الكبيرة من المياه التي كانت ملزمة كدولة محتلة لتوفيرها للمستوطنات التي اقامها المستوطنين الصهاينة ومزارعهم الكبيرة هناك ولعامة مواطني غزة وجاء ذلك بعد ان وصلت كميه المياه في احواض المياه الجوفية في القطاع الى المياه مسطح المياه المالحة وهذا يعني اضمحلالها .

 في الوقت الذي تدخل المياه التي تستحوذ عليها من اراضي الضفة بما فيها الاغوار ما يزيد عن 8 مليار دولارسنويا فقط من المياه . كما ان كافة الحدود بأيديها وبالتالي هي التي تتحكم بالاستيراد والتوريد بما فيها مواد الخام التي تحتاجهاالصناعات والانشاءات وتفرض شروطها ومبالغ جماركها وضرائبها اضافة الى الشروط القاسية الخاصة بالمناطق المحتلة

ومنها .. منع ان مواطن او اي مصنع او شركة من الاستيراد إلا عبر مستورد إسرائيلي وهو الذي يتحكم بالسعر وبالوقت لتسليم المستورد وفرضها المبالغ الطائلة كاجرة تخزين هذه البضائع ومواد الخام المستوردة في الموانئ ريثما يأتيها الدور للتفتيش الامني لانها مستوردة للمناطق المحتلة اضافة الى الفحص الخاص بشروط الجودة التي تفرضها ايضا على المستوردات وطبعا هذه الامور لا تنطبق على المستوردين الصهاينة المنافسين في السوق الواحد .. وهذا الحال بإيجاز الذي يدل على عدم وجود الامن لرأسمال جبان بأصلة

==============

مقال هام غني بالافكار التى بلا شك تستحق ان تكون مدخلا لنقاش مثمر نحو تجاوز هذا الواقع , ولتسمح لي الرفيقه العزيزه ببعض الاستفسار , فيما يتعلق

 بدور الراسماليه الفلسطينيه , حيث انني لم افهم بدقه ان كان الدور لهذه (الطبقه) مع التحفظ كونها لا تشكل طبقه في الشتات بحكم التوزع والاندماج في البنى الاجتماعيه المختلفه , هل هي عائق بوضعها الراهن ام العكس وهو ما يقود الى سؤال كيف يتم تفعيل هذا الدور ؟

=======================================

ردي على الصديقين ..

دور اثرياء فلسطين في دعم القضية الوطنية 

لماذا اثرياء فلسطين مقصرين

  • نعم يمكن الطبقة الراسمالية الفلسطينية ان تلعب دورا مؤثرا في دعم القضية الوطنية

  • توجد طبقة فلسطينية تمتلك ثروات هائلة الظاهر منها محدود والمخفي اعظم بمئات المرات

تساءل الصديق العزيز الدكتور عبد العزيز بني عودة قائلا : ولتسمح لي الرفيقه العزيزه ببعض الاستفسار , فيما يتعلق  بدور الراسماليه الفلسطينيه , حيث انني لم افهم بدقه ان كان الدور لهذه (الطبقه) مع التحفظ على تعبير طبقة , هل هي عائق بوضعها الراهن ام العكس وهو ما يقود الى سؤال كيف يتم تفعيل هذا الدور ؟

لماذا الطبقة الراسمالية الفلسطينية لا تقوم بدورها في دعم واسناد النضال الوطني الفلسطيني كما تفعل الطبقة الرأسمالية اليهودية

عند طرح هذا السؤال فور سوف يتبادر للذهن سؤال وهل الطبقة الراسمالية الفلسطينية تمتلك ما تمتلكه الطبقة الراسمالية اليهودية ؟؟

وبداية اود الاشارة الى ان المنطق يقول ان الرغبة  بالسيطرة على سوق خاص  هو طموح ورغبة راسخة في عقل ووجدان كل رجل اعمال في العالم .. حيث يمكنه في سوقه لخاص من امتلاك حريته وكرامته ومكانته الاجتماعية ويحصل على حقوقه كاملة ,, مقارنة مع ما يتعرض له في بلدان الاغتراب والتي حتى لو حصل فيها على لمسوة لقانونية فلن يحصل على المساواة الاجتماعية حيث نظرة المجتمع للمهاجر تمييزية وفي بعض الدونية والعدائية بهذه الدرجة او تلك .

