في التنظيم السياسي والقيادة السياسية

في التنظيم والقيادة السياسية

صفات القادة والرواد

القادة والرواد كلما حققوا خطوة للامام ازداد احساسهم بالمسؤولية لان القادم اصعب .. لانه عليها واجب كبير وهائل لاستمرار زخم الثورة الشعبية لتأسيس البنيان الراسخ للدولة المدنية الديمقراطية ولانه مطلوب منهم تحقيق اقصى ما يستطيعوا وعندما يصل الواحد منهم الى تحقيق اقصى ما يستطيع عليه ان يتقاعد ويترك المجال لغيره ممن لديه استطاعة ليحقق خطوات اعلى .. لذا فلن تجد رائدا يطول فرحه اكثر من دقائق وفي احسن الحالات ساعات وفي احسنها ايام قليلة لانه يبدأ التفكير بالخطوات التالية لما بعد الخطوة التي تحققت وجاءت له بالفرح.

فالهدف ليس فقط اسقاط رئيس او حكومة او تحقيق هذا الانجاز او ذاك .. بل ان الاهداف لا تتحقق ولا يتوقف العمل من اجل تحقيق اهداف جديدة وباستمرار ودون توقف .. وحتى لو وصلنا للشمس واقمنا دولة فيها سوف يقول الرواد علينا بعد ذلك البحث عن شمس اخرى نقيم دولة فيها .. هؤلاء هم الرواد وهؤلاء هم القادة.

مواصفات التنظيم السياسي

ان اي شعب لا يمتلك تنظيما سياسيا قويا جماهيريا واعلاميا وتنظيميا .. ولديه برنامج واضح وادارة من الخبراء في جميع الميادين لا يمكنه ان يقدم لشعبه سوى وعود فارغة لا قيمة لها والاخطر انه لا يستطيع تفادي السقوط في فخاخ الانتهازية من اجل الحصول على موقع سياسي في مؤسسة الدولة التشريعية وربما التنفيذية فلتفهم الاحزاب ان الشعوب اصبحت تملك ميزان .. وكل شيء عندها بات مكشوفا وظاهرا للعيان.

المدير العاجز

المدير العاجز لا يغادر مكانه ليس لانه لا يستطيع المشي فقط بل لانه مرتاح جدا في مكتبه الوثير .. لذا يجب مساعدته على الرحيل واذا رفض يتم ذلك بالقوة ..

فالمدير الفاشل يطرد من وظيفته بلا رحمة ولا شفقة .. ويمنع من دخول الشركة حتى للتظلم .. لانه ليس اسهل من ايجاد المبررات للفشل .. فيما الارقام اصدق وفيها العلم اليقين .

 التطرف

استطيع ان اتفم ان البعض لا يفهم انه لا يمكن لأي حزب او جماعة عقائدية الا وان تكون متطرفة .. فكيف يمكن ان يفهم الاخواني العقائدي ويقر ويعترف انه جماعته متطرفة .. اعتقد صعب جدا عليه ان يقبل هذا الكلام

وكذلك الامر مع اي حزب او جماعة او فرقة عقائدية يسارية يمينية وسط من أي نوع كانت فلا يمكنها الا ان تكون متطرفة لانها تعتبر عقيديا (اي ليس هناك مجال للنقاش او الاعتراض) انها تمتلك مفتاح الحقيقة وكل من هم ليسوا منها مضللين رجعيين كفرة زنادقة منحرفين واخر التعابير فلول عدا عن التوصيفات بالخيانة والعمالة الى اخره

باختصار : حزب عقائدي يعني حزب متطرف.

دستورنا الذي نريد

مادة اساسية في الدستور (1)

على جميع الوطنيين والديمقراطيين ان يبذلوا قصارى جهدهم لتثبيت مادة في الدستور تنص على :

“يمنع منعا باتا انشاء احزاب دينية او طائفية او مذهبية او قبلية او جهوية او على اساس اللون او العرق او الجنس”

مادة اساسية في الدستور (2)

على جميع الوطنيين والديمقراطيين ان يبذلوا قصارى جهدهم لتثبيت مادة في الدستور تنص على :

يمنع منعا باتا سرا او علانية استخدام خطاب اعلامي يحض على الكراهية وتفتيت المجتمع واشاعة الفتنة على اساس ديني او طائفي او مذهبي او قبلي او جهوي او على اساس اللون او العرق او الجنس.. وكل من يقوم بذلك يعتبر مهددا للامن القومي ويعرض نفسه لأقسى العقوبات .

مادة اساسية في الدستور (3)

على جميع الوطنيين والديمقراطيين ان يبذلوا قصارى جهدهم لتثبيت مادة في الدستور تنص على :

لما كانت الوحدة الوطنية هي اسمى الغايات في الحفاظ على الامن القومي للوطن فان اي نشاط كان عمليا او شفويا دعويا (كتابة رسما صورة قولا او فعلا) يعرض وحدة الشعب للخطر والتجزئة والانقسام يعتبر نشاطا مهددا للامن القومي يعرض من يقوم به لاقسى العقوبات .