واعتقد ان الفلسطيني مثله مثل غيره يمتلك ذات الشعور بل ربما بالحاح اكبر نظرا لان الهجرة اجبارية وليست اختيارية .

والمنطق يقول انه في الجانب النفسي والمعنوي والوجداني والعاطفي من المؤكد هناك ارتباط بالوطن .. والمنطق يقول ايضا ان تسيطر هذه الطبقة على سوقها الوطني هو افضل بكثير من المنافسة الضارية في اسواق اجنبية، ويزداد الحلم بالسوق الوطني اذ كان السوق في بلد عربي لا تتوفر فيها أي ضمانات على المدى البعيد الا بقدر الولاء والطاعة والمبالغة بحب بلد الغربة والالتزام بقوانينها والقبول بالنظر اليه كشخص من درجة ثانية او ثالثة او عاشرة .

اذن هناك معاناة .. ويمكن التخلص منها و على الاقل لتخفيف منها اذا ما توفر سوق وطني في الوطن ..

وهذا يؤكد ان المهاجر مهما كان ثريا فان حنينه للوطن لا يفارقه حتى ابناء المهاجر يمتلكوا نفس المشاعر غالبا فيما الاحفاد غالبا يفتقدوا لهذه المشاعر اذا كانوا يعيشوا في مجتمع غريب تماما (في اوروبا اوامريكا) واحتكاكهم بابناء وطنهم قليل اومعدوم.

اذن هذا يجعلنا نقول وبثقة ان الاثرياء الفلسطينيين ليسوا خونة او عملاء او انهم باعوا الوطن .. بل هم اناس وطنيون كغيرهم من ابناء الشعب المنكوب ,, وهذا يفرض على القوى السياسية الوطنية ان تحرص على ان تكون علاقتها بابناء هذه الفئة جيدة وان تبحث باهتمام شديد عن دور لها تؤديه وفق ظروفها ولا يجب تطبيق الشروط والظروف ذتها على جميع مكونات الشعب لان هذا يتعارض مع المنطق والعقل.

وهذا يؤدي بنا لى لاقتراب من اللاجابة عن السؤل المطروح لماذا لا يسهم الاثرياء الفلسطينيون بدعم قضيتهم الوطنية بما يتناسب مع قدراتهم الهائلة  ..

لكن قبل ذلك يجب ان يكون هناك اتفاق وموافقة على ان هناك دور رئيسي للاثرياء الفلسطينيين لا يقل عن دور اثرياء اليهود ,, لا ن ينظر لهم نظرة عدائية اتهامية تشكيكية لان ذلك يبعدهم والخيرات البديلة سهلة ومتوفرة   

لأنها ليست عائقا امام تحقيق الامال الفلسطينية  ولا هي معادية و معارضة للنضال الوطني بل هي مهمشة ومستبعدة ولا دور لها لا ايجابا اوسلبا

يتبع (التعرف على نماذج من اثرياء فلسطين)

أثرياء من فلسطين حول العالم

فيما يلي معلومات مختصرة عن عدد من لاثرياء الفلسطينيين البارزين .. فقط لتبين ان هناك قدرت ملية هائلة عند فئة من الفلسطينيين لكن هذه الفئة لا تساهم في دعم النضال الوطني  مثلما تسهم مثيلتها فئة ثرياء اليهود ..

وسوف نتعرف على اسبب ذلك بعد الاطلاع على هذه التفاصيل

1 : عائلة قرقش( فلسطيني اماراتي ) ثروته تناهز ال 18 مليار درهم (اكثر من 5 مليار دولار ) صاحب مشاريع ضخمة وشركات عديدة من الكترونيات وسيارات،و ترتيبه ال13 في القائمة العربية

2 : علاء الخواجا ( فلسطيني اردني ) هو من يسيطر تقريبا علي حركة الانتاج والتوزيع السينمائي في مصر وهو ملياردير لم يستطع احد تقدير ثروته بسبب تحفظه الشديد ويكفي معرفة انه شريك للوليد بن طلال في كثير من المشاريع في مصر والاردن ولبنان والخليج و انه يملك طائرتين واحدة تشالينجر له ولعائلته والاخري بوينج 747 لاعماله الخاصة وهو بالمناسبة زوج الفنانة شاريهان

3 : سعيد خوري ( فلسطيني من صفد من لبناني ) صاحب شركة المقاولون العرب وهي اضخم شركة مقاولات في الوطن العربي مقرها اليونان و يعمل فيها اكثر من 70 الف شخص  ..ويحتل المرتبة العاشرة بقائمة اغنى اغنياء العرب

4 : حسيب الصباغ ( فلسطيني لبناني ) شارك مع سعيد خوري في تاسيس شركة المقاولون العرب ومشاريعه في مد خطوط انابيب النفط وصلت الى الاتحاد السوفياتي سابقا وثروته تقدر بالمليارات ترتيبه ال15 عربيا

5 : برنار ابيلا ( فلسطيني لبناني) صاحب اكبر شركة لتزويد الطائرات بالاغذية في المنطقة العربية وعلامته ماركة مسجلة على مستوى عالمي

6 : عبد اللطيف جميل ( فلسطيني سعودي ) من طولكرم من اكبر وكلاء سيارات تويوتا في السعودية والعالم ، وصاحب واحدة من اكبر شركات العطور في العالم  قدرت ثروتة مؤخرا بثلاثة ونصف مليار دولار ترتيبه ال22 في القائمة العربية

7 : أحمد عز (فلسطيني مصري ) وهو شهر رجل اعمال في مصر يمتلك عدة مشاريع عملاقة ابرزها شركة عز الدخيلة للحديد والصلب قدرت ثروتة مؤخرا بحوالي 5 مليار دولار امريكي.

8 : ابراهيم العابد (فلسطيني اماراتي ) الذراع الايمن لآل مكتوم حكام دبي ، يمتلك العديد من المراكز التجارية في لامارات ومن اكبر ملاك العقارات في لامرات يض ويمتلك شركة هندسة مقولات عملاقة في الامارات .

9 : غسن طهبوب ملك لاعلام في لامارات رئيس مدينة الانتاج الاعلامي في دبي

10 : عائلة شومان ( فلسطيني اردني ) اغنى عائلة في الاردن وصاحبة احد اشهر البنوك في الوطن العربي والعالم وهو البنك العربي

11 : ميشيل فايق الصايغ ميشيل فايق الصايغ في يافا عام 1946،  تخرج العام 1971 في الجامعة الأردنية حاصلاً على درجة البكالوريوس في الإدارة العامة والعلوم السياسية. بدأ العمل مع شقيقه المرحوم سليم ومع والده في سن مبكرة واحترف الصناعة قبل إنهاء دراسته الجامعية، وهو الآن رئيس مجموعة الصايغ  (شركة الأصباغ الوطنية «أصباغ ناشونال» في دولة الامارات )
ورئيس مجلس إدارة البنك التجاري الأردني ورئيس مجلس وعضوية مجالس العديد من الشركات

12 :  منيب المصري ( فلسطيني من مدينة نابلس يحمل الجنسية الامريكية والبريطانية واخرى عربية ) ترتيبه عربيا المركز 33

13 : عائلة الجفالي ( فلسطيني سعودي ) وكلاء مرسيدس بنز وهم من اغني اغنياء العالم

14 : عمر عايش ( فلسطيني بالامارات ) صاحب شركة تعمير الشهيرة ويبلغ حجم استثماراتها في الدول العربية ال150 مليار درهم اماراتي

15 : رياض برهان (فلسطيني بالامارات ) صاحب شركة ارابتك التي يعمل فيها اكثر من 20 الف عامل.

16:  عبد الله عطاطرة  صاحب شركة بنيان من اضخم شركات العقار والمقاولات في الامارات

17 : جمال ابو عيسى ( فلسطيني قطري ) يتملك حصة ضخمة في مشروع لؤلؤة دبي والشركة التي يملكها اومنكس هي المسؤولة عن تنفيذ هذا المشروع

18 : خالد ابو اسماعيل ( فلسطيني مصري ) يشغل الان منصب المدير العام للغرف التجارية المصرية وهو مليونير يمتلك عدة مشروعات عملاقة في مصر وبعض الدول العربية.