مادة اساسية في الدستور (4)

على جميع الوطنيين والديمقراطيين ان يبذلوا قصارى جهدهم لتثبيت مادة في الدستور تنص على :

لما كانت المهمة الاساسية للحكومة هي توفير الحياة الكريمة للمواطنين وبما انه لا يمكن توفير الحياة الكريمة للمواطنين الا اذا كان الاقتصاد الوطني للدولة متطورا وقويا ومنافسا .. فان تطوير الاقتصاد الوطني ياتي في المرتبة الثانية بعد الامن القومي

مادة اساسية في الدستور (5)

على جميع الوطنيين والديمقراطيين ان يبذلوا قصارى جهدهم لتثبيت مادة في الدستور تنص على :

لما كانت العدالة وتكافؤ الفرص شرطا اساسيا لتطور الدول والمجتمعات ولما كانت الرشوة والواسطة والمحسوبية تتناقض جوهريا مع العدالة وتكافؤ الفرص فانها تعتبر بنص القانون جرائم تهدد الامن القومي يتعرض من يستخدمها لاقسى العقوبات

مادة اساسية في الدستور (6)

على جميع الوطنيين والديمقراطيين ان يبذلوا قصارى جهدهم لتثبيت مادة في الدستور تنص على :

المساواة التامة بين الاناث والذكور لهن ما لهم وعليهن ما عليهم .. والمساواة بين الرجال والنساء تامة في جميع الحقوق والواجبات في جميع الميادين والمجالات وفق قواعد العدالة وتكافؤ الفرص بين المواطنين.

القواعد العشر الاساسية للتطور والتخلف

بعد ان حددنا اصناف البشر الاربع في بوست سابق ها نحن نحدد القواعد الاساسية لتطور الامم والشعوب او تخلفها وانحدارها .

اولا – قاعدة التطور الاولى هي المعرفة

– وقاعدة التخلف الاولى هي الجهل

ثانيا – قاعدة التطور الثانية هي الصدق

– وقاعدة التخلف الثانية هي الكذب

ثالثا – قاعدة التطور الثالثة هي النقد

– وقاعدة التخلف الثالثة هي القبول (الرضا والتسليم)

رابعا – قاعدة التطور الرابعة هي المغامرة (اقفز الى اعلى ما تستطيع فاقصى ما يمكن ان يحدث هو ان تعود الى مكانك)

– وقاعدة التخلف الرابعة هي الخوف

خامسا – قاعدة التطور الخامسة هي الحساب (قيمة كل الاشياء في الكون هي عبارة عن مضاعفات الرقم 1)

– قاعدة التخلف الخامسة هي العفوية

سادسا – قاعدة التطور السادسة هي ان الانسان خالق او خلاق

– وقاعدة التخلف السادسة هي ان الانسان ضيف على الدنيا

سابعا – قاعدة التطور السابعة هي الحرية

– قاعدة التخلف السابعة هي العبودية

ثامنا – قاعدة التطور الثامنة هي الاعتراف بالخطأ

– قاعدة التخلف الثامنة هي التبرير

تاسعا – قاعدة التطور التاسعة هي العدل

– وقاعدة التخلف التاسعة هي الاستبداد

عاشرا – قاعدة التطور العاشرة هي الصحة

– قاعدة التخلف العاشرة هي المرض

اصناف البشر

العالم : هو من يعلم ويعلم انه يعلم

الغافل : هو من يعلم ولا يعلم انه يعلم

الجاهل : هو من لا يعلم ويعلم انه لا يعلم

الاحمق : هو من يعلم ولا لايعلم انه لا يعلم

الامية والتوحش

الأمية + الفقر = إجرام ودعارة وتشرد

الأمية + التدين = بدع وتطرف وإرهاب وتكفير

الأمية + الثراء = فساد وفاحشة وتفسخ

الأمية + السلطة = استبداد و دكتاتورية

الأمية + الكبت = انحراف و شذوذ و اغتصاب

الأمية + السياسة = تملق وخضوع و ركوع وكذب

الأمية + التصويت = تدمير مستقبل شعب بأكمله

الأمية + الوظيفة = سرقة و زبونية وشطط ورشوة

الأمية + البطالة = كارثة إنسانية لا حل لها

الأمية + تكنولوجية = قرصنة ونصب واحتيال

الأمية + الزواج = استعباد وعنف واستغلال وخيانة

الأمية + الحب = فض البكارة وحمل غير مشروع

الأمية + الأبناء = انحراف وزنا المحارم

الأمية + الهوية = كراهية وتحقير وعنصرية

الأمية + الرياضة = شغب وعنف وحقد ومنشطات

الأمية + الحرية = فوضى وتسيب وانفلات

الأمية + الضغط = خضوع و خوف واستسلام

جبروت القوة

اي صراع في الكون له قواعد .. من يحسن بناء القواعد ويحسن استخدامها سينتصر .. اما العفوية والتخبط والارتجال .. والمزاجية وسيطرة العاطفة والانفعال وردات الفعل فإنها كلها تؤدي الى الهزيمة .. يوجد قانون في الكون يقول بـ”جبروت القوة ” هذا القانون هو الذي يقرر ما هي العدالة وما هو الظلم .. وما هو الصحيح وما هو الخطأ .. وجبروت القوة في عصرنا لم يعد قوة جسدية وعضلات .. اصبح فقط مرهونا بالعقل .. فأي مجتمع يتخلى عن عقله ويخضع لعواطفه ستلحق به الهزيمة بلا ادنى شك .. وأي عمل او قول او فعل لا يستند الى العقل سوف ينهزم شر هزيمة

من منشوراتي على الفيس بوك  

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s