19 : خميس عصفور ( فلسطيني مصري ) ملياردير قدرت ثروتة بما يزيد علي مليار ومائتي مليون دولار امريكي وهو صاحب مصانع كريستال عصفور الشهيرة

20 – محمود سعيد وكيل بيبسي والكثير من المشروبات والعطور وعمر العقاد صاحب توكيل نيسان

21 – صبيح المصري صاحب الملياردير صاحب شركة تبوك الزراعية اكبر شركة زراعية في السعودية وشركة استرا وشركات اخرى

22 – خالد على ( فلسطيني – سوريا ) بالاصل من حيفا شاب يافع هاجر الى الصين واصبح احد اشهر رجال الاعمال العرب هناك .

22 – عائلة نقل (فلسطين اردن ) صاحبة اكبر مصانع للمنتجات الورقية في عالمنا العربي (فاين) في الاردن

23 – خالد شاهين يملك اضخم مشروع سياحي في مصر(مشروع سيرينيا) بكلفة تزيد عن 3 مليارت دولار بالقرب من منتجع الغردقة السياحي

24 – وليد ابو شقرا (فلسطيني لبناني ) صاحب المدرسة الدولية الامريكية وسلسلة مطاعم ابو شقرا الشهيرة وهو فلسطيني الاصل لبناني الجنسية

25 – جيسي معالي ( فلسطيني امريكي ) من الاثرياء الكبار في  الولايات المتحدة

26 – راي إيراني (فلسطيني امريكي) يملك شركة أوكسيدنتال البترولية الأميركية ومشاريع اخرى عملاقة وأحد أغنى أغنياء العالم

27- عائلة ابو عكر الفلسطينية في الولايات المتحدة التي تمتلك اكثر من 40 شركة وكلفت ببناء المئات من لفلل والمجمعات السكنية هناك .

28 – رامي ابو غزالة (فلسطيني سعودي ) صاحب اضخم سلسة مطاعم في السعودية .. “مطعم البيك” وله عشرات الفروع في المملكة بالاضافة الى شركات عديدة تعمل في مجالات منوعة ,

—-===================================

   دور فلسطينيي الشتات معدوم ولن يكون له وجود في 2016

ويتسائل الدكتور الصديق عبد العزيز قائلا : وحول (استحالة ) اسهام اللاجئين في الخارج بدور هل هو مؤقت ام مطلق , وخاصه ان القضيه الفلسطينيه هي في الاساس (قضية لاجئين ) الى حد بعيد .

جاء تساؤل لرفيق تعليقا على م ورد في مقال نشرته صباحا وقلت فيه

(استحالة ان يسهم اللاجئون الفلسطينيون في البلاد العربية باي دور له قيمة في احداث اي جديد في الساحة الفلسطينية كما كان لهم في سنوات سابقة)

وبالطبع يا رفيقي لا يوجد شيء مطلق نهائيا في الكون يوجد مجهول ولكن ليس مطلق .. ومن المؤكد ان حالة الشلل والاسترخاء وغياب الهم الوطني وسيطرة الهموم المحلية والهموم الشخصية ومشاكل توفير مقومات حياة كريمة يمكن تغييرها وتجيير كل الاهتمام للهم الوطني اذ توفرت قوى سياسية تحسن وتدرك ولديها خبرة الاتصال والتواصل مع الجماهير وتمتلك قدرة صياغة البرامج التي تستقطب الجمهور .

وللاسف هذه القوى غير موجودة اذن لن يحدث تغيير في السنة الجديدة

========================

نعم الاقتصاد هو الذي يصنع القوة وهو صانع الضعف

وعلى الفلسطينيين تعلم صناعة القوة ومعرفة مصدرها

وعلى صعيد اخر يتسائل صديقي الدكتور عبد العزيز قائلا :

 وحول الاختلال الكبير في ميزان القوى , هل ينحصر في بعده الاقتصادي وخاصه اننا نواجه عدوا ليس منعزلا بل جزءا عضويا من حلف عالمي تتزعمه الدوله الاكثر جبروتا وعدوانيه في التاريخ ؟

وجاء سؤال الدكتور هذا في تعليق على ما ذكرته في مقال تحت عنوان سنة جديدة ولا جديد في الشان الفلسطيني .. اننا لا  نمتلك برنامج ولو محدود في مجالات وميادين صناعة القوة .. بل انه لا يوجد قبول او اقرار بان القوة يصنعها الاقتصاد ولا تصنعها الشعارات الحماسية والخطابات الديماغوجية.

ويهمني هنا ان اوضح رايي النابع من قناعة مبنية على قراءة عميقة لمسارات تطور العديد من البلدان وشعوب العالم حديثا وقديما ومفاده ان لاقتصاد ليس بعد .. الاقتصاد اسس وجوهر وقاعدة .. وهو الذي يقرر شكل ولون وحجم ووزن وابعاد وصفات وموصفات كل ما هو في حدود علم وسلوك ومسلكيات ومسلك الانسان في كل زمان ومكان .. واكرر دائما عبارة تقول (انه ليس صحيحا لقول “كما تكونوا يولى عليكم” بل الصحيح ان يقال “كما هو اقتصدكم يولى عليكم”

فاذا كان اقتصد متخلف سوف يولى على اصابه نظام سيسي متخلف .. واذا كان الاقتصاد متطور سوف يولى عليهم نظام سيسي متطور وهلمجرى يمكن لقول كما يكون اقتصادكم تكون ثقافتكم وكما يكون اقتصدكم تكون اخلاقكم وسلوكياتكم وكا يكون قتصدكم تكون منازلكم ومدارسكم وجيشكم وشوارعكم ..

نعم يا رفيقي العزيز دكتور عبد العزيز ان معيار الاقتصاد هو معيار القوة ولا قوة نهائيا بدون اقتصاد قوي ليس كونه معيارا بل كونه مؤسسا وقاعدة ..  

وبالتالي النتيجة هي متلك اقتصادا قويا تمتلك كل انوع القوة ..

اما ان العدو مرتبط ارتبط عضوي بقوة عالمية قاهرة .. فباعتقدي ان امتلاكنا للقوة سوف يزعزع الطرفين وليس دولة الكيان وحدها.

ونموذج دولة الكيان كاف للاستدلال فيه كاثبات على صحة ما اقول فالقوة الاقتصادية والتي مكنته من امتلاك الاسلحة وصناعتها وتطويرها وتنويع صناعاته وقدراته الاقتصادية في بلد محدودة الخيرات في كل شيء بل هي معدومة الخيرات بشكل شبه تام  جعلته يتفوق على 20 دولة عربية ..

========================================

اثرياء اليهود يتبرعو بنحو 3 مليارات دولار سنويا لمؤسسات مدنية في اسرئيل

هل ثرياء ليهود وطنيين يدعمون بلدهم لاستعمارية وقرياء فلسطين ليسوا وطنيين ومعادين للنضال لوطني كما يقول البعض ؟

ام ان هنك خلل تتحمل مسؤوليته الاحزاب والقوى السياسية الفلسطية والمتمثل بعجزها عن توظيف طاقات الشعب الفلسطيني ؟

——————————

لنتعرف على الدور الوطني لاثرياء ليهود

—————————————-

وفقا لتقارير المجلات والمراكز المتخصصة بالاستبيانات والاستطلاعات والاحصاء  فان 25% من أصحاب المليارات في الولايات المتحدة هم من اليهود علما بان اليهود يشكلون 1.8% فقط من السكان ، ووجودهم قيادي ومؤثر في وول ستريت ومؤسسات الحكم وهوليوود ويسيطرون على غالبية وسائل الإعلام والصحف المركزية في الولايات المتحدة  وهم الرافد الأساس للتبرعات (لإسرائيل) وضغوطهم  هي التي تحقق الدعم الأميركي لدولة الكيان الإسرائيلية

وتقدر مجلة فوربس ثروة رئيس الكونغرس اليهودي العالمي “رون لاودر” من نيويورك بحوالي 2.7 مليار دولار، وتمتلك عائلته شبكة مصانع “إيستي لاودر”، وهو واحد من جامعي الفنون الكبار في العالم، وله أسهم في عشرات قنوات التلفزة ووسائل الإعلام في الولايات المتحدة والعالم، بما في ذلك 25% من أسهم القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي، وهو متبرع لعدد لا يحصى من المنظمات والأطر والشخصيات اليهودية والإسرائيلية،

و”لاودر” ليس اليهودي الأميركي الوحيد الذي يتبرع لإسرائيل)، فهناك آلاف التنظيمات الاسرائيلية واليهودية ، بما في ذلك مستشفيات وجامعات، تحصل على تبرعات هائلة من ليهود الاثرياء في الولايات المتحدة بمليارات الدولارات،

 وذكر بحث أعدّ في الجامعة العبرية في القدس أن ثلثي التبرعات في إسرائيل تصل من من اثرياء يهود في الولايات المتحدة 

كما أن كل (مهاجر) إلى (إسرائيل) يحصل على مساعدة من الوكالة اليهودية، التي غالبية ميزانيتها تصل من تبرعات من يهود افرد في الولايات المتحدة  وكثير منهم يسكنون على أراض تابعة للكيرن كييمت التي تدار بأموال تبرعات يهودية أمريكية.

كما ان طالب معهد ديني من الحريديم يحصل من حكومة (إسرائيل) على ألف شيكل شهرياً، ويحصل على ثلاثة آلاف شيكل من متبرعين حريديم يهود أميركان، وكل هذا لا يدخل ضمن المساعدة الحكومية الأميركية التي قسم كبير منها تموله الضرائب التي منها ما يدفعه اليهود الاثرياء

تدعي الموسوعة اليهودية أن في الولايات المتحدة يعيش اليوم 5.6 مليون يهودي، وهذا لا يشمل نصف مليون إسرائيلي، وهم يشكلون 1.8% من السكان في الولايات المتحدة، وغالبية اليهود تعيش في مدن الشاطئ الكبرى والثرية: ميامي ولوس أنجلوس وفيلادلفيا وبوسطن وبالأساس نيويورك.

ويقول بحث لمعهد “بيو فوروم” أن اليهود هم المجموعة الدينية الأغنى في الولايات المتحدة، فلدى 46% منهم مدخولات سنوية بأكثر من 100 ألف دولار، مقابل نسبة 19% لدى مجمل الأميركان، ووجد استطلاع لمعهد غالوب نشر في شهر كانون الثاني من العام الجاري، أن 70% من اليهود في الولايات المتحدة يعيشون في مستوى معيشة عال، مقابل 60% لدى مجمل الأميركان.

أكثر من 100 شخص من أصل 400 شخص من أصحاب مليارات الدولارات في الولايات المتحدة هم من اليهود، وهذا بحسب القائمة التي نشرتها مجلة فوربس، كذلك فإن ستة من أصل أكبر 20 صندوق ائتمان في الولايات المتحدة هي بملكية يهود،

ومؤسس غوغل سيرغي براين، هو ابن لرجل يهودي،

ومؤسس الفيسبوك مارك تسوكربيرغ هو يهودي،

ومثله نائبه ديفيد فيشر، وهو أيضا نجل محافظ بنك (إسرائيل) المركزي ستانلي فيشر،

وأيضاً رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي “بنشالوم بيرنانكي” هو يهودي، مثل سابقه “إيلان غرينسبان”. إن اليهود ممثلون في وول ستريت بنسبة أكبر بكثير من نسبتهم من مجمل المواطنين، وكذا الأمر في الكونغرس والبيت الأبيض وهوليوود وشبكات التلفزة والصحافة الأميركية.

ويقدر معهد “بيو فوروم” اجمالي التبرعات التي يقدمها اليهود لافراد في الولايات المتحدة الى مؤسسات وجمعيات وهيئات مدنية بحوالي 3 مليارات دولار سنويا

عدى عن الدور الهائل الذي تقوم به المؤسسات اليهودية في الولايات المتحدة لدعم القطاع الصناعي والزراعي والتكنولوجي والتجاري في اسرائيل والذي جعل الناتج القومي لنحو ستة ملايين مواطن يتفوق على الناتج القومي لدولة عدد سكانها 50 مليون نسمة او دولة منتجة للنفط كبرى كالجزائر اوالعراق

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s